Booking.com

ولــد العقيــل

الأعضاء
  • عدد المشاركات

    10
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ اخر زياره

السمعه بالموقع

0 عادي

عن العضو ولــد العقيــل

  • الرتبه
    عضو جديد
  1. السلام عليكم اخوي ققح أون لاين انا اطلعت علي الموضوع اكثر من مره وشدي نقاشك مع اخوي المنفهق , ولي هنا ملاحظه ! اولا كنت كثير قاسي في ردودك عليه مع العلم انه كان في غاية الادب في ردوده هو ومع العلم ايضا انني اعتقد بأن حجته قويه كفايه ليتلاعب بالألفاظ كيف ما شاء !! ولكنه اختار الهدوء والعقلانيه اما انت يا عزيز فا اخترت الهجوم الغير مبرر مع العلم بأنك والمنفهق في نظري عينين في راس
  2. احساس جميل ورائع يستاهل ابو محمد والله يرجعه لنا سالم متعافي وان شاء الله ما تطول غيبته اشكرك يا اختي الكريمه علي هذا النقل
  3. حفيدة سوير يا هلا والله وسهلا فيييك شفتي المنتدي واهل المنتدي
  4. كلام ( كبيــــر ) .. واكثر من جميل
  5. راعي سمحا محسن سماء النسيان السعودي اشكركم جزيل الشكر .. علي ترحيبكم واهتمامكم
  6. هلا اخوي ( المنفهق ) اولا .. اهنيك علي اختياراتك الرائعه دائما ثانيه .. اهنيك علي نقاوة طرحك وتميز الفكره اخوك .. ولد العقيل
  7. الهندسة النفسية البرمجة السلبية والإيجابية للذات. (بتصرف من كتاب قوة التحكم بالذات للدكتور ابراهيم الفقي ) ان معظم الناس تبرمج منذ الصغر على ان يتصرفوا أو يتكلموا أو يعتقدوا بطريقة معينة سلبية ، وتكبر معهم حتى يصبحوا سجناء ما يسمى "بالبرمجة السلبية "التي تحد من حصولهم على اشياء كثيرة في هذه الحياة . فنجد ان كثيرا منهم يقول أنا ضعيف الشخصية , أنا لا استطيع الامتناع من التدخين ، أنا ضيف في الإملاء ، أنا ...... . ونجد انهم اكتسبوا هذه السلبية اما من الأسرة أو من المدرسة أومن الأصحاب أو من هؤلاء جميعا. ولكن هل يمكن أن تغيير هذه البرمجة السلبية وتحويلها إلى برمجة إيجابية . الاجابة نـــعم وألف نعم . ولكن لماذا نحتاج ذلك .؟؟؟؟ .., نحتاج ان نبرمج أنفسنا ايجابيا لكي نكون سعداء ناجحين، نحي حياة طبية. نحقق فيها احلامنا وأهدافنا . وخاصة واننا مسلمون ولدينا وظيفة وغاية لا بد ان نصل اليها لنحقق العبادة لله سبحانه وتعالى ونحقق الخلافة التي استخلفنا بها الله في الارض . قبل ان نبدأ في برنامج تغير البرمجة السلبية لا بد أن نتفق على أمور وهي : 1. لابد أن تقرر في قرارة نفسك أنك تريد التغير. فقرارك هذا هو الذي سوف ٌينير لك الطريق الى التحول من السلبية الى الإيجابية . 2. تكرار الافعال والاقوال التي سوف تتعرف عليها , وتجعلها جزءاًَ من حياتك . الآن أول طريقة للبرمجة الايجابية هي: التحدث الى الذات : هل شاهدت شخصا يتحدث مع نفسه بصوت مرتفع وهو يسير ويحرك يديه ويتمتم وقد يسب ويلعن . عفوا نحن لا نريد أن نفعل مثله . أو هل حصل وان دار جدال عنيف بينك وبين شخص ما وبعد أن ذهب عنك الشخص ، دار شريط الجدال في ذهنك مرة اخرى فأخذت تتصور الجدال مرة اخرى وأخذت تبدل الكلمات والمفردات مكان الاخرى وتقول لنفسك لماذا لم اقل كذا أو كذا ... وهل حصل وانت تحضر محاضرة أو خطبة تحدثت الى نفسك وقلت . أنا لا أستطيع أن اخطب مثل هذا أو كيف أقف أمام كل هؤلاء الناس , أو تقول أنا مستحيل أقف أمام الناس لأخطب أو أحاضر . ان كل تلك الاحاديث والخطابات مع النفس والذات تكسب الانسان برمجة سلبية قد تؤدي في النهاية الى افعال وخيمه . ولحسن الحظ فانت وأنا وأي شخص في استطاعتنا التصرف تجاه التحدث مع الذات وفي استطاعتنا تغير أي برمجة سلبية لاحلال برمجة أخرى جديدة تزودنا بالقوة . ويقول حد علماء الهندسة النفسية : " في استطاعتنا في كل لحظة تغير ماضينا ومستقبلنا وذلك باعادة برمجة حاضرنا . " اذا من هذه اللحظة لابد ان نراقب وننتبه الى النداءات الداخلية التي تحدث بها نفسك . وقد قيل : راقب أفكارك لانها ستصبح أفعالا راقب أفعالك لانها ستصبح عادات . راقب عادتك لانها ستصبح طباعا .. راقب طباعك لانها ستحدد مصيرك . وأريد ان أوضح بعض الحقائق العلمية نحو عقل الانسان ونركز خاصة على العقل الباطن . ان العقل الباطن لا يعقل الاشياء مثل العقل الواعي فهو ببساطة يخزن المعلومات ويقوم بتكرارها فيما بعد كلما تم استدعاوها من مكان تخزينها . فلو حدث أن رسالة تبرمجت في هذا العقل لمدة طويله ولمرات عديدة مثل أن تقول دائما في كل موقف ... أنا خجول أنا جخول ... أنا عصبي المزاج , أو أنا لا أستطيع مزاولة الرياضة , أنا لا استطيع ترك التدخين .... وهكذا فان مثل هذه الرسائل ستترسخ وتستقر في مستوى عميق في العقل الباطن ولا يمكن تغيرها , ولكن يمكن استبدالها ببرمجة أخرى سليمة وايجابية . وحقيقة أخرى هي أن للعقل الباطن تصرفات غريبة لابد أن ننتبه لها . فمثلا لو قلت لك هذه الجملة :" لا تفكر في حصان اسود " ,, هل يمكنك ان تقوم بذلك وتمنع عقلك من التفكير . بالطبع لا فانت غالبا قد قمت بالتفكير في شكل حصان اسود لماذا ؟ ؟ . إن عقلك قد قام بالغاء كلمة لا واحتفظ بباقي العبارة وهي : فكر في حصان اسود . اذا هل ممكن ان نستغل مثل هذه التصرفات الغريبة للعقل . دعونا الآن نقدم لكم خلاصة القول وندع الدكتور ابراهيم الفقي يقول لنا كما ذكره في كتابه قوة التحكم في الذات القواعد والبرنامج العملي للبرمجة الايجابية للذات : يقول : والآن إليك القواعد الخمس لبرمجة عقلك الباطن : 1. يجب أن تكون رسالتك واضحة ومحددة . 2. يجب أن تكون رسالتك إيجابية (مثل أنا قوي . أنا سليم أنا أستطيع الامتناع عن ... . 3. يجب أن تدل رسالتك على الوقت الحاضر .( مثال لاتقول أنا سوف أكون قوى بل قل أنا قوي ). 4. يجب أن يصاحب رسالتك الإحساس القوي بمضمونها حتى يقبلها العقل الباطن ويبرمجها . 5. يجب أن يكرر الرسالة عدة مرات إلى أن تتبرمج تماما . والآن إليك هذه الخطة حتى يكون تحدثك مع الذات ذو قوة إيجابية : 1. دون على الأقل خمس رسائل ذاتية سلبية كان لها تأثير عليك مثل : 2. أنا إنسان خجول ،أنا لا أستطيع الامتناع عن التدخين ، أنا ذاكرتي ضعيفة ، أنا لا أستطيع الكلام أمام الجمهور ،أنا عصبي المزاج ، والآن مزق الورقة التي دونت عليها هذه الرسائل السلبية وألق بها بعيداً. 3. دون خمس رسائل ذاتية إيجابية تعطيك قوة وابداً دائما بكلمة "أنا" مثل : 4. "أنا أستطيع الامتناع عن التدخين" .. " أنا أحب التحدث ألى الناس " .. " أنا ذاكرتي قوية "...أنا إنسان ممتاز " .. أنا نشيط وأتمتع بطاقة عالية ". 5. دون رسالتك الإيجابية في مفكرة صغيرة واحتفظ بها معك دائما . 6. والآن خذ نفساً عميقاً ، واقرأ الرسالات واحدة تلو الأخرى إلى أن تستو عبهم . 7. ابدأ مرة أخرى بأول رسالة ، وخذ نفساً عميقاً ، واطرد أي توتر داخل جسمك ، اقرأ الرسالة الأولى عشر مرات بإحساس قوي ، أغمض عيناك وتخيل نفسك بشكلك الجديد ثم أفتح عينيك . 8. ابتداء من اليوم احذر ماذا تقول لنفسك ، واحذر ما الذي تقوله للآخرين واحذر ما يقول الآخرون لك ، لو لاحظت أي رسالة سلبية قم بإلغائها بأن تقول " ألغي " ، وقم باستبدالها برسالة أخرى إيجابية . تأكد أن عندك القوة ، وأنك تستطيع أن تكون ، وتستطيع أن تملك ، وتستطيع القيام بعمل ما تريده ، وذلك بمجرد أن تحدد بالضبط ما الذي تريده وأن تتحرك في هذا الاتجاه بكل ما تملك من قوة ، وقد قال في ذلك جيم رون مؤلف كتاب " السعادة الدائمة " : " التكرار أساس المهارات " ... لذلك عليك بأن تثق فيما تقوله ، وأن تكرر دائما لنفسك الرسالات الإيجابية ، فأنت سيد عقلك وقبطان سفينتك ... أنت تحكم في حياتك ، وتستطيع تحويل حياتك إلى تجربة من السعادة والصحة والنجاح بلا حدود . وتذكر دائماً : عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك عش بالإيمان ، عش بالأمل عش بالحب ، عش بالكفاح وقدر قيمة الحياة
  8. بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف خلق الله محمدٌ صلى الله عليه وعلى اله وصحبه أجمعين.. من هنا نبدأ معاً قصة حزينة وعبره مؤلمه وتجربة أودة بحياة فتاة في ريعان شبابها كانت الأخت (الجوهره) في مقتبل عمرها وكانت زهرة تعطر كل من يقترب منها، كانت تتبسّم فيزيد ضياء وجهها، كانت تمازح وبين أحرف كلماتها الحنيّة المطلقة، كانت تخاف دوماً من شبح الغدر، وكانت هي تحب جميع من حولها، وكانت وكانت وكانت.... نارٌ بدأت تتأجج في جوف (الجوهره)، وجعٌ أو كأنه بركانٌ يثور في أعماق (الجوهره)، ربيعٌ كانت حياتها قبل أول جلسةٍ مع صديقتها(أمجاد)، أخذت (أمجاد) (الجوهره) في عُزلتٍ بينهما (فهذه هي البداية)، (أمجاد) استشارت الجوهره في مشكلةٍ مع (حبيبها)، صُدمت (الجوهره) بأن (أمجاد) تعرف شاباً، رفضت (الجوهره) إدلاء أي رأي لها في هذا الموضوع التافه(هكذا سمته)، وهنا بدأ ذلك الشيطان المسمى (أمجاد) بطرح أكذوبات على عقل فتاة لا يعرف معنا ما يُقال إليه، ضعفت (الجوهره) لما سمعت من نعيم تحسبه كذلك وهو بالأصل نقمة في الدنيا وعصيان لله جل وعلا وعذاب في الآخرة، مرت ثلاث أيام على (الجوهره) وفي أعماقها معارك بين النفس الراضية والنفس الرافضة، وبعد ذلك ربحت المعركة النفس الراضية بالأفكار الشيطانية، فذهبة (الجوهره) إلى حتفها وضياع شرفها وعصيان ربها إلى ذلك الشيطان (أمجاد) فأعطتها الثانية رقماً كي تتسلى به، فأخذته ومرعليها شهر واحد فقط، فإذا بها تستشير (أمجاد) في مقابلة الحبيب المزعوم الذي تقدم بطلب المقابلة بنيّة الزواج(يريد أن يراها ليحكم أن يتزوجها أم لا، انظروا الخسة في التفكير حسبه الله ونعم الوكيل)، فبسرعة خطف البصر أشارت إليها بالموافقة وأقنعتها على ذلك، فقابلته وكلها لهفةٌ أن يوافق عليها كزوجه، فأخذها ليرها الشقة التي سيعيشون فيها بعدما قال لها انك جميله مدحها بكلامه الخبيث فذهبا إلى الشقة المزعومة، فوقع مالا يحمد عقباه، وجدت الشقة مليئة بالشباب بل بكلاب الأعراض، وعندما حصل ما حصل وكُسر مالا يُجبر، وعندما انتهوا منها، طردوها من الشقة ورموها بعيداً عن الحي الذي يسكنون فيه، فذهبة إلى البيت وهي في حالة يرثى لها، لم يرها أبوها لأنه كان نائماً في تلك الساعة، مر شهرين ونصف فإذا (بالجوهره) تتعب قليلاً تذهب مع السائق إلى المستشفى دون أن يعرف أباها، فوجدت الطامة.. مبروك أنتي حامل (لكم أن تتخيلوا مدى قوة الصدمة على (الجوهره)، خرجت من المستشفى واتجهت إلى بيت حبيبها المزعوم تستنجد به وتطلب منه أن يغطي خطأه وخطأ أصدقائه بالزواج منها، فقال لها (أنا أتزوج واحده مثلك حامل بالحرام)، فطردها من البيت وانكر معرفتها وهددها بجلب الهيئة لها إن عادت مره أخرى، فلم تجد نفسها إلى أمام الشيطان (أمجاد) فقالت لها ما حدث وأنها حامل من الشخص الذي عرفتها عليه (أمجاد)، فقالت لها بكل استهزاء(أنتي غبية كيف تتركينه يفعل بك هذا، أنا لم اقل لك اتركيه يفعل ما يشاء بكأن)(( أنـــــا مـــالــــي صــلاح فـــيـــك))، فأصبحت (الجوهره المكسورة) تهرب من الناس جميعاً حتى أباها وإخوتها، وأصبحت تخاف من عاقبة ما فعل بها هاتك المحارم، فاستدلت إلى إحدى الفتياة الدّينات، فاستنجدت بها، فذكّرتها (الفتاة الديّنة) بالله عز وجل، وذكرتها بالتوبة المفتوحة إلى قيام الساعة هذا الكنز المفقود سهل المنال، وذكّرتها [أن الله يفرح بتوبة عبده وأن الله يحب التوابين وذكرتها بآيات من القران، فما هي لحظات وعين (الجوهره) تفيض من الدمع وهي تقول أين أنتي مني حينما كنت ضائعة وتكررها وتبكي بصوتٍ مرتفع، فأعلنت توبتها خالصةً لله عز وجل ووكلت أمرها ومصيبتها لخالق الطفل الذي بداخلها لله الغفور الرحيم قابل التوبة من عبده الضعيف، فقد حفظة أربع أجزاء من القران وأحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم (وهُدي على يديها صديقتها (أمجاد))، وماهي إلى أسابيع وسمعنا بوفاتها بل مقتلها ومن من تتخيلون إنه من أبيها الجاهل في تربيتها والسؤال عنها قتلها الذي حنّ عليها يوماً من الأيام وكان يضحك معها قتلها بتهوره قتلها برصاصةٍ واحده خرجت من قلب يبكي ألما وحسره من فراق ابنته، خرجت من قلب دموعه دم، قتلها أباها وهو يعرف أنها محافظة على صلاتها تصوم يومين في الأسبوع، قتلها وهو يعرف أن الكلب الذي انقض عليها سينفض على ضحية غيرها، ليذيقها مثلما أذاق ابنته، قتلها أمام أمها وإخوتها، فكيف تشعرين أختي أجارني الله وإياك والسامعين وأنتي تتخيلي ذلك المنظر، أمٌ ترتمي لتحضن ابنتها التي فارقت الحياة وتتمرغ بين دمائها السائلة، تبكي وتبكي وابنتها بين أحضانها تضمها إلى صدرها وتكلمها وهي غارقة في دموعها وفاقدة وعيها من هول مار أته بأم عينها، أما الأب فكان منهاراً ولم ينفعه في ذلك الحين بكاؤه المرير ولا مرضه الذي لن يشفى منه إلى بلطف من الله، ولم ينفعه في ذلك الحين حنانه الذي أسكبه على أبنته حين رآها تنهار وتًدمر وهي في ناظريه صرحاً شامخاً تساوى بالأرض، فكيف حياة هذه العائلة التي دُمرت بسب كلب العرض الذي لم يرحم فتاةً فدمر بكارتها بكل قسوةٍ وجبروت، ولم يحسب لهذه الحالة أي حساب، فلو كانت أخته لأظهر سلاحه وقتل كل من يتجرأ ويقترب منها ولو كان بنظره، ولكن (( دقةً بدقه))، لماذا لا تسألوا أنفسكن أخواتي كم من الفتياة ذهبوا بسبب مكالمات عابره؟ ولم تسألوا أين ذلك الكلب البشري هاتك عرض (الجوهره )، إنه يصطاد ضحيته المقبلة، وربما تكوني أنتي أو هي ضحيته المقبلة إن لم تحافظي على نفسك. فانتبهوا أخواتي الفتياة، إن الشيطان يوسوس كي يدخلكم معه في انهار من نار، وبساتين من حديد منصهر من شدة النار، نار اُقيدة ألف سنة حتى أبيضة، وألف سنة حتى اسودة فهي ضلماء بهماء، فكيف أختي إذا متِ وأنت عاصية لله بأي شكل من الأشكال، والله الذي جل في علاه ستخلقين بنفس الهيئة التي متِ عليها ، فهنيئاً لمن مات على سجادته وهو يصلى، وويلٌ لمن مات على فراش الزنا أو اللواط أو ما شابه من الأعمال القبيحة التي دخلت علينا حتى في مدارسنا، فتوبي عافاك الله ، توبي أختي العزيزة، والله الذي خلقك من تراب وأوجدك من عدم، سيميتك وتصبحين داخل القبر إيما أن يكون روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار. أسأل الله العلي القدير مولى كل عبدٍ الرحمن الرحيم أن يحفظنا من كل سوء، وأسأله جل في علاه أن يكشف كل شاب ضيع بكارة المسلمات العفيفات وهتك أعراض الفتيات الشريفات، وأسأل من يجيب الدعوات رب الأرض والسماوات قابل التوبة رحيم بالعباد ذي الطول لا اله إلا هو العلي العظيم أن يهدي جميع فتياة وشباب المسلمين ويثبتهم على الدين الإسلامي تثبيةً قويا وأسأله أن يقبل توبة التائبين في مشارق الأرض ومغاربها وأسالك يا لله باسمك الأعظم الذي إذا دعية به أجبت وإذا سُؤلة به أعطية أن تقبل توبة الجوهره وتسكنها فسيح جناتك وتجعل القران أنيس وحدتها ونور ظلام قبرها وتجعل قبرها روضة من رياض الجنة وتقيها من عذاب القبر الهم آمين اللهم آمين اللهم آمين وصلي اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. "كفارة المجلس: سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ألا اله إلا أنت استغفرك وأتوب" قصه واقعيه من احد مدارس البنات
  9. يشرفني ويسعدني ان اكون معكم في هذا المنتدي الرائع