احجز فندقك
ابن لام الدويسي

مصا فحه لمدينتي حرمه واهلها .

3 مشاركات في هذا الموضوع

ابن لام (ومصافحه لحرمه واهلها )

الطـــيب لا يملكـــه إلا من إســـتطاع أن يفــرش دواخــله بحــب الناس ، وذاك الذي يحـــتوي بمشــاعره من حــوله بســخاء يُشــعِر كل واحــد منهــم بأنــه الأكــثر نصيــباً مـن الآخــرين إســتئثاراً بإهتمــامه ..

وفـي مصــافحــة بســيطة منـي لأحـــبتي أهـــل حــرمه الطــيبين وعـلى رأســـم غاليـــنا ، وروح منتــدياتنا جميعهــا الأُســتاذ/ أحمــد بن صــالح الدويســي إنعكاســـاً لمـــا نلمســـه منهـــم و نســـمعه من علومهم الغــانمه آمــل قــبول هــذا الــبوح تقـــديراَ لهــم جميعـــاً ..

أنا قـبل أسـلك طــريقي بديـت بذِكــرالحـافظ الرحمــن

وأشـــعبت العــــزوم لـ حــرمهأللـي إشـــتقت ملقـــاها

وشــوقي منبعـــه طيـــب(ن) عــمّ ذِكــره كــثير أوطــان

بأهلها .. والفخــر شـعشـعت شـمسـه بضــافي ضـياها

وإلـى قــيل إن الرجـال بمعـرفتهم ترجـح كِــفَّة الميزان

لِقـــيت إن أللـي نصــيت شـــغوم .. تِعــــزّ مـن جـــاها

رِبـوا في حصون أهل الوجيه الســفيره مَدهل الضيفان

تشِـــدّ إبهــم وســوم المجـــد أركان(ن) راســـخ بنــــاها

ســــنايد مـن نصـــاهم قاصــــد(ن) ماضـــيَّع العــــنوان

كـــرام بالوفــــا مـــــدَّوا أيــــادي .. الطِّــــيب يمـــلاها

تبـــيَّن قــــولة إن المُــدن تكــــرَم مـن أجـــل أعـــــيان

لهـم عــنوتي تســتاهل الممشــى .. ولو طـال ممشـاها

ألا حيِّـهم رَبعــي لابـتي .. لهم بأقصى الضماير شــان

إلـى شـــفتهم ( زال هــــمّ النفـــس ) .. وطــاب ملفــاها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .


سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.


سجل دخولك الان