ترا عيارتي سمير ....


المنقهر

Recommended Posts

حتى الغيمة الهادئة الرقيقة قد تغضب وتتحول لسحابة صاعقة . ولكن لرقتها اللامتناهية فهي بعد أن تغضب تبكي وتمطر دموعها بغزارة .

قد تكون إستراتيجية التفكير لدى بعض الناس أن الرجل يجب أن يكون قاسياً متسلطاً ديكتاتوريا لايمكن مناقشته ولا حتى إبداء الرأي عنده .

وكذلك يعتقد البعض أن الرجل إذا ماكان بكَاءا تفر دمعته في مواقف إنسانية محزنة مؤلمة فهو " مايع " ليس برجل .

وقد يرى البعض أن الطفلة الصغيرة لايمكن أن تشعر بالحب , مع أنه يولد مع الفتاة منذ خلقها .

وللبعض رؤية مختلفة بأن الإنسان يجب أن تكون كل مشاعره ينابيع من الحب والرحمة والعطف والتسامح ولكن بتوازن ثابت , لا إفراط ولاتفريط .

أنا هنا لا أناقش هذه الأصناف ولا التضاد بينها , ولا أريد أن أضع رأياً شخصيا لدي .... كل ما هنالك هو عجزت عن كتابة مقدمة لقصتي هذه فآثرت الخنبقة قليلا ...

عبدالعزيز ,,,,,,,,

ترا عيارتي سمير ...

لا أتذكر بالضبط من أطلق على هذه العيارة - والعيارة هي إسم يكرهه الشخص ولكن الناس يطلقونه عليه لقهره و" بط " كبده - لكنها إنتشرت بكثافة وقوة لم يسبق لأي عيارة أن تتمدد بين الناس وتنتشر كعيارتي هذه .

فأصبح الناس إذا ما ألقيت التحية على أحد منهم يردون بقولهم " هلا والله سمير " ... أو " اهلين أبو السمر " ... مما يجعلني أنهار وأبحث عن " لوذة " لأبكي بها وحيدا ......

لم يقف الأمر عند هذا الحد بل إن بعضهم تمادى وأصبح يضع على نافذة سيارتي ورقة لاصقة كتب عليها " أبو السمر لو تكرمت اثنين شاورما بدون مخلل بيت ابو فلان .... "

وليتها وقفت عند هذا الحد , لقد وصلت بهم الوقاحة والحقارة لأن يبلغوا عرابجة الحارة بعيارتي هذه , فأنتشرت العبارات الرنانة على جدران بيوت الحي ... " سمير هيا معي للبيت .... إلخ " - " ياسمير ياشهيد الباتكس " .... - " عاشت أيامك ياسمير " .... _ " وإن تحرش بك أحد ياسمير ... والله أمشية مشي الحمير " ...... _ " ياسمير ياسمير الله اكبر ياسمير ... من صباح إلين عقب الأخير " .....

وغيرها من العبارات اللتي جعلتني لا أطيق الخروج من البيت ...

ومما زاد الطين بله هو توزيع " برشورات " تحمل صورتي وأنا طاق الرسم ... وقد كتب عليها .... سمير السبيَكة .....

كل هذا أدى بي إلي حالة من الشرود الذهني والقلق النفسي وضيقة الصدر اللامتناهية ..... وقد جعلتني هذه المواقف أجلس بالبيت بلا حراك .... وكان مراسلوا البيت في أرجاء الحارة أخواني الأعزاء لا يتوانون عن إخباري بكل المستجدات من الأشياء المخصصه لسمير .. لي انا ... sad.gif ....

حتى إن هذا كله قد ولد لدي الإنفجار , وقررت أمرا جرئيا جدا ... قررت الذهاب إلى عبيد الحقنة اللذي أعتقد أنه أول من أطلق علي هذه العيارة وقد بلغ مني الغضب كل مبلغ ... وما إن خرجت من المنزل حتى وجدت جموعا من عيال الحارة قد توافدوا عليَ وهم يأشرون بأصابعهم تجاهي ويضحكون فنظرت إليهم فوجدتهم يضحكون على سروال السنة المشقوق أسفل الركبة وقد بانت ساقي المجروحة ...

ولكني لم أهتم لكل هذا فالغضب الشديد قد أغلق عقلي , فلم أعد أرى سوى الإنتقام ..

رجدت باب بيت عبيد بكل قوة , فخرج لي ابوه ... فنفخت عليه وقلت ناد ولدك عبيد لا أجلدك أنت وياه .. وإذا بصوت خلفه يقول " من ذا اللي عنده الباب يبه " ... فأيقنت أنه عبيد فتليته من ياقته وسحبته وانا أجرجره على أسفلت الشارع الحار وأتوسط به البرحة المجاورة ... وبكل ما أوتيت من قوة أخذت أرافس فوق ظهره وأجلد فيه جلد الحمير .. حتى تعبت منه وزاد قهري لأنه لم يبكي ... فأخذت بلوكة مجدوعة حملتها وعلى رأسه كسرتها فلم يبكي .... وأخذ يقول " ياسمير خلاص أرحمني ياسمير يلعن .... ياسمير .... يابن الكـ ... ياسمير " وأنا كل ماأصبوا إليه هو أن يبكي ... فقط يجيب أن يبكي لأتوقف عن الضرب ...

هدأت الضجة وُسمع صوت مدوي فإلتفت الجميع إليه , فوجدت المجموعة الباسلة المنصورة المظفرة أخوتي الكرام قد جاءوا بالحراثة يشقون بها الصفوف يريدون الفزعة لأخيهم ... فلله درَهم ما أشرسهم وما أقوى هممهم .... وما إن أخذت أحييهم وأرفع يديَ بعلامة النصر حتى تفاجأت بخطبة قوية على رأسي ولم أصح إلا وأنا في البيت وأبي يزفر من الغضب وهو يمتر الغرفة رائحا غاديا ... ففتحت نص عيني وقلت له : 5X4 مايبي لها تمتير ...

فإلتفت إلي قائلا " يالسمرمدي يالسلوقي ......... إلخ من العبارات اللذيذة " ثم أردف وشوله تطق أريج بنت جارنا في وسط الشارع ... فقلت له يبه ماجيتها والله ... قال إلا كل العالم شايفينك ... فقلت له يايبه والله اللي أنا أجلده عبيد موب أخته ...

فقال أبي بكل حنية : انثبر ماتعرف تفرق بين الحرمة والرجال ؟ ...

قلت له : وأنا وش ذنبي إذا صار عبيد وأخته يتشابهون كلهم ماتقدر تميزهم إلا بكشاف اعوذ بالله ظلمة .....

ثم أردفت قائلا ..... : لحظة ,,,, أخته ؟ ياويل ويلي انا ضربت بنت آخر حياتي أضرب بنت ! لأ مستحيل ما أقدر أبي أبوي أبي أمي أبي خالتي منيرة ...... :cry.gif

وأخذت أبكي وأنتحب ... فهاهي مهزلة أخرى تحل بي ماذا أسوي بنفسي ( <<< أبو اللغة اللي تعرفها ياشيخ sad.gif ) ......

فما كان من أبي إلا لزخني بالعقال لزخة تذهب العقل وبواسطتها يمكن للإنسان أن يقوم من غيبوبة قد حلت به .....

قمت مسرعا وانا متشبث بيد والدي يجرجرني وراءة إلى بيت أبو عبيد لنعتذر منهم ...

وبعد أن قلطنا أبو عبيد قال لنا ... : شوفوا ياجماعة البنت وتعورت وأنفضحت قدام العالم , كل العالم شافوها غير انهم شافوها وهي تنجلد وش اسوي بكم اللحين والله لو إنكم مانتب في بيتي كان وريتكم نجوم الظهر ..... :mat:

فما كان من والدي إلا أن وضع فنجانة على الأرض ...

فنظر إليه أبو عبيد قائلا : ورا ماتشرب قهوتك يابو عزوز ؟

فقال أبي : مانيب شارب قهوتك لين تلبي طلبي ....

فقال أبو عبيد : عمر أبو جدك لاتشربها ,,, والمثل يقول إكرام النفس هواها .....

أمتعض أبي من ردة الفعل ولكنه لم يحمله أي محمل لأن الرجل غاضب منا .....

فقال له أبي : حنا جيران يابو عبيد والظفر والله لو بزاردية مايطلع من اللحم ولكن مدام الدعوة وصلت للفضايح فلزوم نستر على البنت ونخطبها لولدي سمير ها هاها قصدي عزوز .....

قمت من مكاني كالمقروص وأنا أقول : لأ غش مايصير والله ما أرضى وش تزوجوني أريج من زينها ذا الكحلة ..... قسم بالله إن السواد يقول لها يالسودا .....

رمقني والدي بنظرة ذات معنى ... ولكني أردفت قائلا : وش تناظر والله لو تناظر منا إلا باتسر لاطاعة لمخلوق في معصية الخالق وش تبي توديني للتهلكة وأسكت العمر مش بعزئة يبه .....

زلبني والدي وأتبع قائلا : وش قلت يابو عبيد ؟ ....

[/color]

ابو عبيد : والله يابو عبدالعزيز نسبكم يشرف ولو إن ولدك ثور أدرع مافيه خير بس عاد تعرف لزوم نشاور البنت هذا حقها الشرعي ....

قال هذا الكلام ابو عبيد مما أدى إلى أن " shited with me " يعني تقفل أخلاقي وقمت من مكاني وقلت له : عاد المنة عليها وش اللي ترفض بعد اللحين مايكفي إني مغصوب عليها .....

نظر إلي أبو عبيد ثم أدرفت كلامه قائلا : عاد أقولك يابو عزوز حنا نبي نشاور البنت ونرد لكم خبر .... اللحين عن اذنكم موب طرده ولكنكم راعين محل ابروح للبنت في العناية المركزة ابشاروها ..

خرجنا من منزلهم عائدين إلى منزلنا وانا احلطم طوال الطريق ....

جاءنا الرد بعد يومين الرد وقد كان كالصاعقه التي هزتني بأن البنت ترفضني رفضا قاطعا .استغربت ذلك واستنكرته إستنكارا شديدا فكيف لهذه التنكة أن ترفض شخصا مثلي كل بنات الحارة يتمنون مني إلتفافة فقط لهم

قال لي أبي : إسمع ياسمير ..... البنت رافضتك ولزوم تحببها فيك

قلت له : خييييييير وش اللي احببها فيني انا ماصدقت على الله ترفضني اصلا لو اشوفها قدامي لعنت خيرها مرتن ثانية .

توقفت عند هذا الأمر كثيرا فكيف لهذه الخايسه إن ترفضني , مما جعلني أركب رأسي وأصمم على ان اذلها .

فأخذت أتحبل لها وأتخيتل لها ( <<<< ابن امه يترجم ) , وأتوزى في كل عاير وأجدع عليها حصى واحارشها , مما دعاها لأن تقوم بإستدعاء أخيها فيصل الملقب

بـ " المارد " لأن يمشي معها كي يردع عنها الشرور فكانا إذا مشيا في الشارع يلبس ذلك المارد بلدته السوداء فلا يمكن تميزه عن اخته , هذا الإجراء التحفظي أدى إلى أن أخفف حدة المحارشة وأن أجعلها بمنحنى آخر خوفا من بطش ذلك المارد .

فأنتقلت إلى الخطة الأخرى ألا وهي أن أصفق عيال الحارة أمامها وخصوصا السود منهم لأستثير حميتها وأجعلها تنطقر .

وذات يوم وبينما أنا أمسح الشارع بخشة احد أبناء حارتنا المتعاطفين معي واللذين يجعلوني أكفخهم , رأيتها ذاهبة للخياط لوحدها فجدعت من كنت أجلده جانبا وأنطلقت إلى أقرب محل شيشة وأخذت فحما وغطست يدي فيه وصبغت وجهي به لأبدو أسمرا

وأنطلقت إلى حيث هي وأنا أسرّ لها بصوت خافت : أموووووت في الخبز المحترق , أعشق الرماد عشق البعارين للخزامى وعشق المطر لغسل وساخه الرياض .

في بداية التحرشات كانت تصرخ طالبة النجدة , مما يدعوني لأن أعض أسفل ثوبي وأنطلق راكضا بحثا عن مأوى ثم مع مرور الأيام وجدتها تسلتطف هذا الكلام مني

ذات يوم كنت جالسا أما عتبة الباب وكأني ليس لدي شغلة إلا هي , مرت هي وأمها ذاهبتين إلى أحد الجارات على ما أعتقد , فوقفت وهي فتحت زاررين من أزرة الثوب ورفعت كماّ من أكمامي وأبقيت الآخر مسدلا , ونظرت لها نظرة وانا رافع حاجبي وكأني الصحاف يريد إلقاء كلمة في مؤتمر صحفي .

ثم أخذت مشطا وأخذت أمشط شعر صدري حتى أني نسيت أمر أريج وأخذت أعمل جديله من شعر صدري , فاكملت طريقها مدعية اللامبالاة , وذهبت حيث ذهبت .

فتحبلت لها ثانية لاعرض لها مجوعة مفاتني الاخرى .

ولما جن الليل وبعد طول انتظار اقبلت بهالتها السوداء المحيطه

فكانت كنورا يسطع في عيني , فجهزت لها ما جهزت من حركاتي الاغوائية , فبدات اولا برفع ثوبي ليظهر سروالي السنه والذي اصبح لونه يشابه لونه غروب الشمس من صفار فيه , فبدات بحركة بطيئه باظهار ساقي ,وما إن بدأت ساقي بالظهور العلني , حتى سمعت صوت تقيؤ يأتي من ثغرها الجميل الاسمر الفاتن .

وعندها احسست بعظيم ذنبي فدخلت بابنا ونظرات الانهزام بعيني ومرت ليله من اصعب ليالي العمر , كيف ببنت ما تسوى فص بصل ان تكرشني . ولكن في داخلي امر يحركني يريدها بأي ثمن .

فكرت في إختطافها ولكني تراجعت ففي مثل هذه الأوقات سوف تنشر صوري في كل مكان وسأكون على رأس قائمة الأرهابيين

بدأت افكار جنونيه تعصف بكياني , فتارة افكر باختطافها وتارة افكر بقتلها لم قتلت حبي

واخرى افكر بالانتحار , ولكن استخرت وقل ما هنا الا تحكيم العقل .

وطفقت افكار اقل اقل جنونا , ففكرت لحظتها ان ادخل من سور حديقتها وافتح دريشة غرفتها وان المس ظفائرها , وبما كنت املك من صوت مرعب صرخت (بووووو)

وأحط رجلي ........

وبعد تفكير طويل .....

أمسكت بورقة وبحث عن قلم فلم أجد فأخذت قلم الكحل الخاص بوالدتي وكتبت به ....

<< أريج ...

ليش انتي رفضتيني , صحيح اني شين وانتي الحلى كله , بس املك قلب يحب واختارك انتي من بدالناس عشان يحبك >>

وجدعت هذه الورقة بنبيطتي الخاصة على قزازو دريشتها وكرستها ....

ولكن لم يصلني رد حتى الآن .....

فأخذتني الأفكار وغالبتني الشكوك ... ولكني بعد كل هذا التفكير قررت أن أزلبها وأن أردد : إن طاعك الزمان وإلا طعه ....

=================================

مقتطفات من حياة عزوز " سمير " بعد عشرين سنه ........

* أصبح مرتبطا إسم عبدالعزيز بلقب " مخققهم "

* تزوجت أريج برجل وقور إسمه " بدر الدين خان " خياط الحريم .

* مازال عبدالعزيز يجر أذيال الفشيلة ومازالت العبارت الرنانة المشجعة لـ سمير .

================================

أخوكم

أبوقهر smile.gif

رابط هذا التعليق
شارك

المنقهر ,,, قرأت موضوعك عدة مرات

في كل مره تصيبني نوبة من الضحك تفرض علي اعادة القرأه ثانيه

عجبت لسعة خيالك ,, وقدرتك اللا متناهيه في سرد هذه القصه باسلوب ساخر شيق

توقفت عن هذه العبارات كثيرا :

كل ما هنالك هو عجزت عن كتابة مقدمة لقصتي هذه فآثرت الخنبقة قليلا ...

قررت الذهاب إلى عبيد الحقنة

فوجدتهم يضحكون على سروال السنة المشقوق أسفل الركبة وقد بانت ساقي المجروحة ...

فنفخت عليه وقلت ناد ولدك عبيد لا أجلدك أنت وياه

هدأت الضجة وُسمع صوت مدوي فإلتفت الجميع إليه , فوجدت المجموعة الباسلة المنصورة المظفرة أخوتي الكرام قد جاءوا بالحراثة يشقون بها الصفوف يريدون الفزعة لأخيهم ... فلله درَهم ما أشرسهم وما أقوى هممهم

فإلتفت إلي قائلا " يالسمرمدي يالسلوقي ......... إلخ من العبارات اللذيذة

قلت له : وأنا وش ذنبي إذا صار عبيد وأخته يتشابهون كلهم ماتقدر تميزهم إلا بكشاف اعوذ بالله ظلمة .....

فما كان من والدي إلا أن وضع فنجانة على الأرض ...

فنظر إليه أبو عبيد قائلا : ورا ماتشرب قهوتك يابو عزوز ؟

فقال أبي : مانيب شارب قهوتك لين تلبي طلبي ....

فقال أبو عبيد : عمر أبو جدك لاتشربها ,

حنا جيران يابو عبيد والظفر والله لو بزاردية مايطلع من اللحم

قمت من مكاني كالمقروص وأنا أقول : لأ غش مايصير والله ما أرضى وش تزوجوني أريج من زينها ذا الكحلة ..... قسم بالله إن السواد يقول لها يالسودا .....

رمقني والدي بنظرة ذات معنى ... ولكني أردفت قائلا : وش تناظر والله لو تناظر منا إلا باتسر لاطاعة لمخلوق في معصية الخالق وش تبي توديني للتهلكة وأسكت العمر مش بعزئة يبه

ابو عبيد : والله يابو عبدالعزيز نسبكم يشرف ولو إن ولدك ثور أدرع مافيه خير

اللحين عن اذنكم موب طرده ولكنكم راعين محل ابروح للبنت في العناية المركزة ابشاروها ..

وذات يوم وبينما أنا أمسح الشارع بخشة احد أبناء حارتنا المتعاطفين معي واللذين يجعلوني أكفخهم

أموووووت في الخبز المحترق , أعشق الرماد عشق البعارين للخزامى وعشق المطر لغسل وساخه الرياض .

فوقفت وهي فتحت زاررين من أزرة الثوب ورفعت كماّ من أكمامي وأبقيت الآخر مسدلا , ونظرت لها نظرة وانا رافع حاجبي وكأني الصحاف يريد إلقاء كلمة في مؤتمر صحفي .

ثم أخذت مشطا وأخذت أمشط شعر صدري حتى أني نسيت أمر أريج وأخذت أعمل جديله من شعر صدري

ولما جن الليل وبعد طول انتظار اقبلت بهالتها السوداء المحيطه

فكانت كنورا يسطع في عيني , فجهزت لها ما جهزت من حركاتي الاغوائية , فبدات اولا برفع ثوبي ليظهر سروالي السنه والذي اصبح لونه يشابه لونه غروب الشمس من صفار فيه , فبدات بحركة بطيئه باظهار ساقي ,وما إن بدأت ساقي بالظهور العلني , حتى سمعت صوت تقيؤ يأتي من ثغرها الجميل الاسمر الفاتن .

* تزوجت أريج برجل وقور إسمه " بدر الدين خان " خياط الحريم
.

رائع المنقهر ... رائع رائع

هنيئا لك بهذه الموهبه وهنيئا لنا بك

تقبل مني فائق الاحترام والتقدير

رابط هذا التعليق
شارك

smile.gif

المنقهر

thumbup.gif راااااااااااااااااااااااااااااااااااااائعــــــــــــــــــــــــــــــــــه thumbup.gif

cool.gif ثم أردف وشوله تطق أريج بنت جارنا في وسط الشارع cool.gif

فقال أبي بكل حنية : انثبر ماتعرف تفرق بين الحرمة والرجال ؟ ...

قلت له : وأنا وش ذنبي إذا صار عبيد وأخته يتشابهون كلهم ماتقدر تميزهم إلا بكشاف اعوذ بالله ظلمة .....

cool.gif

^

^

^

اما عبيد واخته كككككككككككككككككككككككككككككككككككاك حركه اثنينهم ظلمان

والله ماينلام سمير اذا مافرق بينهم <<< اخاف يزعل علينا نقول عزوز << يقالك الحين مادحينه لوووووووووووووووول

يقولون من wub.gif طقــــــــــــــــــــك حبـــــــــــــــــــــــــك wub.gif << وسمير طبق النظريه حبها عقب ماعفجهاااااااا ياويلاه

بصراحه القصه اكثر من رائعه thumbup.gif وسعت صدورنا يابو القهر على هالفجريه <<< ترى قاريتها الساعه 5 الفجر laugh.gif

ابدعت بخياااااااااااااااااااالك الواسع اللي اوسع من منطقه سدير كلها rolleyes.gif

نبي مثل هاااااااااااذي المواضيع باشكلها وانواعها المختلفه في بوابه الساخر

خلونا نوري الناااااااااااااس مواهبنا وبلاكيد انت اول الموهبين يااااااااالمنقهر

سلمت اناملك وفكرك وخيالك ودمت لمنتدى حرمه كااااااااتب مبدع

تحياتي

wub.gif فتاة سوق السبت wub.gif

رابط هذا التعليق
شارك

السلاااااااااااااااااام

لوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول

اماااا عزيز ذا بدعه

وبعدين من تكون اريج عشان تقوله ما ابيك وشش

______________________________

اعرست على بدر الدين خان تلاقون كانت تروح له عشان يتناجون الغرام

والا حبته عشان يخيط ها ثياب ببلاش<<==تفكير اقتصادي

____________________________________________

* مازال عبدالعزيز يجر أذيال الفشيلة ومازالت العبارت الرنانة المشجعة لـ سمير .

والله تطقهااا وتموسرهااااا وتوديهاا العنايه المركزه وتبغاهااا تعرس عليك فشيله قدام عيالكم اذا اعرستوو يااا يااا ياااا سمرررررررررر whistling.gif

__________________________________________________

موضوع رائع فعلا ابدعت

شكرنااااااااااااااااات

مقاريدوووووووووووو

رابط هذا التعليق
شارك

انتا كذا thumbup.gif

هلا والله المنقهر بصراحه بقولك اياها مواضيعك حلوه زي البدر بالشهر يطلع مره

rolleyes.gif

بس الله يهديك نقطت دموعنا sad.gifcry.gif

فوجدتهم يضحكون على سروال السنة المشقوق أسفل الركبة وقد بانت ساقي المجروحة ...

اسلوب حلوو اوي وكلام احلى واحلى ما عجبني شي كثر اردفت قائلاً

cool.gif

انت مبدع wink1.gif

بعدين بقولك نصيحه لا حطيت بنت جيران فبالك خلك خياط استفد من اغلاطك thumbup.gif

انا اظنه بصير خياط وبغطي عليك وبيسموني "مخققيشن" cool.gif

والله وسعت صدري الله يوسع قبرك بعد عمر طويل

وتقبل فائق احترامي لك اخوك صدى الذكريات

whistling.gifwub.gif

رابط هذا التعليق
شارك

من فضلك سجل دخول لتتمكن من التعليق

ستتمكن من اضافه تعليقات بعد التسجيل



سجل دخولك الان