احجز فندقك
ابن لام الدويسي

سنام القصيد اهدا من منتديات مدينة حرمه .

3 مشاركات في هذا الموضوع

أيامنا والليالى كم نعاتبها

شبنا وشابت وعفنا بعض الاحوالى

تاعد مواعيد والجاهل مصدقها

واللى عرف حدها من همها سالى

ان اقبلت يوم ما تصفى مشاربها

تقفى وتقبل وما دامت على حالى

فى كل يوم تورينا عجايبها

واليوم الاول تراه احسن من التالى

ايام فى غلبها وايام نغلبها

وايام فيها سوى والدهر ميالى

جربت الايام ومثلى من يجربها

تجريب عاقل وذقت المر والحالى

نضحك مع الناس والدنيا نلاعبها

ونمشى مع الفي طوع حيث ما مالى

كم من علوم وكم آداب نكسبها

والشعر مازون مثقال بمثقالى

أعرف حروف الهجا بالرمز واكتبها

عاقل ومجنون حاوى كل الاشكالى

لكن حظى ردي والروح متعبها

ما فادنى حسن تأديبى مع امثالى

ان جيت ابى حاجة عزّت مطالبها

العفو ما واحد فى الناس ياوالى

قوم الى جيتها رفت شواربها

بالضحك وقلوبها فيها الردى كالى

وقوم الى جيتها صكت حواجبها

وابدت لى البغض فى مقفاي واقبالى

ما كنّي الا مسوّى حال مغضبها

والكلّ فى عشرته ماكر ودجّالى

يا حيف تخفى امور كنت حاسبها

واللى على بالهم كله على بالى

الجار جافى وكم قوم محاربها

والاهل والاصحاب واللى دون والعالى

والروح وش عذرها فى ترك واجبها

راح الحسب والنسب فى جمع الاموالى

نفسى تبى العزّ والحاجات تغصبها

ترمى بها بين اجاويد وانذالى

المال يحيى رجال لا حياة ابها

كالسيل يحيى الهشيم الدمدم البالى

عفت المنازل وروحى يوم اجنّبها

منها غنيمه وعنها البعد أولالى

لا خير فى ديرة يشقى العزيز بها

يمشى مع النّاس فى همّ واذلالى

دار بها الخوف دوم ما يغايبها

والجوع فيها ومعها بعض الاحوالى

جوعى سراحينها شبعى ثعالبها

الكلب والهر يقدم كل رابالى

عزّ الفتى راس ماله من مكاسبها

يا مرتضى الهون لا عزّ ولا مالى

دلّلت بالروح لين ارخصت جانبها

ونا عتيبى عريب الجد والخالى

قوم تدوس الأفاعى مع عقاربها

ولها عزايم تهدّ الشامخ العالى

خلّ المنازل وقل للبين يندبها

يبكى عليها بدمع العين هطّالى

لا تعمر الدار والقالات تخربها

بيع الرّدى بالخساره واشتر الغالى

ما ضاقت الارض وانسدّت مذاهبها

فيها السّعه والمراجل والتفتّالى

دار بدار وجيران نقاربها

وأرض بأرض وأطلال باطلال

والنّاس اجانيب لين انك تصاحبها

تكون منهم كما قالوا بالامثالى

الارض لله نمشى فى مناكبها

والله قدر لنا ارزاق وآجالى

حثّ المطايا وشرقها وغربها

واقطع بها كل فجّ دارس خالى

واطعن نحور الفيافى فى ترايبها

وابعد عن الهم تمسى خالي البالى

من كل عمليّة تقطع براكبها

فدافد البيد درهام وزرفالى

تبعدك عن دار قوم ودار تقربها

واختر لنفسك من المنزال منزالى

لو مت فى ديرة قفرا جوانبها

فيها لوطي السباع الغبس مدهالى

اخير من ديرة يجفاك صاحبها

كم ذا الجفا والتجافى والتّعلالى

دوس المخاطر و لا تخشى عواقبها

الموت واحد وبعد العزّ يجلالى

انّ المنايا اذا مدت مخالبها

تدرك لو كنت فى جو السما العالى

ما قرّت الاسد فى عالى مراقبها

تسعى على الرزق ما حنّت للشبالى

والشمس فى برجها والغيم يحجبها

تقفى وتقبل لها فى العرش مجدالى

رب السماوات يا محصى كواكبها

يا مجرى السفن فى لجات الاهوالى

ضاقت بنا الارض واشتبت شبايبها

والغيث محبوس يا معبود يا والى

يالله من مزنة هبت هبايبها

رعادها بات اله فى البحر زلزالى

ريح العوالى من المنشا تجاذبها

جذب الدلي من جبا مطوية الجالى

ديمومة سبلت وارخت ذوايبها

وانهل منها غزير الوبل همالى

تسقى ديار شديد الوقت حاربها

ما عاد فيها لبعض الناس منزالى

يا جاهل اسمع تماثيلا مرتبها

فيها معانى جميع القيل والقالى

مثل المحابيب زادت فى قوالبها

فى صرفها زايده عن قرش واريالى

يا رب توبه وروحى لا تعذبها

يوم القيامه اذا ما ضاقت اعمالى

وازكى صلاة على المختار نوهبها

شفيعنا يوم حشر فيه الاهوالى............

وبديوى الوقدانى هو الشاعر الغني عن التعريف للشاعر بديوي الوقداني العتيبي .م

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وهذه من أشهر قصائد الخلاوي كلها حكمة ونصائح:

يقول الخلاوي والخلاوي راشد

بالقيل اغالي مثل غالي الجلايب

من مبلغ الصبيان عني نصيحه

من اظر منهم ومن كان غايب

من لايحوش المرجلة في شبابه

ماعاد يدركها الى صار شايب

ومن خاب في اول صباه من الثنا

فهو لازم في تالي العمر خايب

كما مورد ظاميه والقيظ قد صفا

على بارق الثريا هبيل النشايب

ومن لاورد عد تطامى جمامه

عليه الادلا والدروب الديادب

لكن مراديم الضيا فوق جاله

على معطن الما مكعبات المحالب

ساروا الى ملك الربيعي محمد

وهو خير من تفاد عليه للركايب

من اول جنح الليل ماعلقت به

شريق الضحى عند المخاض الكواعب

خفاجيه واسرارها عامريه

وجا طيب الانساب من كل جانب

عن الشيل ابعد من سهيل عن الثرى

وللجود اقرب من جبين للحاجب

ونفس الى حدثتها اريحيه

شيطانها عند المراوت غايب

ابو كلمه وان قالها ماتغيرت

كنك على ماقال بالخمس قاضب

اجيله ويعطيني عطايا كثيره

وليس لمن لايعطي الله راغب

سخا بالعضيبا جروة حضرميه

اطارف بنانيها من الدم خاضب

ترى ثوب راعيها شلوح وحبلها

كثير العقد من كثر ماهي تجاذب

الى روح القناص بثنتين روحت

خمس تخاميس عداد الحاسب

لاكن قرون الصيد من حول بيته

هشيم الغضا دناه للنار حاطب

وياليت منيع فارس الخيل باللقا

على جازع البطحا يمين المشاعب

يشوف ذي مع ذي وهذيك عند ذي

كما الوادع داني بينهن نظم كاعب

ومن البجح بي والعصا قد خظبتها

وقد رحت ظني من شقاهن تاعب

وبقيت كني حاويلي مدينة

عليه الدول فوق الدروب المها يب

جلوس على بيبانها حافظينها

من الترك حشد يفتلون الشوارب

وصلوا على خير البرايا محمد

عدد المطر وعداد ذاري الهبايب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم....

هذه قصيدة للشاعر أبو الطيب المتنبي

بِمَ التّعَلّلُ لا أهْلٌ وَلا وَطَنُ

وَلا نَديمٌ وَلا كأسٌ وَلا سَكَنُ

أُريدُ مِنْ زَمَني ذا أنْ يُبَلّغَني

مَا لَيسَ يبْلُغُهُ من نَفسِهِ الزّمَنُ

لا تَلْقَ دَهْرَكَ إلاّ غَيرَ مُكتَرِثٍ

ما دامَ يَصْحَبُ فيهِ رُوحَكَ البَدنُ

فَمَا يُديمُ سُرُورٌ ما سُرِرْتَ بِهِ

وَلا يَرُدّ عَلَيكَ الفَائِتَ الحَزَنُ

مِمّا أضَرّ بأهْلِ العِشْقِ أنّهُمُ

هَوَوا وَمَا عَرَفُوا الدّنْيَا وَما فطِنوا

تَفنى عُيُونُهُمُ دَمْعاً وَأنْفُسُهُمْ

في إثْرِ كُلّ قَبيحٍ وَجهُهُ حَسَنُ

تَحَمّلُوا حَمَلَتْكُمْ كلُّ ناجِيَةٍ

فكُلُّ بَينٍ عَليّ اليَوْمَ مُؤتَمَنُ

ما في هَوَادِجِكم من مُهجتي عِوَضٌ

إنْ مُتُّ شَوْقاً وَلا فيها لهَا ثَمَنُ

يَا مَنْ نُعيتُ على بُعْدٍ بمَجْلِسِهِ

كُلٌّ بمَا زَعَمَ النّاعونَ مُرْتَهَنُ

كمْ قد قُتِلتُ وكم قد متُّ عندَكُمُ

ثمّ انتَفَضْتُ فزالَ القَبرُ وَالكَفَنُ

قد كانَ شاهَدَ دَفني قَبلَ قولهِمِ

جَماعَةٌ ثمّ ماتُوا قبلَ مَن دَفَنوا

مَا كلُّ ما يَتَمَنّى المَرْءُ يُدْرِكُهُ

تجرِي الرّياحُ بمَا لا تَشتَهي السّفُنُ

رَأيتُكُم لا يَصُونُ العِرْضَ جارُكمُ

وَلا يَدِرُّ على مَرْعاكُمُ اللّبَنُ

جَزاءُ كُلّ قَرِيبٍ مِنكُمُ مَلَلٌ

وَحَظُّ كُلّ مُحِبٍّ منكُمُ ضَغَنُ

وَتَغضَبُونَ على مَنْ نَالَ رِفْدَكُمُ

حتى يُعاقِبَهُ التّنغيصُ وَالمِنَنُ

فَغَادَرَ الهَجْرُ ما بَيني وَبينَكُمُ

يَهماءَ تكذِبُ فيها العَينُ والأذنُ

تَحْبُو الرّوَاسِمُ مِن بَعدِ الرّسيمِ بهَا

وَتَسألُ الأرْضَ عن أخفافِها الثَّفِنُ

إنّي أُصَاحِبُ حِلمي وَهْوَ بي كَرَمٌ

وَلا أُصاحِبُ حِلمي وَهوَ بي جُبُنُ

وَلا أُقيمُ على مَالٍ أذِلُّ بِهِ

وَلا ألَذُّ بِمَا عِرْضِي بِهِ دَرِنُ

سَهِرْتُ بَعد رَحيلي وَحشَةً لكُمُ

ثمّ استَمَرّ مريري وَارْعَوَى الوَسَنُ

وَإنْ بُلِيتُ بوُدٍّ مِثْلِ وُدّكُمُ

فإنّني بفِراقٍ مِثْلِهِ قَمِنُ

أبْلى الأجِلّةَ مُهْري عِندَ غَيرِكُمُ

وَبُدِّلَ العُذْرُ بالفُسطاطِ وَالرّسَنُ

عندَ الهُمامِ أبي المِسكِ الذي غرِقَتْ

في جُودِهِ مُضَرُ الحَمراءِ وَاليَمَنُ

وَإنْ تأخّرَ عَنّي بَعضُ مَوْعِدِهِ

فَمَا تَأخَّرُ آمَالي وَلا تَهِنُ

هُوَ الوَفيُّ وَلَكِنّي ذَكَرْتُ لَهُ

مَوَدّةً فَهْوَ يَبْلُوهَا وَيَمْتَحِنُ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .


سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.


سجل دخولك الان