مزعلة النسا

سؤال لكل الاعضاء ..لمن تبوح همك.؟؟؟

25 مشاركات في هذا الموضوع

سؤال لكل الاعضاء ..لمن تبوح همك.؟؟؟
لمن تبووح سرك ؟؟؟ .........







هل تجد من يستمع اليك؟
حين تحمل النفس هموما تثقلها ....وحين يسيطر الحزن على العقل
فيشله عن التفكير ، يدرك الانسان حاجته الماسه
الى البوح لمجرد البوح لا يريد حلا لمشكلة
ولا يبحث عن فكرة شاردة ،انما يريد يخفف عن نفسه
من ذلك الحمل الثقيل ، يريد ان يتخلص
من مشاعره السلبية ، ويحتاج الى
من يستمع اليه لا من يواسيه ... فمن يكون ذلك الانسان
الذي يمكنني ان القي بهمومي بين يديه ولا يستهين بها ؟
ان احكي له عن مشاعر سلبية تنتابني و لا ينتقدها؟
ان اقول له عن فكرة تدور في ذهني ولا يناقشها وان اخبره بكل رغبة تنتابني دون ان يستتفهها ؟؟
وحين يخطأ الانسان في حق نفسه او في حق غيره
ويشعر بالخطأ يحاصره و عقدة الذنب تخنقه
فلا يكفيه ان يؤنب نفسه او ان يعترف بخطأه
لذاته بل يريد ان يبوح لشخص ما بهذا الخطأ ويبرره ....
ولكن بمن يثق ؟
ولمن يبوح؟
وعند من يعري تلك النفس الامارة بالسوء؟
فهل يفعل ذلك مع اقرب الناس اليه؟
كيف وهو يحب ان يحتفظ بصورة حسنة في عين ذلك الانسان؟
اذن لمن يعترف؟ ولمن يبوح؟
لمن اعترف بضعفي امام فكرة سيطرت علي؟
من هو ذلك الانسان الذي استطيع ان اخبره بكل اخطائي
و لا اخشى ان يحاسبني؟
ولا يهمني حتى بأي عين ينظر الي؟
واخيرا اذا وجدت هذا الانسان فهل سأندم يوما ما على ما بحت له به؟
و هل سيعجز هو عن حمل همومي فيحاول ان يتخلص منها بالبوح لشخص آخر؟؟
.............................

اتمنى ان اشوف ردودكم وبقناعه
تحياتي ليالي نجد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
شكرا اختى ليالي نجد على هذه المشاركة الجميلة التى تعودنا منك هذا عطاءك المتجدد .

جاء في الأثر أن عمر بن عبد العزيز قال: "القلوب أوعية الأسرار، والشفاه أقفالها، والألسن مفاتيحها، فليحفظ كل امرئ مفتاح سره". ويحتاج كل منا أن يجد من يأمن له ببوح ما يسكن داخله من أوجاع هذا الزمان وأسراره

مقولة

إذا المرء أفشــى ســـــــره بلســـانه ولام عليه غــــــيره فهـــو أحمق

إذا ضاق صدر المرء عن سر نفسه فصدر الذي يُُستودع السر أضيق

وهذا هو الطريق المأمون الذي لا يورث الندامة ولا الحزن أو الانكسار

هناك من الاصدقاء من تبوح له بسرك و بعد حقبة من الزمن تجد ذلك الصديق يتحول الى وحش عند او نقطة افتراق و يتسخدم تلك الاسرار كنقطة سلاح في يده اذا تحول الصديق الى عدو

و العدو عندما تتحد مصلحته معي قد نكون في يوم من الايام اصدقاء << المقصود بالعدو هنا ليس بالدين لان العدو بالدين له امر مختلف و لكني اقصد هنا في امور حياتنا الطبيعية .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
اختي ليالي نجد

اهلا بك من جديد

في وقتنا الراهن وقد ازدحمت الهموم في قلوب كل البشر

لم يعد يوجد في هذه الحياة من تفضي له همك سوى ((( عـــقـــلـــك ))) فالجميع مشغولون بهمومهم ومشاكلهم

العقل هو الصديق ,, والقلب غالبا ما يكون اشبه بالعدو
اشتكي لعقلك من هفوات قلبك وحكميه جيدا وثقي به واعملي عليه ولن تحتاجي بعد ذلك لاحد من البشر

تحياتي لعقلك الذي اثق انه اوفى صديق لك

اخوك راعي حرمة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
اقتباس
لم يعد يوجد في هذه الحياة من تفضي له همك سوى ((( عـــقـــلـــك ))) فالجميع مشغولون بهمومهم ومشاكلهم

العقل هو الصديق ,, والقلب غالبا ما يكون اشبه بالعدو
اشتكي لعقلك من هفوات قلبك وحكميه جيدا وثقي به واعملي عليه ولن تحتاجي بعد ذلك لاحد من البشر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
اهلا بك ليالي نجد


همي سأشكيه لربي , ليس هناااك من يستحق ان اشكي له همومي واتعبه , لماذا اثقل كاهل البشر وهم الذين اثقلت(مع ضم الالف) كواهلهم بهموم تهد جبال

____________________________

اخي راعي حرمه تشكي همك لعقلك الذي هوو في الاساس منبع الهم
اتشكي لنفسك همومك لا افهم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
هلا اختي / ليالي نجد ..
انا اول مره اشوف الموضوع وعجبني ...
الصراحة باتكلم عن الانسان وليس عن نفسي خاصة
الانسان مننا واغلبنا لا يحب ان يشكي همه على احد لو كان اقرب الناس له ولكن هل هذا عقل منه او تحمل او غلط انه لا يشكي لاحد بس بعض الاحيان يحب ان يحتفظ بسره لنفسه او خوفا من المشاكل اوا فشاء السر الذي اصبح في يد الغير فهل هذا التصرف صح او غلط ..
ولكن الانسان الذي عنده اخ او صديق او زوجه او زوج او اي قريب يثق فيه يعرف انه سوف يفهمه ويساعده على تجاوز هذه المشكله فيجب ان يستشيره فيها لكي يخفف عن نفسه .....

ولو اتكلم عن نفسي اذا كان عندي الانسان الذي اثق به فاكيد سوف اخذ رايه في الموضوع الذي لم اجد فيه حل ولكن سوف احاول قبل ما اشكي لحد وهذا التصرف اتخذه في الاخر عندما احس بالعجز عن حل المشكله ..


ارجو ان اكون قد وصلت للمقصود وطبعاً بقناعة ....



تحيااااتي ....

اخوك .... العربي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
مرحبا اختي مقروده

ليس صحيح ان العقل منبع الهم

هل تختزلين همومك في عقلك ام في قلبك ؟؟!!!!

يا عزيزتي القلب والعقل ضدان لا يلتقيان في كل انسان لذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات)) رواه مسلم والترمذي .

الهموم مصدرها المشاكل مهما كان شكل وحجم المشكله

والمشاكل لا تعالج الا بالعقل وليس بالعاطفه التي محلها القلب

لو افترضنا جدلا انكي افتقدتي انسان عزيز عليك

مالذي سوف يؤلمك ؟؟

عقلك ام قلبك ؟؟

واذا اردتي ان تُـزيحي هذا الهم من قلبك
اليس خطاب العقل هي الطريقه المثلى
مثلا ان تخاطبي نفسك بعقلك لا بعواطفك فتقولي :
ان من شاهد مصيبه غيره هانت عليه مصيبته
ان الدهر يومان يوم لك ويوم عليك
ان الصبر مفتاح الفرج وعلى المرء ان لايجزع
ولايتذمر وان يشكر الله في كل الاحوال
قال تعالى : (( وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون ))

كل هذا يا عزيزتي خطاب عقل لا خطاب قلب وهو موجه من الاول للثاني
فمن امتلك هذا النوع من العقل زاحت همومه ولم يحتاج لاحد يفضي له همه

ارجو ان يكون ذلك سهل للفهم

تحياتي لك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
اختي الفاضلة .... ابوح همي وحزني لمن بيده مفاتيح الخير والشر الى من يفرح ان سألته ويغضب ان تركت سؤاله الى من خزائنه مليئة ورحمته قريبه
الله يفرح ان تركت سؤاله وبني آدم حين يسأل يغضب
الناس كذئاب بشرية قليل منهم من يعرف حق الاخوة او الصداقة ..
احذر عدوك مرة واحذر صديقك الف مرة
ثم اعلمي اختي انني لست متشائما لكن ثقي انك لن تجدي من بيده فرج همك غير ربك
الشكوى لله وحده كل ما يصيب المؤمن في هذه الدنيا هي من عند الله فمن صبر فله الرضا ومن سخط فعليه السخط
مع تحيات ابن الصعيداء - حرمه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,

أشكرك ليالي نجد على الفكرة الجميلة للوصول إلى معرفة كيفية تعامل الإنسان مع همومه ومشاكله.

ومن هذا المنطلق نجد فائدة الصديق ذو الصفات:
1- الأمين في كتم أسرارك وهمومك.
2- الحكمة وحسن التعامل في المواقف الصعبة وعدم ابداء الرأي أو إيجاد الحلول إلا بعد تروي .
3- الصبور وتحمل همومي ومشاكلي مهما كثرت.

فإن وجدت هذه الصفات في الصديق فما المانع من مشاركتي همومي.


تحياتي لك
أخوك أبوعبدالكريم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السؤال / لمن تبوح همك ؟

الجواب / لله عز وجل .............. والذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون

ارجو تقبل مشاركتي ولك جزيل الشكر والتقدير

اخوك / السعودي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الاخت الفاضله/ ليالي نجد تحيه عابره

موضوع جدير بالطرح ويستحق المرور .... مهما عظمت المصيبه ومهما كبر البلاء ومهما طال ليل الحزن وتاخرت شمس السعاده عن الاشراق ومهما ومهما.............. فليس لنا سوى غافر الذنب وقابل التوب جل جلاله @ واعلمو جميعا ان مااصابكم لم يكن ليخطئكم وما اخطئكم لم يكن ليصيبكم @ وبالفعل صدق وصدق وصدق من قال ( الشكوى لغير الله مذ لــــه)

مشكوره على الطرح المميز@

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ،،،،

يعطيك العافيه اختي على هذا الموضوع .

لمن تبوح همك ؟

مثل ماقال اخوي السعودي ابوح همي الى الله عز وجل،،

ولا كل صديق ان ابوح له بهمي او بسري ،، لان فيه اصدقاء مثل مايقولون : من برا الله الله ومن داخل يعلم الله ،، وفيه اصدقاء على الراس والعين ابوح له همي

ولكن ، فيه ناس اولى الا وهم الاهل

على العمووووم

تحياااااااااااااااااااااااااااااااااااتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

والله

السؤال صعب

لكن الاجوبه موجوده

اولا يجب على الانسان ان

يشكي همومه الى الله

وكذلك الام وين راحت

لكن انا ودي اقول شي

اذا ضحكت ضحكت الدنيا معك

واذا بكيت بكيت لوحدك

:ksa:

تم تعديل بواسطه احمد منصور العقيل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الله يسلمك

:ksa:

تم تعديل بواسطه احمد منصور العقيل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك