Booking.com

أبو أيمن

الشعراء
  • عدد المشاركات

    41
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ اخر زياره

السمعه بالموقع

0 عادي

عن العضو أبو أيمن

  • الرتبه
    شاعر الفيصلي
  1. على رصيف القاعدة - مَصَّاصةُ الدماءْ، آكلةُ الرجالِ، والنساءِ، والأطفالِ الأبرياءْ، عَدوَّةُ الجميع، قاتلةُ الجميع، .. على الجميع حاقدة..! - تُفَجِّرُ الأنفاق والجسورْ، تُفَجِّرُ المجمعات والقصورْ، تُفَجِّرُ الباصاتْ.. تفجر الفنادقْ.. تفجر المطاعمْ.. في كل بُقعةٍ لها حضورْ.. في كل بقعةٍ لها ضحايا أبرياء.. في كل بقعةٍ لها قبورْ.. في كل بقعةٍ لها دمارٌ شاملٌ..! وتَدَّعي بأنها مجاهدة..! - عَدُوُّها الإنسان أينما وُجدْ.. عَدُوُّها التنوير أينما وُلدْ.. عَدُوُّها تطورُ الشعوب.. عَدُوُّها تقدمُ البلَدْ.. أيّ بلدْ..! عَدُوُّها.. أن تجد الأوضاع مستقرة وراكدة..! - كم فاخرتْ بالقتل والتدمير كم فاخرتْ بالحرق والتفجير..! .. باسم الجهاد في سبيل الله تقتل الأطفالْ باسم الجهاد تخطف النساء والرجالْ.. باسم الجهاد تقطع الرؤوس والأوصالْ.. باسم الجهاد تهدم البيوت، تحرق الغلالْ.. وتدعي بأنها منصورة، وراشدة..! - في دول الإسلام.. فَجَّرتْ ودَمَّرتْ.. وخطفَت وقَتَلتْ.. وهَدَمتْ.. وأحرقتْ.. وخَرَّبت.. ويتَّمتْ.. ورمَّلَتْ.. وتدعي بأنها خليةٌ راكعةٌ وساجدة..! - إن كان للإسلام - في هذا الزمان - زمرةٌ تعبثُ في بنيانه.. تهدمُ في أركانه.. تريدُ أن تجعل منه كائناً مشوهاً.. تريدُ أن تجعل منه وحشاً كاسراً بلا ضمير.. تريدُ أن تجعل منه قاتلاً ديدنُه التكفير والتفجير..! .. فهي خلايا القاعدة. - إن كان للإسلام - في هذا الزمان - زمرةٌ تعبثُ في تاريخه الجميل.. تريده ديناً يميل للظلامْ.. يميل للعداءْ.. ويكره السلامْ.. يميل للوراءْ.. ويكره الأمامْ.. يميل للدماءْ.. ويكره الأنامْ.. .. تريده ديناً.. ثقيلاً.. جامداً.. معانداً.. مراهقاً.. مغامراً.. مدمراً.. مخادعاً.. مشاغباً.. إلى الهلاك بالورى يميلْ..! .. فهي خلايا القاعدة..! - أسامة بن لادنٍ وأيمن الظواهري..! أحرقتما رسالة الدين العظيم النادرِ شوهتما سماحة الإسلام في كل الدوائرِ.. شوهتما تواضع النبي والرسول الطاهرِ.. أحرقتما صحيفة الأمجاد والمفاخرِ.. على رصيف القاعدة..! - أسامة بن لادنٍ وأيمن الظواهري..! هل نزلَ وحيٌ آخرٌ عليكما غير الذي نحفظه غير الذي نفهمه غير الذي نقرؤه غير الذي نفقهه غير الذي نألفه غير الذي نعرفه غير الذي جاء به محمدٌ..! على رصيف القاعدة..! - أسامة بن لادنٍ وأيمن الظواهري.. هل في جبال تورا بورا جاءكم دينٌ جديدْ..؟! يدعو إلى التكفير والتفجير والتعقيدْ.. يدعو إلى نسف قواعد الفقه التي نعرفها.. ومسائل التوحيدْ.. يدعو إلى العنف العنيدْ.. يدعو إلى التطرف البليدْ..! على رصيف القاعدة..! - أسامة بن لادنٍ وأيمن الظواهري.. فجرتما خواطري.. أحرقتما دفاتري.. لم أعدْ أعرف باطني من ظاهري..! .. غيرتما الدين الذي أعرفه دين الحلال.. والحرام دين السلام.. والوئام إلى إسلام غادرٍ.. لا فرق فيه بين مسلم وكافرٍ إلى إسلامٍ جامدٍ لا يعرف إلا القتل والتدمير والتكفير والتفجير والإجرام.. على رصيف القاعدة..! - أسامة بن لادنٍ وأيمن الظواهري.. يا قاتلَيْ حمائمَ السلامْ..! كم عددُ القتلى على أيديكما.. كم عدد الجرحى على أيديكما.. كم عدد الميتَّمين والميتَّمات.. كم عدد الأرامل المشرَّدات.. كم عدد الوسائط المدمَّرة.. كم عدد المواقع المفجَّرة.. .. فهل تقدم الإسلام خطوةً إلى الأمام..؟! على رصيف القاعدة..! - أسامة بن لادنٍ وأيمن الظواهري.. ثوبا إلى رُشْدِكُما عن هذه البشاعة.. وغيّرا بضاعةً عن هذه البضاعة.. فهذه بضاعة الشيطان يا جماعة.. وهذه وصية الشيطان يا جماعة.. وهذه رسالة الشيطان يا جماعة.. وأنتما تُروِّجان هذه البضاعة.. تُنفِّذانِ هذه الوصية.. وتنشرانِ هذه الرسالة الشقية.. على رصيف القاعدة.
  2. [align=center]قــــصــيــــدة الــخـــــروج[/align] إهداء إلى عبدالله بن إدريس وغازي القصيبي: صدى لقصيدتيهما ( حديقة الغروب ) و ( على باب الثمانين ) سأخرجُ من جَسَدي ذاتَ حِين.. أنا الروح.. يا أيها الحائرون بأمري.! جسدي ليس لي..؟! قل: هو البيت.. يسكنُه الغرباء. قُلْ: هو العش.. تأوي إليه العصافيرُ..، ثم تهاجر. قل هو الثوب.. نخلعه ونعلقه.. ونغادر. أنا لست هذا الجسد.. لست هذا الكيان الذي يحرك أطرافه بينكم..؟! .. أنا الماء.. وهو الإناء.. أنا فيه كالكهرباء.. كاهتزاز الرياح التي في الفضاء.. أنا المحتوى في قصيدة شاعر..! سأخرج من ذلك البيت.. ذلك العش.. ذلك الثوب يوما فلا تقلقوا.. ولا تحزنوا.. ولا تتباكوا علي..! وفروا دمعكم في المحاجر..؟! سأفرُّ.. وأترك هذا القفص..، سأخفق بالجناحين..، وأعبر هذا الفضاء كطائر. سراب هو العمر.. حلم قصير غدا يتلاشى بأطيافه.. وكوابيسه، كهاجس ليل، مع الصبح عابر. أقيموا احتفالا إذا هرب الطير من سجنه.. زغردوا.. وارقصوا طربا.. صفقوا باليدين طويلا لهذا المهاجر. سلام عليه.. قبيل المخاض.. وحين يجيء.. وحين يسافر. (خفف الوطأ.. ما أظن أديم الأرض إلا من هذه الأجساد). (وامش الهويني إن هذا الثرى من أعين ساحرة الإحورار) (لعمرك إن الموت ما أخطأ الفتى لكالطول المرخى وثنياه باليد). فشكرا جزيلا لهذا الكريم.. وهو يرخى لنا حبل أوهامنا.. وهو يجعلنا نروح.. ونغدو لخمسين سبعين.. تسعين في حقل أحلامنا..! شكرا جزيلا له وهو يتركنا نسيح.. ونعدو بمضماره ونغامر. لِمَ الخوف يا مَنْ بلغتُم عِتِيَّاً من الحب.. والمرحمة..؟! لا تخافوا من الموت يا أيها الطيبون..؟! هو حتماً سياتي.. لينقذ أرواحكم من زنازينها..! فزفوا إليه البشائر. جميل هو الموت..؟! هذا الذي سيكسر قيد اعتقالي.. ويفتح أبواب حريتي.. حين يأتي..؟! سأفرش تحت خطاه الحرير.. سأفتح بابي.. وقلبي له وأوقد كل الشموع له والمباخر. (صاح..! هذي قبورنا تملأ الرحب.. فأين القبور من عهد عاد)..؟! قدر سوف يشرب من كأسه.. كل ما في الوجود.. بشرا كان أم.. شجرا كان أم.. طائرا كان أم.. من ذوات الحوافر. (وإذا كانت النفوس كبارا تعبت في مرادها الأجسام).. كن أمام مسارين: مسار الحياة، ومسار الحياة..؟! اجعل حياتك نابضة، واجعل وفاتك نابضة..؟! بصدق النوايا.. وصدق العطايا.. وصدق المشاعر. حمد بن أحمد العسعوس 25/8/2005م -القاهرة
  3. - كان وجه رْجَالْ - ـــــــــــــ " إلى روح ابن اختي / عبدالعزيز بن راشد بن ناصر بن حمد بن عبدالرحمن العسعوس الخالدي – رحمه الله " . كـــان وجه رْجَالْ .. وكان نِـطـقِـهْ : ســم وكـــان في حـلـو التــفـاتـاتـه .. عـجـيـبْ وكـــان مثل الصـقـر – في عـيونــــه دمْ وكـــان في أشــــكال فـزعـاتـــه غريــبْ ريـــحــة اليـشـمـوم مـن عـطـــره تـشــمْ وكان صلب .. وكان ذَربْ .. وكـان ذيــبْ إن سـألتــه شي .. ما يســألـك : كـــــم ؟ وإن طــلـبتـــه مــاء .. يحفــر لك قـليــبْ أنت أخو .. أو كنت خال .. أو كنت عـــمْ أو صــديـــق .. أو رفــيــق .. أو حبـيــبْ يــســنـدك فـي الموقـف الصـعــب الأشـمْ ويــثــبــت انــه ثــابــت الـجــد العــــريــبْ خـــالـــدي .. مــن ويــن مـــا يـمـمـت يـمْ مرجله .. وفــزعه .. ونــخـوه .. وطــيــب الـحـــبـــاري ســاقــهـا بــهــمـّه ، وهـــمْ ونظــرةٍ من مـوق عـــيـنـه ما تــخــيــــبْ كان "ابــو ريـــان" في صـــدره حــــمــمْ تـــدفـــعــه للحـِـلـم .. لو انــه صـعـــيــــبْ * * * والـــقـــدر .. مــا أمـهـلـه فـــي هـالـــقــمـمْ جـــاه جــلطـه هــدتــه واصـــبح عــطــيـــبْ جـــاه جـلـطـــه .. صـار فــي حــكــم العدم جـــاه جـلـطـــه حـــيــرت فــكـر الطـبـيـب .. ؟! آه .. واويــــــلاه .. يــا وجـــه الـــكــــــرم آه .. واويــــــلاه .. يــاريــــف القــريــــــبْ الــمـــواقـــف .. والـــمـراجل .. والـشـــيــمْ صـــوتــت – لـه – حـيــل .. عله يسـتجـيــبْ ويــن " ابو ريــــان " .. ويــن اللـــي خـــدمْ فــي دروب المرجــلــه .. ويـــن اللـبـيــب ..؟! ويــــن ذاك الـمـبـتـــســـم والــمــحــــتــــرمْ ويــــن ذيـــك البــسـمـــة اللــي ما تــغـيـــبْ ..؟! يــوم راح الصــوت .. وقــــف وارتـطــــم ْ واصــطـــدم بــالـواقــع المـُر .. المُـريـــبْ ..!! وانـــهــزم صــوت المواجـيـــب .. انهـــــزمْ يـــوم شـــاف الــذيــب خـــامـــد مــا يـجـيـبْ يــــوم مـــات الــذيـــب .. هـز قــلــبــي هَــــمْ وانفــجـر بـاقـــصــــاه بــركـــان الــنحــــيـــبْ يـــا خـــســـارة راســـه المــملــي شــــمــمْ ويـــاخــســارة نــفـــسْ دمــرهــا الــنـصـيـبْ * * * حمد بن أحمد العسعوس الخالدي 6/6/1426هـ
  4. أعزائي الغالين من الأعضاء والمشرفين في منتديات حرمة .... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اعتبارا من نهاية الدوام لهذا اليوم الأربعاء 8 / 5 / 1426 ه سوف أباشر إجازتي السنوية .. ورأيت من الواجب أن أودعكم - على أمل اللقاء بكم بعد الإجازة إن شاء الله والجميع بخير وعافية ومنتدياتنا الجميلة والرائعة أكثر جمالا وروعة ..راجيا أن أجد - بعد الإجازة - المزيد من المشاركات الفاعلة والأعضاء الفاعلين .. واعذروني على التقصير . محبكم : ح م د bye:
  5. الأخ العزيز / جنتل سلمه الله أشكرك على مرورك وإشادتك بالقصيدة.. عزيزي الكريم .. الأخ /ابراهيم بن عبد الرحمن الهلال ( راعي جلاجل ) صديق عزيز وزميل لي في العمل.. يحرص دائما على نشر قصائدي والتعليق على مشاركاتي .. والتقي به في المكتب وخارج المكتب لقاء شبه يومي.. ونعمل سويا على مراجعة بعض الردود والتعليق عليها .. ولذلك أرجو ألا تستغرب ما قد يحدث أحيانا من تداخل بين مشاركاتنا .. وتقبل أطيب تحياتي وتقديري. أخوكم : أبو أيمن
  6. شكراً يا ذرب الايمان والفعــايــل على مرورك وثــنـائــك الجمــيـــل ..... ولك الـــف تحيــة وتـقــديــر..... ************************************************************ بنت أختي ( المحيــوسة المـرجـوجـة ) اللي ما أدري من تكون ..؟ ( لأن بنات اخواتي واجد الله يستر عليهن ويطرح فيهن البركة ) بسم الله علي .. كأني أتعامل في هذه المنتديات مع جن وأشباح ...؟! لكن اللي يهونها إنهم حليلين .. ويحبوني ... ولذلك أتعامل معهم وأنا مطمأن .. وحاط أعصابي في ثلاجة. شكراً بنت أختي على التواصل والمرور والثناء الجميل كما أنت.... أبــو أيـــمــن
  7. نظراً لتميز كتابات سعادة الأستاذ إبراهيم البليهي ( عضو مجلس الشورى ) وطرحه المختلف ورؤيته الثاقبة وأهمية القضايا التي يطرحها سعادته . . فقد رغبت في أن يشاركني أحبابي في منتديات مدينة حرمه متعة وفائدة الاطلاع على هذا الموضوع المهم والمنقول من جريدة الرياض يوم الأحد 5/5/1426هـ أخوكم حمد العسعوس : تخصص في الطب وأبدع في الفكر والمسرح قد يتجه الطالب في الدراسة الجامعية لمجال لا يتفق مع اهتماماته استجابة لرغبة أبوية وقد لا تكون اهتماماته واضحة له عند نهاية المرحلة الثانوية فيتجه في الجامعة للمجال الذي يريده أهله أو الذي ينصحه به معلموه أو الذي يتجه إليه من يحبهم من زملائه أو أصدقائه أو تقليداً لأحد من أقاربه ثم أثناء الدراسة الجامعية أو بعد التخرج تطرأ له اهتمامات جديدة قد تكون جارفة تأخذه من المجال الذي تخصَّص فيه أكاديمياً إلى مجال مختلف كلياً أو جزئياً عما دَرَسه فيمحضه من الاهتمام القوي المستغرق ما يجعله هو تخصصه الحقيقي ويكون هو مجال إنجازه وإبداعه ويصبح هو العنوان الذي يُعرف به والمجال الذي يستفرغ فيه طاقته والحقل الذي يُحقّق به ذاته والإسهام الذي يبقى به ذكره وهكذا لا يكون تخصُّص الإنسان هو المجال الذي دَرَسه في الجامعة وإنما هو المجال الذي صار محل اهتمامه القوي المستغرق. وهذا هو الذي حصل للمبدع العالمي برتولت بريخت فلقد تخرج طبيباً لكنه بعد ممارسة قصيرة لتخصُّصه في الطب تركه وانصرف انصرافاً كلياً إلى رحابة الفكر وإلى قضايا الإنسان أياً كان وحيثما وُجد فاهتم بالنقد الاجتماعي والسياسي واتخذ من المسرح وسيلة للتغيير والإصلاح فأبدع فيه: تنظيراً ونقداً وتأليفاً ولم يكن اهتمامه بالمسرح وتركيزه عليه واستغراقه فيه من أجل المسرح ذاته وإنما بوصفه وسيلة للتغيير الاجتماعي والإصلاح السياسي وقناة حيَّة من قنوات التواصل المباشر مع عامة الناس من أجل توعيتهم وتثقيفهم ورفع مستوى الإدراك عندهم ،فالحكومة النازية وكل الدول الاستبدادية تسيطر على التعليم والإعلام وتملك المؤسسات الكثيرة ذات الإمكانات الكبيرة التي بها تُبرمج المجتمع ولديها للدعاية لنفسها وتبرير أعمالها وتضخيم إنجازاتها وإخفاء مفاسدها وتحويل سيئاتها إلى حسنات: إمكانات هائلة تغمر بها البيئة وتسيطر بها على العقول وتستميل بها العواطف وتحيل المجتمع إلى قطيع يهتف ضد نفسه ويرى بريخت أنه لا بد من اقتحام المناطق الساكنة وتحريك المياه الذهنية الآسنة. ويرى بريخت أن أعظم عمل يجب القيام به لمواجهة أساليب إخفاء الحقائق وفك المجتمع من الأسر الايديولوجي هو الجهر بالحقيقة والتواصل المباشر مع العامة ويرى بأن المسرح من أهم قنوات التخاطب مع الناس لأنه ينقل الأفكار من حالة التجريد إلى حالة التجسيد فتكون الأفكار الدقيقة في متناول فهم الجميع لذلك فإنه يرى أن على المثقفين استخدامه بمنتهى الاهتمام والحذق والمهارة والتصميم للتواصل المباشر مع العامة وتوعيتهم والتأثير عليهم وإخراجهم من كهوف الغفلة والاستسلام إلى رحابة الوعي والاستقلال. ومع أن بريخت كان يحارب الأيديولوجيا النازية بأيديولوجيا أخرى وقَعَ أسيراً لها إلا أن الذي يعنينا منه هنا هو أنه أبدع في مجالات تختلف كلياً عن تخصصه الدراسي فهو هنا شاهدٌ قوي من شواهد نظرية (عبقرية الاهتمام) كما أنه كان يترافع عن الإنسان وكرامته وحرياته ويقف ضد التعصب القومي والشوفينية العرقية ومن هنا يستحق الاهتمام. لقد أفزعه أن تنقاد ألمانيا بعلمائها ونُخَبها وعقولها المبدعة خلف هتلر لقد أحسَّ بأن ألمانيا فَقَدتْ عقلها وانقادت لعواطفها فغابت عنها الحقيقة مما جعل حاجتها الأولى الأساسية هي التذكير بالحقيقة وكشف الحُجُب عنها وإعادة المجتمع إلى عقله وعلاج وجدانه المعطوب فكتب يقول: «إن وضعنا أسوأ مما كنا نعتقد فإذا لم نُنجز أفعالاً تفوق قدرة البشر فسيكون الضياع مصيرنا» لقد أرعبته هشاشة الإنسان وشدة قابليته للتطويع والتضليل فالشعب الألماني بكل جبروته الفلسفي والعقلي والعلمي وبكل إنجازاته الأدبية والفنية والتقنية قد انجرف بطوفان الشعارات النازية الشوفينية وبذلك أدرك بريخت بأن مواجهة الطوفان بالنقد الحاد والتهكم الموجع من أهم وسائل إيقاظ المجتمع من سباته وتنويره للمصير المظلم الذي يساق إليه. إن الطمس المتواصل للحقائق من قبل النازيين قد أيقظ بريخت لمأساة الإنسان مع مزاعم امتلاك الحقيقة من قبل المتسلطين وتوهُّم وضوحها من قبل المتسلط عليهم فانبرى يواصل التذكير بخفاء الحقيقة وتأكيد عدم وضوحها ومحاولة تجلية الخوانق الكثيرة والكبيرة التي تتعرض لها فالعلاقة مع الحقيقة تتكون من ثلاثة عناصر رئيسية: الأول الحقيقة في ذاتها والثاني من يتكلم باسمها ويملك سلطة التحدث عنها ويدعي امتلاكها والثالث المستهدف بالتبليغ أو التطويع وهو المجتمع فمن الجهة الأولى الحقائق في ذاتها ليست واضحة ومن جهة ثانية المستفيدون من خفائها يواصلون حجبها وتغييبها ومن جهة ثالثة فإن عامة الناس غير قادرين على إدراك ما يفصلهم عنها وما يحول بينهم وبين معرفتها فتنطلي عليهم عمليات الحجب والتغييب ويَتَلبَّسون بما هو ضدهم وضد الحقيقة فتتحول الأباطيل إلى حقائق. إن الحقائق في ذاتها متداخلة ومتشابكة وملتبسة وإدراكها يتطلب النفاذ إلى تفاصيل كل هذه التداخلات وتحليل العلاقات وفرز عناصر التأثير فالحكم على الأشياء المركبة لا يقوم على حقيقة منفردة وإنما ينبني على شبكة من الوقائع والحقائق التي قد تتآزر من جهة وتتضاد من جهة أخرى وبذلك يكون الاستخلاص بالغ التعقيد والعُسر. إن بريخت وهو يواجه طوفان أكاذيب النازية ويشهد عمليات الطمس والتغييب للحقائق حرص على أن يستنهض ذكاء الناس بأوضح وأسرع وسائل التأثير وهو المسرح من أجل أن يفطنوا لما تتعرض له عقولهم من تلويث وما تتعرض له عواطفهم من إفساد فأعلن عما أسماه (المصاعب الخمس إزاء الحقيقة) ويقول: «إن من يريد مكافحة الكذب والجهل ومن يريد كتابة الحقيقة عليه أن يتغلَّب على خمس مصاعب عليه أن يتحلى بالجرأة على كتابة الحقيقة رغم أنها تُضطهد في كل مكان وأن يمتلك الذكاء للتعرُّف عليها رغم أنها تُحجب في كل مكان وأن يملك فن استخدامها كسلاح وأن يكون قادراً على حُسن اختيار أولئك الذين تصبح الحقيقة في أيديهم فعَّالة وأن يمتلك الدهاء لنشرها» إنه يعلم أن الاهتمام بالحقيقة يجب أن يكون هو الاهتمام الإنساني المحوري الأول لأنه لا علم ولا عدل ولا حرية ولا رخاء ولا ازدهار ولا نماء ولا إبداع ولا اكتشاف ولا استقامة للحياة الإنسانية إلا بالاهتمام الشديد والدقيق بالحقيقة ولا يمكن أن يكون هذا الاهتمام منتشراً وفاعلاً إلا بإدراك الصوارف القوية التي تعمل دوماً على حجبها وتغييبها لذلك يرى بريخت بأن على المهتمين بالحقيقة والمعنيين بنشرها والداعين إلى الالتزام بها أن يكونوا على بينة من هذه الصوارف وأن يشيعوا هذه المعرفة فالداعي إلى الحقيقة والمتلقي لها كلاهما بحاجة إلى هذا الإدراك الضروري والحيوي وقد ركَّز على خمسة عوائق نذكرها بتصرف كما يلي: 1 - العائق الأول لظهور الحقيقة: هو توهُّم الناس وضوحها وغياب الإحساس بخفائها وعدم إدراك كثرة الصوارف عنها والغفلة عن عمليات التمويه والتضليل التي تتعرض لها والجهل بقابلية العقل بأن يصاغ بأي شكل وأن يدفع لأي اتجاه إن الناس في الغالب يتوهمون أن الحقائق واضحة وأنهم يعرفونها وأن ما يحول دون ظهورها لا يعود إلى خفائها ولا إلى شدة الجهل بها وإنما يعود في وهمهم أولاً وآخراً إلى فقدان الجرأة على إعلانها ولكن بريخت يفنِّد هذا الوهم فيؤكد أن اكتشاف الحقائق ليس سهلاً وإنما لا بد أن يتوفر للباحث عن الحقيقة عددٌ من القدرات النادرة أما الذين يتوهمون وضوحها ويعتقدون أنهم يعرفونها فهم في الغالب أبعد الناس عنها. 2 - العائق الثاني لظهور الحقيقة: أن الحقيقة في البلدان الاستبدادية والثقافات المغلقة تجابه على جبهتين لأن الجهر بالحقيقة غير المألوفة يصدم العامة الغافلين المعتادين على خلافها كما أنه يستفزُّ المستفيدين من هذه الغفلة ويستفز مقاومتهم فالحقيقة غير المعتادة مرفوضة من العامة ابتداءً ومحاربة دائماً من المستفيدين من غيابها مما يضطر العارفين للسكوت أو يعرضهم للمحن ولهذا تدوم الأباطيل. 3 - العائق الثالث لظهور الحقيقة: هو تعدُّد أسباب الأشياء وميل الناس إلى نسبة المعضلات لغير أسبابها أو اختزال هذه الأسباب إلى سبب واحد ويرى بريخت بأن على المثقف: «إذا أراد كتابة الحقيقة عن الأوضاع السيئة بشكل ناجع فيجب أن يكتبها بحيث يمكن التعرف على أسبابها التي يمكن تجنُّبها فعندما تُدرك هذه الأسباب يصبح العمل ضد الأوضاع السيئة ممكناً» فبدون الوعي بالأسباب الحقيقية العميقة للأوضاع السيئة والأفكار الخاطئة تبقى الجهود غير مجدية فلا بد أن يعي الناس تعدُّد أسباب الأشياء وأن يعتادوا على البحث عن الحقائق من كل الأبعاد وأن يتعلموا التعرف عليها بكل ما يحيط بها من التباس وخفاء وتداخل. 4- العائق الرابع لظهور الحقيقة: أن من طبيعة الإنسان أنه لا يهتم إلا بالحقائق التي تخدمه ويرفض ما يتوهم أنه ضد مصلحته ولا يبالي بما لا يجرُّ له نفعاً ولا يدفع عنه ضرراً فيجب أن يتربى الناس على الاهتمام بالحقيقة المحضة وأن تكون معرفتها مطلباً بذاتها مجردة عن النفع والضرر فالحقيقة لا يُصغي لسماعها إلا الذين يبحثون عنها لأنهم تربوا على الاهتمام بها أو الذين يبحثون عن الخلاص مما هم فيه فيقول بريخت: «يجب أن نقول الحقيقة عن الأوضاع السيئة للذين يعانون من أشدها سوءاً ويجب أن نعرفها منهم» فالفئات المستاءة من أي وضع هي التي تريد تغييره أما الفئات المستفيدة منه فتريد استمراره مهما بلغ سوءه بالنسبة لغيرها. 5 - العائق الخامس لظهور الحقيقة: أنه في الثقافات المغلقة والمجتمعات الاستبدادية كألمانيا في عهد النازية لا يُتاح لمن يعرفون الحقيقة أن يتحدثوا عنها فضلاً عن أن يُسمح لهم بنشرها فتظل الحقيقة غائبة ويبقى الناس يعتنقون الأباطيل وهم يتوهمون أنها تمثل الحقائق. هذه هي العوائق الكبرى التي يراها بريخت تحجب الحقيقة وليس العدد للحصر وإنما هذه في نظره هي العوائق الأبرز وقد كان يكتب عنها وفي ذهنه ما كان يجري في ألمانيا أيام الحكم النازي لذلك كان وصفه لها مُتَلَبِّساً بشدة بتلك الأوضاع المثيرة والخانقة وبدلاً من أن يصف العائق كان يُعَبِّر عما يرى ضرورة اتخاذه حياله لذلك فإنني في هذا العرض لم التزم بما قاله بريخت وإنما حاولت أن أصف العوائق بما ينقلها من حالة خاصة بألمانيا النازية إلى اعتبارها ظواهر عامة في كل مجتمع مغلق. إن بريخت قد أدرك في عنفوان الصعود السريع للنازية أن ألمانيا مقبلة على كارثة وأنها تسعى سريعاً إلى دمار نفسها وتدمير العالم وأن ذلك الطوفان العنصري الأعمى سوف يدفع بها وبالعالم إلى الهاوية وأن النازية ستمرغ كرامة الإنسان في الوحل ورأى ضرورة التصدي القوي للانحدار السريع والشنيع بكشف حقيقة النازية بأسلوب ساخر وتمثيل حي يعرض شناعة الأفكار النازية والكيفية التي يفكر بها النازيون ومن أجل ذلك كتب مسرحية (رؤوسٌ مستديرة ورؤوس مدبَّبة) يسخر فيها من النازيين ومن أفكارهم العنصرية لكن النازيين كانوا قد وصلوا إلى السلطة فحالوا دون طباعة المسرحية كما منعوا عرضها ثم أخذت الأوضاع في ألمانيا تزداد سوءاً والحريات تزداد انكماشاً والعقلانية تزداد اختفاءً والعواطف الغوغائية تزداد استشراءً أما الذين أدركوا فظاعة ما جرى فقد أسكتهم الخوف ورأى بريخت أن هذه الانتكاسات الشنيعة المتلاحقة لن تدع مجالاً لحرية القول ولا للجهر بالحقيقة وإذا غابت الحقيقة تكالبت الشرور وتكاثفت المآسي فأيقن أن النازيين سوف يقبضون عليه فاضطر أن يخرج من وطنه وأن يبحث عن منفى يهرب إليه فتنقَّل بين تشكوسلوفاكيا والنمسا وسويسرا والدنمارك وفنلندا والولايات المتحدة الأمريكية وعانى كثيراً من الغربة والحاجة وقد طارده النازيون وطالبوا الدول التي آوته بتسليمه وكان مقيماً في أمريكا أيام الأزمة المكارثية فوجد الكثير من العنَت والمضايقة. وبعد هزيمة النازية عاد إلى ألمانيا الشرقية فكثَّف نشاطه الفكري والأدبي والمسرحي وفي عام 1954 زار فرنسا وقدَّمَتْ (البرلينر أنساميل) عرضاً لمسرحيته (الأم كوراج) فقوبلت بالإعجاب الشديد والانبهار الكامل فاهتم به المثقفون الفرنسيون من أمثال رولان بارت وبرنار دورت وأشادوا بإبداعه واعتبروا مسرح التغيير الذي أبدعه بريخت يمثل نقلة نوعية في الفن المسرحي: فكراً وتمثيلاً وإخراجاً. لقد حظي بريخت باهتمام الدارسين والنقاد والباحثين في كل العالم منذ ظهوره وعلى مدى أكثر من نصف قرن وما زال الاهتمام به يتجدَّد خصوصاً بمناسبة مرور مائة عام على ميلاده فلقد صدرت عنه في كل العالم وفي الكثير من اللغات مؤلفات ضافية ودراسات تفصيلية ومقالات كثيرة وبحوث نقدية وتُرجمت كتاباته ومسرحياته وأشعاره للكثير من لغات العالم وقد ترجم الدكتور عبدالرحمن بدوي له ثلاث مسرحيات إلى اللغة العربية هي (دائرة الطباشير القوقازية) و(الأم الشجاعة) و(الإنسان الطيب في ستسوان) كما ترجم له الدكتور عبدالغفار مكاوي مسرحية (بعل) ونشرها في كتابه (علامات على طريق المسرح التعبيري) وهي مسرحية كتبها بريخت في شبابه حين كان في الحادية والعشرين من عمره كان وقتها منضوياً في المدرسة التعبيرية قبل أن يصبح صاحب نظرية مستقلة في المسرح وقد وصف المترجم المسرحية بأنها: «تشبه أغنية طويلة تترنَّم بشوقه إلى الحرية العظيمة التي يحسُّ قرب انتهائها وضياعها على يد القطعان النازية الزاحفة» كما ترجم مكاوي له أيضاً مسرحية (القاعدة والاستثناء) ومن الذين ترجموا له إلى اللغة العربية وكتبوا عنه واهتموا به ونشروا إنتاجه وأفكاره قيس الزبيدي ويحيى علوان والدكتور نبيل حفار وتوفيق الأسدي وأحمد حمو ومحمد خليل خليفة والدكتور عادل قرشولي والدكتور أحمد العشري وغيرهم كثير. لقد بلغتُ نهاية المساحة المتاحة لهذا المقال ولم أستكمل ما أردت قوله لذلك سوف نواصل الحديث عن (بريخت) في حلقة ثانية إن شاء الله.
  8. * أنتم الناس أيها الشعراء جملة شعرية جميلة,, أطلقها الشاعر الراحل أحمد شوقي ضمن قصيدة من أشهر قصائده التي لا تزال نحفظ بعض أبياتها التي سارت مسار الأمثال مثل قوله: 1 خدعوها بقولهم: حسناءُ والغواني,, يغرُّهن الثناء 2 جاذبتني ثوبي العصيَّ ,, وقالت: أنتم الناس,, أيها الشعراء ,, هذه الجملة أطلقها أنيس منصور على كتاب صغير له، أصدره بهذا العنوان قرأته أكثر من مَرَّة. وقد حشد في الكتاب مجموعة من التعريفات والأوصاف للشعر مثل: الشعر,, طريق إلى عالم أفضل وأجمل من عالمنا. الشعر,, كائن له نزوات,, يريد كل شيء ولا يشبع من شيء. الشعر,, أن تكون متجدداً مثل زبد البحر,, وأن تكون عريقاً عنيفاً مثل صخوره. الشعر,, كل الحقيقة,, الفلسفة بعض الحقيقة,, الفلاسفة ينقصهم الشعر,, الشعراء لا تنقصهم الفلسفة. الشعر,, لا يمنحك الحياة,, ولكنه يجعلك جديراً بها. * بعد ذلك ينتقل المؤلف الى الحديث عن الصفات والمهارات التي ينبغي أن تتوفر في الشاعر، ويحددها في الآتي: يحتاج الشاعر إلى القدرة الفائقة على النفاذ إلى أعماق الأشياء, والى الألفة مع الأدوات التي يستخدمها لبلوغ أعماق الصور والموسيقى الداخلية . والى الحضور,, لكي يحدد الزمان والمكان. وإلى الحماس,, فبدون حرارة لا تنضج المعاني. وإلى أن يكون لديه حضور عقلي,, وحضور وجداني,, أي الحضور والغياب معاً,, لكي يجيء الشعر من لحظة تنوير داخلي. * ولعل من الاطروحات الجميلة التي أعجبتني في الكتاب قوله: لا تسأل الشاعر ما هي النظرية التي يؤمن بها . ولا تسأله عن المعنى العام لشعره,, أو إن كانت له فلسفة . اترك الشاعر يغني ما يعجبه,, فالذي يعجبه هو الذي يريحه,, والذي يريحه هو الذي يتسق مع الفيض الوجداني لشعره، في لحظة ما,, لأسباب ما,, فهو أقل الناس دراية بها,, وقدرة على شرحها. ويقول الشاعر الروماني هو راس : الشعر رسم ناطق,, والرسم شعر أخرس بمعنى: أن القصيدة لوحة ناطقة,, واللوحة قصيدة صامتة. وهذه المقولة تبين العلاقة والتداخل القوي بين الشعر والتشكيل. ويرى أندرسون من علماء الاجتماع وجود ارتباط ما بين الموسيقى,, والشعر,, والايقاع الحركي, فهناك اطار واحد يربط بين الكلمة,, والنغمة,, والحركة. وفي كتابه قصتي مع الشعر يقول الشاعر العربي الراحل/ نزار قباني، وتحت عنوان اللغة الثالثة : أول ما شغل بالي، حين بدأت أكتب الشعر، هو اللغة التي أكتب بها، وبالطبع كانت هنالك لغة، بل لغة عظيمة ذات امكانات وقدرات هائلة، لكن اللغويين فرضوا عليها احتكاراً رهيباً وأقفلوا عليها الأبواب . ويضيف قائلاً: إلى جانب هذه اللغة المتعجرفة التي لم تكن تسمح لأحد بأن يرفع الكُلفة معها، كانت اللغة العامية تقف في الطرف الآخر نشيطة، متحركة، مشتبكة بأعصاب الناس وتفاصيل حياتهم اليومية . ثم يصف العلاقة بين هاتين اللغتين إذ يقول: بين هاتين اللغتين كانت الجسور مقطوعة تماماً, لا هذه تتنازل عن كبريائها لتلك، ولا تلك تجرؤ على طرق باب الأولى والدخول في حوار معها . ثم ختم هذه المقارنة بإيجاد حل لهذه الاشكالية التي لا تزال قائمة بين لغة نقرأ,, ونكتب,, ونؤلف,, ونحاضر بها، وبين لغة نتحادث,, ونتشاجر,, ونداعب اطفالنا,, ونغني,, ونروي النكات بها. بين لغة نتكلمها في البيت، وفي الشارع، وفي المقهى,, ولغة نقرؤها في الكتب ونسمعها على منابر الخطابة، ونقدم بها امتحاناتنا. يقول نزار: وكان الحل لهذه الاشكالية طبعاً هو اعتماد لغة ثالثة تأخذ من اللغة الأكاديمية منطقها، وحكمتها، ورصانتها، ومن اللغة العامية حرارتها، وشجاعتها، وفتوحاتها الجريئة انتهى. *** وفي العدد 1524 الصادر في 6 جمادى الآخرة 1419ه من مجلة اليمامة وفي مقابلة مع الدكتور صالح الزهراني عضو هيئة التدريس في جامعة أم القرى يقول الدكتور صالح: الشعر رؤية,, عبقريته تكمن في تشكيله اللغوي لا في مضامينه، قد نختلف مع المضامين ولكن يظل الشعر الذي يحملها شعراً,, فالشعر تشكيل لغوي وليس مضموناً نبيلاً,, انتهى. *** من مثل هذه الطروحات، ومن تجربتي الخاصة مع القصيدة,, ومن خلال متابعتي لحركة الشعر السعودي على الأقل الذي بدأ عامياً قبل انتشار التعليم على أيام ابن لعبون، والقاضي، وحميدان الشويعر، وبركات الشريف وأضرابهم، ثم تحول إلى القصيدة العمودية التقليدية الفصيحة، ثم الى قصيدة الشعر الحُر التي حافظت على الايقاع وعلى اللغة الفصيحة وعلى التفعيلة,, ولكنها لم تحافظ على الشكل التقليدي التناظري المتمثل في أوزان وبحور الشعر التي تنسب إلى الخليل بن أحمد الفراهيدي، ثم إلى قصيدة النثر التي تفلتت من كل القيود,, وأخيراً عاد من حيث بدأ إلى القصيدة العامية التي تطغى موجتها هذه الأيام على ساحة الشعر المحلية. أقول: من خلال هذا الرصد,, وهذه المتابعة لتلك المراحل,, توصلت إلى قناعة,, قد تكون صحيحة,, وقد تكون خاطئة، لأنها لا تزال مثار نقاش,, واختلاف,, وجدل، وهي: ان للشعر لغة خاصة,, ليست العربية الفصحى,, وليست العربية العامية,, وليست الانجليزية,, ولا الفرنسية,, ولا الفارسية,, ولا الأوردية,, ولا الملاوية,, ولا الهندية السنسكرتية ولا أية لغة أو لهجة أخرى في العالم,, إذن ما هي تلك اللغة,,؟! إنها لغة الشعر,, وحسب,,! تلك اللغة التي لا يحسنها إلا الشعراء,. تلك اللغة المشتركة بين شعراء العالم، بمختلف اجناسهم، وجنسياتهم، ولهجاتهم. إنها اللغة التي اذا امتلك ناصيتها الشاعر، وبنى نصوصه من قاموسها، توهجت عطاءاته بالابداع، واتفق على شاعريته,, سواء كان عربياً أم أعجمياً,, متعلماً أم عامياً,,!! إنها اللغة التي تجعل من مستخدم يحمل أباريق الشاي والقهوة في الجامعة شاعراً لا يشق له غبار,, بينما تجعل أستاذاً في اللغة العربية وعلومها يقف عاجزاً عن كتابة بيت مستقيم واحد، لأنه لا يمتلك ناصيتها. ,, لغة تشبه شقشقة العصافير,, وحفيف الأشجار,, وتلاطم الأمواج,, ولمعان البرق وتوقيعات المطر. *** تلك اللغة قد يقع على مخزونها شاعر عامي ربما لا يعرف أبجديات اللغة العربية، فيقف بكل شموخ أمام صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز، بعد عودة سموه الكريم من رحلته العلاجية سليماً معافى إلى أرض الوطن، ويكتسح كل الشعراء الذين وقفوا الموقف نفسه، وهو يرحب بمقدم سموه ويقول: والله,, إني لا شعل الحرف وارقى به لين احطه تاج راسي,, وأماري به القصيد,, ان ما اعجبك ويش يبغى به لعنبوه,, ان ما اعجبك عقب ها الغيبة الشعر خلَّد مع الوقت كتابه وكل شاعر يرفعه قوَّ أساليبه سلم راسك يا ستر نجد وثيابه لو تعرَّى الشعب تستر عذاريبه إن ذكرت المجد,, سلطان عيابه ما خذه من دون شك ولا ريبه وان ذكرت العز,, سلطان عدَّا به اعتلا به فوق عالي مراقيبه بكَّر الوسمي مطر,, ما فرحنا به الفرح لا جيت,, والعشب تمشي به *** والقصيدة جميلة وطويلة وهي للشاعر الشعبي/ عبيد الأزمع من محافظة رماح من سبيع بدليل قوله في أحد أبيات القصيدة: جيت باسم سبيع ورماح واللابه حملوني لك سلام وعاني به *** بينما قد يأتي أحد الشعراء اللامعين والكبار والبارزين في ساحة الشعر والأدب,, لكنك حينما تراجع نصوصه تجد أنها تفتقد مفردات تلك اللغة الخاصة بالشعر الذي يفرض نفسه على الذائقة السليمة. وعلى سبيل المثال فقد دارت قبل عشر سنوات رحى حرب كلامية على أعمدة بعض الصحف المحلية حول شاعرية العواد، وذلك بعدما قلَّل الشاعر/ يحيى حسن توفيق من شأن شاعرية الأديب الكبير. وقرأت من بين الردود عليه هجوماً عنيفاً في جريدة المدينة وفي جريدة الندوة وفي جريدة الرياض بأقلام/ أبي تراب الظاهري، ومحمد مليباري، وسعد الحميدين، وغيرهم. وكل الردود كانت تهاجم/ يحيى توفيق وتدافع عن/ العواد وتؤكد شاعريته. وفي الواقع أنهم لم يكونوا يدافعون عن شاعرية الرجل,, وانما كانوا يدافعون عن اسمه وتاريخه الأدبي. اكتشفت ذلك بعد أن رجعت إلى قصائد الأستاذ/ محمد حسن عواد، ووجدته يقول على سبيل المثال في قصيدة له بعنوان جنون العاشقين : العقل فوق الحس انك قلت ذاك فأين ذاك,,؟! بالله عليكم ماذا تفهمون من هذا المقطع؟! أنا لا أفهم شيئاً,، وأين لغة الشعر في مثل هذه الجملة العقل فوق الحس ؟! ثم يواصل ويقول: دعني وقم بالواجب الوطني وابتدر العراك وابعث خواطرك الصريحة تخترق حُجُب السكوت وادع البلاد الى الحياة. وفي مقطع آخر من القصيدة يقول: فطفقت ارتبط الخواطر للتأمل والكتابة وأهبت بالقلم العتيد أسيل معتسفاً لعابه ورسمت للوطن العزيز نماذج من صورته. ثم يختم نصه مخاطباً الوطن بهذا الختام: ودِّع حياة السادرين فإنها فصمت عُراك واستقبل العهد الجديد فانه يُعلي ذُراك عهد الحقائق والتعاون بعد تفكير صحيح ,, إنها جمل ومفردات أبعد ما تكون عن روح الشعر وجمالياته, وبعد جولة في قصائد العواد أتذكر انني دخلت طرفاً في المعركة واقفاً الى جانب الشاعر يحيى توفيق ضد المدافعين عن شاعرية العواد وذلك بمقالة تحت عنوان بعد هدوء العاصفة نشرت في جريدة الرياض وقلت فيها: إن هذا الرأي في شاعريته ليس جديداً فقد أطلقه الأستاذ الناقد/ عبدالله عبدالجبارقبل ثلاثين سنة من تاريخ تلك المعركة وقبل أربعين سنة من الآن في كتابه التيارات الأدبية الحديثة في قلب الجزيرة العربية حيث يقول عنه ما نصه: إن العواد في شعره قد يعمق تفكيره,, وقد يخلط في أشعاره بين خواطره الذهنية وتهويماته الرومانسية,, ولكن شيئاً مهماً نفتقده في شعره,, هذا الشيء هو وهج الشعر، وجمال موسيقاه,, وهو الكهرباء التي تهزنا انتهى. وإنني على يقين بأن وهج الشعر وجمال موسيقاه والكهرباء التي تهزنا حين نسمعه أو نقرؤه يتمثل فيما أتحدث عنه الليلة وهو اللغة الخاصة. *** ولعل من الشعراء الذين لفتوا نظري ووجدت قصائدهم ثرية بهذه اللغة الخاصة الشاعر البائس/ حمد الحجي يرحمه الله. هذا الشاعر كتبت عنه مرتين,, مرة عندما اصدر الأستاذ/ محمد بن أحمد الشدي ديوانه عذاب السنين والمرة الثانية بعد وفاته. يقول الحجي عن ديوانه: راجعت ديواني فلم ألق في أوراقه,, إلا أغاني حزين قرأته,, فارتعت من بؤس مَن سطره بين الأسى والأنين من قائل الشعر,, ومن ذا الذي أيامه,, نَوح، ودمع سخين هذا أنا,, قد هدَّ جسمي الأسى والقلب باك من عذاب السنين ويقول في احدى قصائده الشهيرة: أأبقى على مرِّ الجديد في جوى ويسعد أقوامٌ,, وهم نظرائي إنه احتجاج صارخ يرفعه/ حمد وبقوة الشعراء في لحظات الصدق والتجلي. وبعد تساؤلات عديدة عن السبب الذي يقف خلف شقائه وسعادة نظرائه يصدمنا بالإجابة المتوقعة: لقد نظروا في الكون نظرة عابر يمرُّ على الأشياء,, دون عناء وأصبحت في هذي الحياة مفكراً فجانبت فيها لذتي,, وهنائي وإذا أردت أن تعرف شيئاً أكثر عن تفرد الرجل فاقرأ بيته الشهير: وإذا اُعجب الأنام بشيء بت منه في موقف المرتاب هذا البيت من قصيدته خلف المنظار الأسود التي اعتبرها رغم روحها التشاؤمية، من أجمل وأصدق القصائد التي قالها شعراء نجد المعاصرون ، وغير المعاصرين. وفي مقطوعة قصيرة له بعنوان دمعة على الصغير يقول: وصليت العشاء على صبي قد اختار الإله له ارتياحا أقول له: ودمعي فوق خدي كمثل السيل في ردني ساحا هنيئاً بالردى وافى مساءً فإنك داخلٌ عدنا صباحا كفني يا شمس مني هيكلا كفنيه هيكلاً محترقا وهو القائل: وادفنيه جانب النهر,, فقد يتلقى الصبح غصنا مورقا يا حياتي ما الذي فيك يُرى يُبهج النفس,, ويغري بالبقا سوف أطوي صفحة العمر فما استطيع العيش عبداً موثقا وسأغفو يا نداماي,, فإن طلع الفجرُ,, فحيوا المشرقا وانفخوا في جدثي من روحه واغرسوا فوق ثراي الزنبقا *** وعن غربته يقول: ما في وجود الناس من شيء به يرضي فؤادي أو يُسرُ ضميري فإذا استمعت حديثهم ألفيته غثاً,, يفيض بركَّة,, وفتور وإذا حضرت جموعهم,, ألفيتني ما بينهم كالبلبل المأسور *** وعن نظرته التشاؤمية يقول: إن نظرت الجمال غضاً طريا يتجلى في المنظر الخلاب لاح لي أسود المصير (م) كمسود الليالي، مكشر الأنياب إن تغنَّت حمامة ملتُ عنها ثم أرهفت مسمعي للغراب لا أرى في الهضاب إلا وحوشاً أين مني ما يزدهي في الهضاب أيضاً هذه اللغة وجدتها وافرة ومتوهجة في مجموعة اصدرها الشاعر السعودي/ محمد الثبيتي هذا الشاعر الذي اشتعل بسرعة وانطفأ بسرعة، ورغم ذلك فإنني أتوقع ان أشعاره سوف يكتب لها الخلود كأحد أبرز شعراء الساحة المحلية في مرحلتنا الراهنة,, على حد قول الشاعر القديم: يموت رديء الشعر من قبل أهله وجيده يبقى,, وان مات قائله عنوان مجموعة الثبيتي : التضاريس وقد ضمنها مجموعة نصوص مثل: المغني، التي يقول في مطلعها: ابتداء من الشيب حتى هديل الأباريق تسترسل اللغة الحجرية بيضاء كالقار,, نافرة كعروق الزجاجة ومثل: الصعلوك، والصدى، والفرس، والقرين، والمغني، والبابلي، والأجنة التي يشتعل أبو هوازن عندما يصل إلى منتصفها بطريقة مثيرة للاعجاب حين يقول مثلاً: قد كنت ابتاع الرقى للعاشقين بذي المجاز هذا الدم الحولي منصوب على تيماء من يلقي بوادي الجن شيئاً من نحاس من ذا يغني: لا مساس. ولعل أجمل قصائد المجموعة على الاطلاق قصيدته تغريبة القوافل والمطر التي يقول منها: أدر مهجة الصبح وأسفح على قُلل القوم قهوتك المرَّة المستطابة أدر مهجة الصبح ممزوجة باللظى وقلبِّ مواجعنا فوق جمر الغضا ثم: هات الربابة,, هات الربابة وبعد هذه الأوامر المتتالية من قائد الركب ربما لأحد أتباعه,, يركب الشاعر متن البحر الطويل الذي قد يوحي بطول الرحلة فيقول على لسان القائد: ألا ديمة زرقاء تكتظ بالدِّما فتجلو سواد الماء عن ساحل الظما وثم ينتقل إلى سرد تفاصيل الرحلة أو التغريبة التي تشبه إلى حد بعيد تغريبة بني هلال في دوافعها وأهدافها,, وذلك عندما يصل في كتابة النص إلى الحديث عن تلك المغامرة، يقول محمد على لسان القائد أيضاً: أسرت بنا العيس وانطفأت لغة المدلجين بوادي الغضا كم جلدنا متون الربى واجتمعنا على الماء ثم انقسمنا على الماء وفي نظري أن الشاعر يصل إلى قمة التعامل مع اللغة الشعرية، سواء على مستوى المفردة أو على مستوى الصورة حين يقول: إنا سلكنا الغمام وسالت بنا الأرض وإنا طرقنا النوى ووقفنا بسابع أبوابها,, خاشعين أرأيتم مشهداً أجمل من مشهد الراحلين حين يسلكون الغمام,, وتسيل بهم الأرض,, ويطرقون النوى إلى أن يقفوا بسابع أبوابها بحثاً عن وطن مطير؟! ان هذه الصورة تذكرني ببيت الشاعر العربي كثير عزة الذي يقول: ولما قضينا من منى كل حاجة ومسح بالأركان من هو ما سح وشدت على دهم المهارى رحالنا ولم ينظر الغادي لمن هو رائح أخذنا بأطراف الأحاديث بيننا وسالت بأعناق المطيِّ الأباطح * أما عن قصيدة النثر فهناك من يحاول كتابتها من شعراء الجيل الجديد. ويشير الدكتور/ سعيد السريحي في مقاربته لنصوص العدد الأول من مجلة النص الجديد : الى أن قصيدة النثر تتكئ على مفاجأة الجملة الأخيرة من المقطع,, تلك المفاجأة التي من وجهة نظر الدكتور السريحي تكسر التوقع,,، وتشكل القطيعة الأخيرة مع النثر وعالمه. وهذا المبرر في نظري ليس كافياً لخروج هذا النوع من الكتابة من دائرة النثر الفني الى دائرة الشعر، رغم اللغة الشعرية الثرية التي تفيض في نصوص بعض مبدعيها. وقد سبق أن عقدت مقارنة بين نصوص لعدد من شعرائنا الشباب الذين يكتبون بهذا الشكل وبين نص من النثر الفني لأحد أصدقائي الكتاب ولم أجد فرقاً بين هذا النص وبين تلك النصوص، بل على العكس فقد وجدت تشابهاً كبيراً يجعل المتلقي يقف حائراً أمام مثل هذه النصوص اذ يصعب عليه التفريق بين النثر والشعر,, ولنقرأ جميعاً هذين المقطعين: 1 سمعت الصرخة قمت أبحث/ افتش اركان الغرفة/ لا شيء. تجتاحني الصرخة مرة أخرى / أفزُّ/ أنفض الأثاث/ لا شيء. أتمدد على السرير/ أفرد اطرافي/ أتنفس بعمق/ شيء ينغزني أنهض إلى المرآة/ أزيل غبشها/ أسوي ما هاش من شعري أنظر في عيني/ ترتخي الطمأنينة أحدِّق في فمي,, أحدق,, أحدق كان الطفل مشنوقاً/ والصرخة ممدودة إلى حافة الأفق, الشاعر عبدالله السفر . 2 صوب الدهشة المغلفة بحزازات الغبن,,أحبك أيها الحزن. وفي حدقات النار الموغلة في هشيمي أسقيك مرارات العبرة العاتية. هذا الوجد المضمخ بقصائدي الأولى وصبري,, وصبري. طفولتي الملقاة على نار الرجال/ وعزيمة تلعن الانكسار الكاتب محمد الدبيسي . ,, أي المقطعين ينتمي الى قصيدة النثر,؟! في اعتقادي أنه يصعب تحديد هوية كل منهما. ولعل المهم في الأمر أن من يمتلك ناصية تلك اللغة الخاصة التي يطلق عليها: اللغة الشعرية أو القاموس الشعري ويجيد توظيفها في بناء نصوصه سوف يتسلق شجرة الابداع، وسوف يخطف الأضواء، وسوف يعتلي فوق منصة الشاعرية رغم أنف الظروف المحيطة به، ومهما كان الشكل أو القالب الذي يصب فيه رحيقه، وسواء كتب نصوصه بلغة امرئ القيس، أو أدونيس، أو حميدان الشويعر. *محاضرة ألقيت في صالون د, راشد المبارك الأدبي
  9. رسالة خاصة إلى شنطة فسحة لقد لفت نظري وأثار إعجابي هذا النشاط الذي تبذله الأخت / ( شنطة فسحة ) في هذه المنتديات .. لقد لاحظت أنها دائمة الحضور , وتبادر إلى التعليق على المشاركات الجديدة .. وأهم من ذلك أن تعليقاتها غير عادية .. كيف ..؟ إنها تعليقات تحمل مضامين وآراء قارئة مثقفة , ومتذوقة , وناقدة من الدرجة الأولى. ( شنطة فسحة ) أيها الأعزاء .. مشاركة غير عادية .. وقارئة غير عادية ومتابعة غير عادية وناقدة غير عادية ومكسب كبير لهذه المنتديات . أحببت أن ألفت إليها الأنظار .. وأن اقدم لها كلمة شكر على المشاركة الفاعلة , وكلمة إعجاب بهذا التميز . وأدعو لها بالتوفيق وبالتألق الدائم. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أخي / ضب العبلة رغم كراهيتي للضب .. ورغم كراهيتي لهواة صيده وأكله .. إلا أنني أقدر لك هذا الاختيار لاسمك المستعار .. وأقدر لك المشاركة في هذا المنتدى .. وأشكرك على ثنائك الجميل كما أنت .. وعواطفك المتدفقة كما أنت.. وكلماتك النابضة كما أنت.. ورؤيتك الشاملة كما أنت .. وشكراً على اللقب الجديد ( شاعر سدير ) .. ولك مني باقة ورد. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الأخ الكريم / راعي جلاجل أشكرك أخي العزيز على نشر القصيدة في أكثر من منتدى.. وأما عن رأيك في منتديات حرمة فهو محل تقدير .. لكني أود أن أهمس في أذنك وأقول : إن مشاريعنا في حرمة قد تمرض .. لكنها لا تموت .. إن الطاقم الذي أسس هذه المنتديات , ودشنها بحيوية ونشاط قادر على الاستمرار بنفس القدر من الحيوية .. لكن أمهلهم حتى تنتهي فترة الاختبارات .. فإن نسبة كبيرة من أفراد الطاقم ( مشرفين ومشرفات ومشاركين ومشاركات ) لا يزالون كالنجوم في صفوف التعليم .. فانتظرهم .. وانتظر جديدهم .. وانتظر عودتهم .. ونحن معك من المنتظرين.. تحياتي. أخوكم حمد العسعوس
  10. الإخــــوة الــكــــرام .. الأخـــوات الـــكـــريــمـــ،ات أولاً .. أنا أتشرف بقبول هذه الدعوة الكريمة .. ومستعد دائماً .. وأبداً للحضور والمشاركة في أي مناسبة تقام في ديرة (القروم ) حرمة .. فهذا أقل ما يجب علي تجاه مدينتي .. وأهلي .. وأحبابي. ثانياً .. إذا كنت حققت شيئاً من النجاح والشهرة .. فذلك راجع – بعد توفيق الله – لكم .. فقد كان لحبكم , وتشجيعكم , ومتابعتكم دور كبير , وأثر ملموس وإيجابي لذلك النجاح .. ثالثاً .. لا يمكن أن أنسى بداياتي الأولى في مدرسة حرمة الإبتدائية .. وفي النادي الفيصلي .. ومشاركتي في كل مناسباته.. فمن هناك كانت البداية, والانطلاقة .. والمؤازرة .. والوفاء الذي لا يزال يغمرني به الاباء والأبناء والأحفاد من أهالي حرمة الغالية .. رابعاً .. كم أنا سعيد .. ومحظوظ .. ومبتهج بهذا الحب الكبير الذي لا أستحقه.. وكم أنا ممنون .. ومدان لهذه المدينة الوفية .. ولأهلها الأوفياء .. وكم أنا عاجز عن تسديد هذا الدين الكبير الذي يطوق عنقي .. كم أنا مدين لكم .. وكم أنا عاجز عن الوفاء .. فقد اعطيتموني الكثير .. فاعذروني على التقصير . أخوكم المخلص حمد بن أحمد العسعوس
  11. الأخـت / شنطة فـسـحـة لكلماتك من الورد نفحة ومن الغيوم لمحة، بمرورك ووعدك الجميل غمرتني الفرحة . لكي ألف تحية وســـلام من حــرمــه إلى رفحـــه ========== الأخت / ســـــــــــــكــر لحروفك رائحة البخور والعنبر ، وبجهودك سوف يحقق هذا المنتدى نجاحات أكبر .. لكي الف تحية وســـلام من حرمـه إلى خيـبـر ========== الغالي ( إبن الغالي ) مسفهل كـم أحبك وأغليك .. كمحبتي وتـقـديري لأبـيـك، فـفـيـك الكثـيـر من سـجــايـاه الكـريـمـه .. ربــنــا يـخـليــك لـعـيـن تـرجــيـك . ========== أخـي / فـارس حــرمــه لـسـت أعلم ماذا قلت في ردك الثاني .. لكني أشكرك على المشاركة والتواجد .. لك الف تحية ودعوة بأن تظل فارساً فـي مـيـاديـن الكلمة النابضة والنقد البناء .. ========== الأخ الكريم / ذرب الله يحــيــيــــــك ويــبــقـــيـــك .. أخي العزيز كان لمرورك وتـعـلـيـقــك الأثــر الجميل في نفسي .. لك ألف تحية وســــلام من حرمه الى الدمام . ========== أخي وصديقي / راعي جلاجل تظل حرمه إمتداداً لجلاجل وتظل جلاجل إمتداداً لحرمه .. في مساحة واسعة من الحب الكبير إســمـها (( سُـــديـــر )) . بالنيابة عن الجميع أحيـيـك في منتداك وبين أحبابك ، وأشكرك على الملاحظة .. فأنت أساس مباشر في إثارة القضية . لا تحرمنا من مشاركاتك الرائعه . ================== أخيراً أشكر الجميع على تفاعلهم الرائع فإني في منتهى السعادة لأن هذه الملاحظة حركت المشاعر والأقــلام التي أرجو أن تستمر في حالة هــطــول وتـــــدفــــــــق دائــــــــــــــم ... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاااته ،،،
  12. قصيدة مختارة قصيدة منقولة من منتدى جهة الشعر .. ارجو أن تنال اعجاب الاخوة والاخوات في منتدايات حرمة (أبو أيمن) * * * * * سلالتي الريح وعنواني المطر موسى حوامدة (الأردن) قبل أن ترتطم الفكرة بالأرض قبل أن تفوح رائحة الطين تجولت في سوق الوشايات أحمل ضياعي وأقتل نفسي أنا حواء وآدم أنا هابيل وقابيل أيضا , نسل الخطيئة وزواج السوسن من بيت الطيوب لعلي هنا أو هناك لعلي في نسغ الصنوبرة أو الأرزة لعلي في طمي النيل أو قاع التايمز لعلي ريشة في جناح غراب أو ذرة مطمورة من رماد منجم فحم صيني لعلي بعضا من فاكهة أفريقية أو من جذع شجرة في بنما لعلي ظلام يغطي القطب الشمالي او نهار يشرق فوق المحيط الهادي لعلي من أسلاف مغول أو من نسل قاتل روماني قلت لعلي من أسرة يهودية أو عائلة بوذية او من بقايا الهنود الحمر أو من كاهن هندوسي من يثق بأن دمع العين لا يتغير وأن ريح الخريف لا تعبر كل أيام السنة من يضمن أن تراب المقبرة لم يسكن غيم شتاء القرن السابق لميلاد سقراط من يثق بأن الحرارة التي طبخت جسد الفرعون تحتمس ليست نفس الحرارة التي تعبث بوجه طفلتي الصغيرة لعلي من أمم كثيرة ورجال كثيرين لعل لي جدات روسيات وعمات اسبانيات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ واثق ان مياه الخلق تدور بين الوديان والشهوة بين الحرير واللهاث واثق أن لغتي ليست جسدي وأن أصوات الطيور ليست غريبة عن حركة الريح والمطر لست اليوم ولست غدا لعلي كنت طائرا في زمن الفرس صليبا في عهد قسطنطين سيفا في يد خالد أو كأسا في يد الخيام من يدلني عليّ ؟؟ قلبي ملئ بوجيب العالم خطواتي تأخذني لبيت النار الأول لست قادرا على شتم كوكب المريخ لا رغبة عندي لانتقاد مسار الزهرة ولست حريصا على وقف هبوب المغناطيس فوق عظام الأجداد الميتين معي ومضة من سلاح الإله مارس قبس من نار بروميثيوس ومعي آيات من القرآن مزامير من داود تراتيل من بولص مقاطع من بوذا كلمات من عبد البهاء لست عارفا مطالع الفلك ولا مغارب الخلق بدأت أعتاد الدهشة وأتجلى في مراياي !!! أعرف من لا يعرفني أخي الذي لا يمت لي بصلة ولم يسمع باسمي من قبل أختي من قفقاسيا وعمتي من اليونان ربما وشم صوتي الأتراك أو هذَّب وحشيتي البحر ربما ولد مني مزارع فرنسي أو سياسي مخادع في ايطاليا ربما جئت من تراب لوس انجلس أو من طين أثينا من يعرف تاريخ جسدي قبل ألفي سنة من يملك بيضة الرخ في يده من يدلني عليّ؟ لعلي لست أنا لعلي لست أنت لعلي هنا او لعلي هناك لعلك أنت مني وأنا من ثرى المريخ لا أنكر صلتي بزيوس ولا أقر بدمه في عروقي لا أطعن في صحة النهر ولا أخبئ البحر في خزانتي سلالتي الريح وعنواني المطر عمان 14-3-2004
  13. الأخوة الأعزاء . . والأخوات العزيزات . . المشرفين . . والمشرفات . . والمشاركين . . والمشاركات، في منتدى مدينة حرمة وفقهم الله . برغم أنني لا أعرف أسماءكم الحقيقية لكن هناك حقائق مؤكدة وأعرفها جيداً ، وهي : 1 / أن هذه المنتديات وبشاهدة كثير من المتابعين من أجمل المنتديات، وأكثرها حركة ونشاطاً وحيوية . 2 / أن المشرفين عليها يتميزون بالثقافة والمتابعة والحيادية . 3 / أنني أعرف كثيراً من الأدباء الذين يتابعون هذه المنتديات، ويعبرون عن إعجابهم الشديد بما يطرح فيها . . ممن لا ينتمون إلى حرمـه . 4 / أن هذه المنتديات تتميز بالتنوع والجرءة في الطرح وبالطرافة وبوجود مشاركين من أبناء حرمه ومن خارجها . . لا يجمعهم إلا النجاح الذي تحققه هذه المنتديات . هذه حقائق يشهد بها كل الذين مروا على منتديات حرمه الغالية وشاركوا فيها وتفاعلوا مع طروحاتها . لكنني هذه الأيام بدأت أسمع نقداً خفياً للمنتديات من بعض المعجبين بها، يدور حول الفتور الذي بدأ يلاحظه المتابعون، على المشرفين والمشاركين . أنا لـم ألمس هذا الفتور بنفسي ربما لأنني غير متابع دائم للأنترنت . . لكنني من باب الغيرة على منتدياتنا وعلى أعضائها أحببت أن أنقل لكم هذه الملاحظة . . وأقـــــــــــول لــكــــم : (( شــــــدوا العــزم وشـــــدوا الحـيــل )) وواصلوا مسيرة النجاح والتميز وأحرصوا على بقاء هذه الشموع متوقده . . وعلى هذه النجوم متلألئه، وعلى هذه الغيوم في حالة هطول دائم . . وفقكم الله وأبقاكم في القمة دائماً وأبداً ،،، أخــوكــــم / حــمــد الــعـــــســـعــــوس
  14. الأخ العزيز / جنتل أشكر لك مرورك الكريم ،وشعورك الأخوي النبيل .. وثناءك العاطر . . وأعدك بأن تكون (حرمة) جوهرة العقد في العديد من قصائدي القادمة .. تستاهل (البصيرة) ويستاهلون أهلها . . * * * * * * أخي (المسا أنا) تأكد أخي الكريم أنني موجود في وجدان كل الأحبة قبل أن أكون موجوداً في هذا المنتدى الذي يجمع بين قلوب المحبين ،ويلم شملهم . . عزيزي .. أقدر لك رغبتك في اللقاء الذي أرجو أن يكون قريبا . . بإمكانك الاتصال بي على الرقم التالي : 0555.410122 وشكراً لمرورك أيها العزيز الغالي . ابو أيمن
  15. أشكر أخي وصديقي وزميلي الوفي /ابراهيم الهلال (راعي جلاجل ) هذا الاخ الكريم الذي لم تلده أمي والذي يغمرني دائما بوفائه وبتعليقاته ومتابعته لنشاطي وحرصه على نشر اخباري وقصائدي في منتديات حرمة وفي العديد من المواقع الاخرى . انا عاجز عن تقديم الشكر لهذا الاخ الكريم ولا املك الا ان أدعو الله له بالتوفيق والنجاح الدائمين . ** ** كما اشكر الاخ المشرف على بوابة ابن لعبون للشعر والادب (قصة الروح) على مروره وتعليقه الجميل على القصيدة التي كما اهديتها لسمو ولي العهد (حفظه الله) فأني اهديها الى أهالي مدينة حرمة الغالية (نساء ورجالا) ولكل مواطن مخلص غيور . أبو أيمن