احجز فندقك

قويرة نيوز

الأعضاء
  • Content count

    91
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ اخر زياره

السمعه بالموقع

0 عادي

عن العضو قويرة نيوز

  • الرتبه
    عضو
  1. يتردد في الاوساط المجمعاويه والحرماويه خبر صدورحكم قضائي بحق حمود المزيني بالجلد 275 جلده والسجن لمدة 4 أشهر، والحقيقه فقد التبس الامر على الاخوه اذ ان المقصود بهذا الخبر هو الدكتور / حمزة بن قبلان بن أحمد المزيني الكاتب بجريدة الوطن السعوديه وهناك فرق كبير بين الدكتور حمزه والسيد حمود فالاول متخصص في المقالات الفكريه العميقه التي تمس هموم الامه والمجتمع بينما الاخير متتخصص في المقالات التي تحارب حرمة واهلها تحياتي _____________ _________ _____ __ _ الرياض 19 مارس 2005)...علمت وكالة (واس) إن الحكم الصادر اليوم بحق الدكتور حمزة المزيني بالجلد والسجن تم نقله من المحكمة الى وزارة الأعلام بعد تدخل من جهات رسمية عليا على مايبدو، مما يشير إلى إحتمال إقفال الملف القضائي برمته. وكانت المحكمة الابتدائية في الرياض أصدرت اليوم حكما ضد الدكتور المزيني بالجلد 275 مرة والسجن لمدة 4 أشهر، بعد أن اتهمه الدكتور عبدالله البراك وهو سلفي متشدد بالاستهزاء باللحية وبمقدرته المعرفية في مقال حول التنوير نشرته جردية الوطن قبل أشهر. ورغم ان الحكومة السعودية اصدرت قرار يوم الثلاثاء الماضي بعدم إختصاص المحاكم في قضايا النشر والإعلام، إلا ان القاضي كما يبدو تجاهل القرار وأصدر الحكم الذي يعد سابقة من الناحية القانونية. وعزا بعض المراقبون إلى ان القاضي سليمان الفنتوخ أراد الانتقام لرئيسه الشيخ صالح اللحيدان رئيس مجلس القضاء الأعلى، والذي اغضبته مقالات المزيني حول تحديد الأهلة في رمضان والعيدين، والذي انتقد فيها المزيني الإعتماد على وسائل بدائية لتحديد دخول شهر رمضان وحصول العيدين، بينما تتوفر مراصد فلكية يديرها علماء مختصون. وكان اللحيدان هدد في شهر شوال الماضي بمعاقبة من يشكك في إسلوب مجلس القضاء الأعلى في تحديد الأهلة. من هو المزيني يعد الدكتور حزة قبلان المزيني أحد اشهر المفكرين التنويريين في البلاد وهذه نبذة محتصرة عنه. الاسم: حمزة بن قبلان بن أحمد المزيني مكان الميلاد: المدينة المنورة العمل: جامعة الملك سعود ـ قسم اللغة العربية وآدابها المرتبة العلمية: أستاذ التخصص: اللسانيات التاريخ الوظيفي: 1ـ تخرج في قسم اللغة العربية في كلية الآداب، جامعة الملك سعود، الرياض في: 22/4/1391هـ الموافق: 16/6/ 1971م 2ـ معيد بجامعة الملك سعود 11/6/1391هـ، الموافق 3/8/1971م 3ـ الماجستير: من جامعة تكساس في أوستن - الولايات المتحدة الأمريكية تاريخ الحصول على درجة الماجستير :24/8/1396هـ، الموافق 20/8/1976م عنوان رسالة الماجستير: Vowel Deletion And The segmental cycle In The Arabic Dialect of Hijaz - Saudi Arabia 4ـ درجة الدكتوراة: من جامعة تكساس ـ في أوستن. تاريخ الحصول على درجة الدكتوراة: 20/7/ 1401 هـ، الموافق 23/5/1981م عنوان رسالة الدكتوراة:Vowel Alternation In A Bedouin Hijazi Arabic Dialect: Abstractness And Stress 5ـ عمل ملحقا ثقافيا في سفارة المملكة العربية السعودية في الصين الوطنية 1405ـ1406 هـ 6ـ وكيل كلية الآداب في جامعة الملك سعود، من 21/12/1410ـ 23/3/1412هـ 7ـ عضو هيئة التحرير في مجلة جامعة الملك سعود (الآداب) من15/8/1413ـ 15 /8/1415هـ 8ـ عضو إدارة مركز الترجمة في جامعة الملك سعود منذ إنشائه في سنة 1411ـ 1416هـ. 9ـ رئيس اللجنة المنظمة للحلقة العلمية للمنهجية في العلوم الإنسانية في كلية الآداب من 1411ـ1415هـ 10ـ رئيس قسم اللغة العربية وآدابها: 28/11/1413هـ ـ 27/11/1417هـ 11ــ عضو في اللجنة الاستشارية لمجلة "اللسانيات العربية" التي سيصدرها المركز العربي للتعريب في المغرب . 12ــ عضو هيئة الإشراف على مجلة "علوم اللغة" التي تصدر في مصر. 14ــ عضو هيئة الإشراف على مجلة "التواصل اللساني" التي تصدر في المغرب. 15ــ عمل لفترة عضوا في هيئة الإشراف على مجلة "العلوم اللغوية" التي يصدرها مركز الملك فيصل في الرياض. المصدر / وكالة الأخبار السعودية .
  2. الشيخ الفاضل / جاسر بن احمد الماضي كان امام وخطيب الجامع الكبير في حرمة تولى في وقته كتابة الوثائق وعقود الانكحه ومعروف باصلاح ذات البين بين الناس كان بمثابة كاتب عدل في وقته ,, وقلمه مؤيد ويصادق عليه من قبل قضاة المجمعة يهتم بتقديم الدروس وحلقات تحفيظ القران اضافة الى كونه مدرسا بمدرسة الكتاتيب الملحقه بالجامع الكبير .. كما مارس مهنة التدريس في مدرسة حرمة الابتدائية تعلم على يديه نخبه من رجالات حرمة الذين تقلدوا مناصب عاليه في الدوله ومنهم من اصبح يمارس نفس مهنته رحمه الله كان ممن يؤتمن اليه حفظ الوصايا والوثائق من قبل اهالي بلدة حرمة خاصة وسدير عامة تولى امامة مسجد السليميه لاكثر من ثلاثين سنه الى جانب كونه امامة وخطيب الجامع الكبير عاش بين فترة من 1337 الى 1386 توفي عن عمر يناهز الــ49 سنه رحمه الله رحمة واسعه
  3. الشيخ الفاضل / جاسر بن احمد الماضي كان امام وخطيب الجامع الكبير في حرمة تولى في وقته كتابة الوثائق وعقود الانكحه ومعروف باصلاح ذات البين بين الناس كان بمثابة كاتب عدل في وقته ,, وقلمه مؤيد ويصادق عليه من قبل قضاة المجمعة يهتم بتقديم الدروس وحلقات تحفيظ القران اضافة الى كونه مدرسا بمدرسة الكتاتيب الملحقه بالجامع الكبير .. كما مارس مهنة التدريس في مدرسة حرمة الابتدائية تعلم على يديه نخبه من رجالات حرمة الذين تقلدوا مناصب عاليه في الدوله ومنهم من اصبح يمارس نفس مهنته رحمه الله كان ممن يؤتمن اليه حفظ الوصايا والوثائق من قبل اهالي بلدة حرمة خاصة وسدير عامة تولى امامة مسجد السليميه لاكثر من ثلاثين سنه الى جانب كونه امامة وخطيب الجامع الكبير عاش بين فترة من 1337 الى 1386 توفي عن عمر يناهز الــ49 سنه رحمه الله رحمة واسعه
  4. اهلا بك اخي السعودي لي راي حول هذا الموضوع على هذا الرابط : http://harmah.org/index.php?showtopic=7897
  5. شكرا اخي راعي حرمة على هذه التغطية المتميزة لانتخابات المجلس البلدي في حرمة والمجمعة لي تعليق ان سمحت لي : اولا : عوض غالي فهد المطيري و حمود عبدالله مرزوق المطيري اعتبرهما من اهالي حرمة حتى وان كانا سكنهما في المجمعة وذلك لما عرف عنهما من حب وانتماء لحرمة واهل حرمة لذا يمكن ان نعتبر ان حرمة قد حققت الفوز بمقعدين في المجلس البلدي وشعور الاخوين عوض وحمود هو شعور( البادية ) عموما تجاه حرمة بصرف النظر عن مكان اقامتهم ثانيا : خالد عثمان محمد المحارب و سليمان عبدالرحمن حمد الدخيل حققا هذا الانتصار الساحق لاني اعتقد ان الله قد اعطاهم على قدر نواياهم وهنا اود ان اسجل شكر وامتنان لهذين الرجلين الفاضلين نظير موقفهما من الاجتماع الذي عقد قبل التصويت بايام معدوده في المجمعة حيث كان هدف هذا الاجتماع الاتفاق على منح الاصوات ( للحضر ) من المجمعة وابعاد البادية واهل حرمة من المجلس البلدي فما كان من الاخوين خالد وسليمان الا ان خرجو مستائين من هذا الاجتماع بارك الله فيهم ولهم ووفقهم لمافيه صالح هذا الوطن ثالثا : الاسماء الاربعه او هي الخمسة التي تمثل اهل حرمة لم يحظوا باصوات كثيره ويبدوا ان الاجتماع المشار اليه قد حقق نتائجه كما ان اهل حرمة وهذه حقيقه كانوا سلبيين جدا في مسألة الاهتمام بهذا الامر اذ كان يفترض حشد الجهود وتحفيز الاخرين باستخراج بطاقة ناخب ليتمكنوا من التصويت لاخوانهم رابعا : الاهم في الموضوع ان الاشخاص الذين يمثلون رؤس الفتنه لم يحققوا الفوز ولا داعي لذكر اسمائهم فقد عرف عنهم الرغبه الجامحه لانهاء شي اسمه حرمة من خارطة الوجود وان كان احدهم قد حقق الــ 490 صوت فهذا عائد لكونه معروف بنقمته على حرمة وهذا مارفع اسهمه امام البعض من العنصرييين لكن رحمة الله فوق كل شي خامسا : هذه سنه اولى انتخابات وهي كذلك سنه اولى تعليم وتثقيف لكم اهالي حرمة كي تتدارسوا هذه السقطات منكم لتعالجوها في الدورات القادمة بعد اربع سنوات والله ولي التوفيق
  6. اهلا بالناقد الغاضب نعم لايوجد لدي اسماء وبياني هذا مصدره احلامي كما اذكرت وسوف اقوم بتدوين الاسماء والتواقيع اعتبارا من هذا اليوم وسيكون اول اسم اتقدم اليه هو انت فهل توقع معنا ؟؟؟ ___________________ افتح بريدك الخاص سوف تجد لك رساله تهمك كثيرا
  7. اهداء الى ابو ايمن وكافة الاعضاء
  8. للاطلاع على مقالات الاستاذ / عمرو الماضي ,,,, اضغط هنا ,,,,
  9. الاستاذ/ عمرو بن عبد العزيز الماضي ,, الكاتب الصحفي المعروف احد افراد اسرة الماضي بروضة سدير يخوض هذه الايام حملتة الانتخابية كمرشح في الدائرة الرابعة لانتخابات المجلس البلدي في مدينة الرياض يأمل من اهلة في منطقة سدير عموما منحه اصواتكم ونحن بدورنا هنا في منتديات مدينة حرمة وبصفة الماضي احد ابرز الكتاب في هذا المنتدى ومن منطلق الانتماء الاقليمي اتمنى من الجميع واعني ساكني مدينة الرياض منح الاستاذ عمرو الماضي اصواتكم فالماضي يعد من الكوادر الاعلامية النشطة له بصماته الاعلامية اثناء عمله في العلاقات العامه بديوان الخدمة المدنيه سابقا واليوم يضيف الى مجلس الشورى نشاط اعلامي متجدد كتب العديد من المقالات عبر جريدة الجزيرة التي تتضمن رؤيتة نحو التنمية والاقتصاد والشباب الماضي يعد الرمشح رقم ( 40035049 ) في الدائرة الانتخابية الرابعة بالرياض ويأتي رقمة في الكشف (00310319 ) التقت به جريدة الجزيرة ونشرت له يوم امس الثلاثاء 22 / 12 / 1425 هــ الحوار التالي حول برنامجة الانتخابي : المرشح في الدائرة الرابعة لانتخابات المجلس البلدي في الرياض عمرو بن عبد العزيز الماضي : تكلفة الحوادث المرورية تعادل ميزانية الصحة والتنمية الاجتماعية مما يستدعي إعادة تخطيط الطرق والشوارع شدد المرشح في الدائرة الرابعة لانتخابات المجلس البلدي في مدينة الرياض الأستاذ عمرو بن عبد العزيز الماضي على أهمية إعادة تخطيط طرق وشوارع مدينة الرياض وقال : إن هذه الطرق والشوارع واسعة وجميلة إلا أنها تفتقد إلى التخطيط العلمي المدروس ، مشيراً الى أن الحوادث المرورية الكثيرة التي قد تحدث نتيجة لعدم التخطيط السليم ، وأن الكثير من الشوارع تسهل ارتكاب السلوكيات الخاطئة من قبل بعض قائدي السيارات ، وعدم التقيد بالأنظمة والتعليمات التي يحرص المرور على التأكيد عليها وقال : إن رجال المرور يبذلون الكثير من الجهود التي تذهب سدى بسبب عدم تخطيط هذه الشوارع .. وأضاف الأستاذ عمرو الماضي أن المملكة تنفق ما مقداره 13 مليار ريال على استيراد مختلف أنواع السيارات وقطع غيارها ، وإن ما يدفع كتكلفة سنوية للحوادث المرورية ، يعادل الميزانية السنوية المخصصة للقطاعات الصحية والتنمية الاجتماعية ، مما يشكل هدراً مادياً وبشرياً يعد معوقاً لخطط التنمية ، مما يستلزم الحد من مسبباته التي تتمثل في التنظيم السليم والعلمي لشوارع مدينة الرياض ، بالاستعانة بأساتذة الجامعات والشركات الاستشارية ، وأشار الأستاذ عمرو الماضي إلى اهتمامه بهذا الجانب وتطلعه إلى العمل على المشاركة في وضع الحلول المناسبة لهذه المشكلة في حالة انتخابه في المجلس البلدي. وقد توجهنا إلى الأستاذ الماضي بعدد من الأسئلة عن برنامجه الانتخابي نطالعها معه خلال الحوار التالي : * ما هي المقترحات التي تنوي طرحها من خلال المجلس البلدي في حالة اختيارك من قبل الناخبين ؟ - لدي العديد من الأفكار والمقترحات ، منها ما يتعلق بزيادة الرقعة الخضراء في مدينة الرياض .. إن لدي العديد من الأفكار والمقترحات التي تتضمن زيادة الرقعة الخضراء حول مدينة الرياض ، من خلال الاستفادة من مياه الصرف الصحي المعالجة في زراعة الطرق الدائرية والرئيسية ، وإيصال هذه المياه لشرق الرياض وزراعة المساحات الرملية لإيقاف زحف الرمال على مدينة الرياض صيفاً ، مما يقلل من تلوث البيئة وخفض درجة الحرارة صيفاً ، هذا إضافة إلى إمكانية الاستفادة من هذه المياه المعالجة في أعمال الدفاع المدني وإطفاء الحرائق ، وفي علب الطرد (السيفونات) في المنازل بدلاً من مياه التحلية ، والاستفادة من المنح التي تطبقها البلدية عن طريق وضع الحلول والاقتراحات التي تساهم في استفادة المواطنين من هذه الأراضي للسكن والأساليب التي تساهم في إيصال الخدمات البلدية. * ما هي أسباب التأخر في تنفيذ بعض الخدمات في مدينة الرياض ؟ - إن تداخل الاختصاصات بين بعض الأجهزة الحكومية قد يبقى عائقاً في تنفيذ بعض الخدمات المفترض تقديمها للمواطنين ، ومن الأمثلة على ذلك تخصيص مواقف خاصة لليموزين ، حيث يتجاذب هذا الاختصاص أكثر من إدارة حكومية كوزارة النقل المسؤولة عن منح التراخيص لهذه السيارات والإدارة العامة للمرور وأمانة مدينة الرياض ، إضافة إلى تشجير المساحات المحيطة بالمساجد والاستفادة من المياه المستخدمة في الوضوء لري تلك الأشجار ، حيث يتجاذب هذا الاختصاص وزارة الكهرباء والمياه ووزارة الشؤون الإسلامية وأمانة المدينة ، ويمكن أن تقوم الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بالدراسات اللازمة ليتم تنفيذ هذه الخدمات من خلال فريق عمل موحد. * تحدثت عن تقليل نسبة التلوث في مدينة الرياض من خلال الاستفادة من مياه الصرف الصحي المعالجة في زيادة الرقعة الخضراء حول المدينة .. هل ترى أن هذا حلاً مناسباً لهذه المشكلة ؟ - لم أقل إن هذا هو الحل الوحيد ، فالاهتمام بالبيئة لم يعد هماً عالمياً من خلال اتفاقيات الاحتباس الحراري الذي وقعت عليه الكثير من دول العالم ، ولكن ذلك يظل هماً محلياً أيضاً في ظل تنامي الوعي لدى المجتمع ، إضافة إلى الدعم المتواصل من الدولة وقد قدمت بعض المقترحات أيضاً فيما يتعلق بالتقليل من نسبة التلوث في مدينة الرياض ، من خلال إيجاد مواقف خاصة بسيارات الليموزين وعدم السماح لها بالسير في الشوارع ، حيث يمكن أن يخصص مواقف لهذه المركبات بالقرب من الأسواق وفي الشوارع الرئيسية ، كما يمكن أيضاً تعميم فكرة استدعاء هذه السيارات من خلال الهاتف ، وهذا لا يتم إلا من خلال التنسيق بين أمانة مدينة الرياض والإدارة العامة للمرور ، علماً بأن هذه الفكرة قد لا تحمل أمانة مدينة الرياض أو الإدارة العامة للمرور أي تكاليف فيما يتعلق بإنشاء وتخصيص هذه المواقف ، حيث يمكن أن يتولى ذلك القطاع الخاص على أن يمنح فرصة الحصول على دخل الإعلانات التجارية التي يمكن أن توضع في هذه المواقف. * هل أنت راض عن أسلوب تقديم الخدمة في البلديات الفرعية في مدينة الرياض ، وما هي الحلول التي تراها لتطوير الخدمة ورفع مستوى الأداء لدى العاملين في هذه البلديات؟ - لا أحد يغفل الدور المخلص الذي يقوم به العاملون في هذه البلديات ، إلا أن الكثير من الجهود المبذولة تبقى أحياناً عشوائية وأحياناً أخرى من خلال اجتهادات شخصية قد تصيب أحياناً وقد تجانب الصواب أحياناً أخرى ، فعندما تراجع أي بلدية فرعية فإن القرار الأخير سواء بإنجاز فسح البناء أو الحصول على أي ترخيص يرتبط بمراقب البلدية ، ويبقى دور رئيس البلدية هامشياً في الكثير من الأمور ، فالمراقب هو القادر دائماً على حل المشكلة حسب رؤيته الشخصية ومدى علاقته بصاحب المعاملة ، أما عندما تتعقد الأمور فإن المعاملة ترفع إلى رئيس البلدية الذي ينحصر دوره في رفع المعاملة إلى أمانة مدينة الرياض ، لتأخذ المعاملة مساراً آخر قد يطول وقد يعرض المراجع إلى استنزاف الكثير من الوقت ، فمثلاً الكثير من فسوحات البناء المخالفة قد يجيزها مراقب البلدية ويوقع عليها رئيس البلدية ، دون أن يذهب إلى الموقع لأنه ليس مطالباً بذلك والكثير أيضاً من المخالفات قد يقف لها المراقب بالمرصاد ويتعطل البناء مثلاً ، ويظل صاحب المنزل يدور في حلقة مفرغة بعد أن تحمل الكثير من المصاريف ، هذا كله عائد إلى عدم وضوح الرؤيا بالنسبة لمراقب البلدية والمواطن ، فلماذا يسمح بالبناء مثلاً منذ بدايته في فيلا تخالف ارتداداتها المواصفات المطلوبة ؟ ولماذا لا يخرج مراقب البلدية ويعطي الموافقة على كل خطوة من خطوات البناء ، لا أن يأتي في النهاية ليرفض منح إعطاء شهادة إدخال خدمة الماء أو الكهرباء بسبب زيادة مساحة البناء أو الملاحق أو حتى سبب نقص في الارتداد تجاه الجار ؟ إن الكثير من المشاكل والمصاعب التي يواجهها المواطن عندما يراجع البلديات الفرعية هي مستوى بعض العاملين في تلك البلديات من حيث التأهيل العلمي ، فلماذا لا تنظم لهؤلاء دورات تدريبية في معهد الإدارة العامة ؟ أو لماذا لا يرفع مستوى الدخول إلى هذه الوظائف لتشمل خريجي كليات الهندسة ؟ خاصة إذا ما علمنا أن غالبية العاملين من مراقبي البلدية يفتقدون إلى الكثير من التأهيل. * ولكن هل ينسحب ذلك إلى الخدمات الأخرى المقدمة من البلدية ؟ - نعم فإن ذلك ينسحب أيضاً على المراقب الصحي والموظفين الآخرين أيضاً ، فلو قادتك الحاجة أو الصدفة لدخول أيّ من المحلات التجارية الصغيرة كالبقالات مثلاً ، فسترى أن غالبية البضائع والأغذية معروضة على الفترينات لتواجه حرارة الصيف التي تزيد على 45 درجة أحياناً ، مما يؤدي إلى تفاعلها .. فهل سمعت أو شاهدت أو قرأت يوماً أن أحد المراقبين خالف احدى هذه البقالات في طريقة الحفظ التي قد تقلل من مدة الصلاحية ، ناهيك عن أن الكثير من الأغذية المصنعة محلياً كالحلويات مثلاً تعرض في بعض البقالات دون تحديد فترة نهاية الصلاحية ، إضافة إلى عدم وجود ما يدل على نسبة المواد المثبتة والحافظة الموضوعة فيها التي قد يؤدي تناولها إلى الكثير من المضار الصحية. * ما هي مقترحاتك فيما يتعلق بتطوير مستوى الرقابة الغذائية على الأغذية المعروضة في السوق ؟ - قد لا تكون أمانة مدينة الرياض معنية بشكل تام فيما يتعلق بهذا الجانب خاصة بعد صدور الموافقة السامية بإنشاء هيئة الغذاء والدواء التي قد تكون المسؤولة الأولى عن متابعة ومراقبة ذلك ، إلا أنه إلى حين مباشرة هذه الهيئة أعمالها ، فإن الأمانة مطالبة بتولي هذه المسؤولية وإصدار القرارات اللازمة لتحقيق السلامة للمستهلكين من المواطنين ، ففي دول أخرى مثلاً مجاورة وقريبة لنا كمدينة دبي ، نرى أن محلات الوجبات السريعة التي كثيراً ما يقبل عليها الأطفال لا تقدم المشروبات الغازية مع وجبات الأطفال ، ويقدم بديلاً عن ذلك العصير أو الحليب فلماذا لا تطبق الأمانة ذلك في مطاعم الوجبات السريعة لدينا ؟ ، خاصة إذا ما علمنا ضرر تلك المشروبات على الأطفال ، مما دفع وزارة التربية والتعليم الى منع بيعها في المقاصف المدرسية. * ما هي مقترحاتك تجاه استغلال الحدائق والمرافق العامة في الأحياء ؟ - لقد قامت أمانة مدينة الرياض مشكورة بجهود كبيرة في سبيل إنشاء الكثير من الحدائق داخل الأحياء ، إلا أن هذه الحدائق بوضعها الحالي صغيرة جداً ولا تتوفر بها وسائل الترفيه اللازمة ، فالكثير من الألعاب المتوفرة بها إما تالفة أو غير متوفرة فكيف يمكن الاستفادة منها ، وحبذا لو أن الأمانة بالتنسيق مع القطاع الخاص تقوم باستغلال هذه المساحات عن طريق أسعار رمزية وخدمات أكثر تطوراً. * ما هي الخدمات التي تفتقد لها مدينة الرياض؟ - عندما تزور أي مدينة في العالم فإن أول ما يلفت انتباهك ويكوِّن لديك الفكرة بأن المدينة حضارية هو اهتمامها بالخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة والمشاة ، وهذا ما نحب أن نراه في مدينة الرياض .. فلدينا الكثير من الأسواق والطرق والشوارع التي تضاهي الكثير من دول العالم ، لكننا بحاجة إلى مزيد من اللمسات الحضارية للاهتمام بأمور ذوي الاحتياجات الخاصة والمعوقين ، فالكثير من الشوارع لا يتوفر بها منزلقات لعربات المعوقين ومسارات خاصة بهم عندما يعبرون الشارع ، كما أن الطرق والشوارع الفرعية تفتقد إلى مسارات للمشاة وإشارات خاصة بهم لعبور الشارع ، مما يعرض حياة الكثيرين للخطر عند عبور الشارع. وقد قامت أمانة مدينة الرياض مؤخراً بتطوير بعض شوارع مدينة الرياض ووضعت مسارات للمشاة لعبور الشارع ومنزلقات لعربات ذوي الاحتياجات الخاصة ولكنها لم تنفذ حسب المواصفات المطلوبة ، مما دفع ببعض قائدي السيارات باستخدامها عندما يرغبون الاستدارة إلى الخلف!! * تقوم أمانة مدينة الرياض بين الفينة والأخرى بعمل صيانة لبعض الشوارع ومشاريع لتصريف السيول .. ما هي مقترحاتك لتطوير هذه الخدمة؟ - تعتبر مدينة الرياض والحمد لله أكثر مدن العالم نمواً واتساعاً ، ولا يمر يوم إلا وترى مشروعاً جديداً سواء لصيانة الطرق وكشطها وإعادة سفلتتها أو لتصريف السيول ، إلا أن تلك المشاريع تحتاج إلى مزيد من المتابعة والدراسة ، فقد ذكر لي يوماً أحد أساتذة كلية الهندسة في جامعة الملك سعود بأن (الأسفلت) في الكثير من الشوارع لا يتفق مع المواصفات العالمية المطلوبة ، وأقصد هنا من حيث درجة نعومة الأسفلت حيث نرى أن غالبية الشوارع على هذا الحال ، مما يؤدي إلى الكثير من الانزلاقات والحوادث المرورية وخاصة بعد هطول الأمطار بعد فترة طويلة من التوقف ، هذا من جانب ومن جانب آخر فإن الكثير من السيارات في مدينة الرياض تسبح في برك من المياه بعد هطول الأمطار ، ليس بسبب عدم توفر مجاري لتصريف السيول بل لسوء تنفيذ هذه المجاري أو عدم صيانتها من قبل الشركة المنفذة. فالكثير من الشركات تقوم بتنفيذ بعض المشاريع في المدينة ، ولكنها تحتاج إلى مزيد من المتابعة والمراقبة ووضع ضوابط دقيقة في استلام المشاريع ، ومحاسبة هذه الشركات في حالة إخلالها بوسائل السلامة . ولو حدث أن وقعت سيارة أحد المواطنين في حفرة لشركة تتولى تنفيذ مشروع للأمانة بسبب عدم وجود وسائل التحذير اللازمة ، فمن يعوض المواطن عن التلف الذي حدث بسيارته ؟ لا أقول هذا مبالغة فقد حصل هذا الموقف مع أكثر من شخص ، ولو حدث أن وقع حادث مروري لمواطن بسبب خطأ هندسي في الشارع فمن يعوض المواطن عن ذلك ؟ .. كلها تساؤلات لا يجد لها المواطن إجابة في ظل عدم وجود الأنظمة الصارمة في متابعة تنفيذ المشاريع التي تدخل في اختصاص الأمانة. * ما هي مقترحاتك لتطوير الخدمة المقدمة ومستوى الأداء في البلديات الفرعية ؟ - إن تطوير مستوى الأداء في أي جهاز حكومي أمر مطلوب وخاصة الإدارات ذات العلاقة بالجمهور والبلديات الفرعية التابعة لأمانة مدينة الرياض لا تقل أهمية عن أية إدارة أخرى ترتبط بمصالح المواطن مباشرة ، فتطوير أسلوب الخدمة يرتبط بالموظف القائم بالعمل والرفع من كفاءته وتأهيله ، إضافة إلى الأجهزة والمستلزمات المكتبية المساندة وتطوير النماذج والخطط والأساليب واستمرار تطويرها ، وأعد الناخبين - إن شاء الله - من خلال خبرتي تقديم بعض المقترحات التي تصب في هذا الجانب ، لتتم مناقشتها من خلال المجلس البلدي. * هل لديك بعض مقترحات أخرى؟ - لدي بعض المقترحات فيما يتعلق بالأراضي والمخططات التي توزع على المواطنين بناء على الأوامر السامية ، وأهمية استفادة المواطنين منها لإقامة مساكن خاصة وان الكثير من المواطنين الذين سبق أن منحوا أراضي في مخططات الأمانة ، لم يستطيعوا أن يقيموا عليها منازلهم لعدم وصول الخدمات لها كالمياه والكهرباء والصرف الصحي ، ويمكن معالجة هذه المشكلة من خلال تخصيص جزء من هذه المخططات لأحد المستثمرين على أن يتحمل تكلفة إيصال هذه الخدمات ، وأن تتولى شركة مساهمة هذه الفكرة من خلال إيصال هذه الخدمات من خلال رسوم يتحملها صاحب الأرض. اضغط هنا لقراء الحوار من المصدر
  10. بقول المثل لاتخلي مكانك وفيه سديراوي ترى بتجين ما تلقينه تردين بالسلامه ولاتنسين تعزمين اللي بتسيرين عليهم في العطله على المنتدى
  11. اخي انشودة المطر يعجبني فيك حماسك وغيرتك على حرمة ويعجبني كذلك ترقبك الدائم لكل مايحاك ضد حرمة فقط اطمأن اخي الكريم ففي حرمة رجال قادرون على جعل هذا الكتاب مجرد ورق وربما اطلعت على مقالات الشاب عبد الله المدلج في جريدة الجزيره ردا على هذا النكره وكيف ان المدلج استطاع ان يفند كل اقوال هذا النكره بالوثائق التاريخيه الامر الاهم ان هذا المدعوا المزيني لايناضل في كرهه لحرمه كتعبير عن انتماءه للمجمعه انما يريد ان يسد فجوة النقص التي يعاني منها بسبب فقده عنصر اصالته وقد ابتلاه الله بمعاداة حرمة واهل حرمة وهذا والله من سوء حظه لان جميع النتائج قد جاءت عليه عكسية ووقعت فوق رأسه اهم مافي الامر ان هناك من اهالي المجمعه العقلاء من انكر على المزيني سلوكياته الشاذه تجاه حرمة واثارة العنصريه والنعره الجاهليه المتخلفة وهذا يكفي اكرر شكري وامتناني لك سيدي
  12. حسبي الله عليك ياذرب مزعت قلبي من الضحك
  13. يعطيكم العافية في اعتقادي ان فقراء الداخل مهما وصلوا الى اي حد من الفقر فلن يكون بحجم الكارثه التي حلت على اخواننا في اسيا تشرد _ امراض واوبئه _ فقدان الاهل بغرقهم _ خسف في الاقتصاد بالرغم ان الاقتصاد اساسا في تدهور جوع _ فقدان الامل والحيله اللهم لكم الحمد على تلك النعم التي نعيشها فوالله ان هناك من يصف نفسه فقير لانه ليس بمقدوره شراء مرسيدس تحياتي لكم
  14. الله يعطيك العافية اخوي راعي حرمة موضوع اكثر من رائع لكن اين هم العقلاء الذين يفرقون بين مايستحق ان يوصف بالانجاز ومايستحق ان يوصف بسحق الانجاز