Booking.com

دلوعة حرمة

المتميزين
  • عدد المشاركات

    287
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ اخر زياره

السمعه بالموقع

0 عادي

عن العضو دلوعة حرمة

  • الرتبه
    عضوة متميزة
  1. للا سف ماطلعت الصور اذا فتحت على الصور طلع لي منتديات عصوم مع ان الجميع طلعت لهم الصور مادري المشكله من عندي او عندكم وشكرا
  2. جزاك الله خير وكثر من امثالك بس ياليت ياقلبي تشيلين الصوره الي بتوقيعك لان الصور محرمه ودمتم
  3. لقد تم تخصيص خط ساخن مجاني برقم : 8002451000 للهاتف الثابت والهاتف الجوال ... يفتي من خلاله العلماء بجميع أمور الدين والعقيده , من الساعه الثامنه صباحا وحتى الساعه الثانيه عشره بعد منتصف الليل والجدير بالذكر أن من يقفون خلف هذا الرقم هم من أصحاب الفضيله العلماء ومن أساتذة الدين الذين يؤخذ بأقوالهم ويعتد بهم مثل : الشيخ الدكتور الوليد الفريان , والشيخ الدكتور سعد الخثلان , والشيخ الدكتور أحمد العنقري , والشيخ الدكتور ناصر العقل , والشيخ الدكتور إبراهيم الصبيحي ... والكثير غيرهم فجزى الله خيرا كل من ساهم بدعم هذه الفكره والتي ستسهل بمشيئه الله تعالى الأمر على الجميع وتتيح لنا التواصل المباشر والميسر مع هؤلاء العلماء , وتعيننا على الأخذ منهم كل ما جهلناه وقصر علمنا دونه ... منقول
  4. الله يجزاك خير يعني يضبط على كل الجولات موب بس الجيل الثالث ومره ثانيه الف شكر
  5. مشكووووووووور جوال 2060نزل واذا كان نازل كم سعره والله يعطيك العافيه
  6. الله يعطيك العافيه اسمع فيهابس مااعرف وش هي ياليت لو تكرمت تشرح لي فايدتها اوطريقه استعمالها والله يجزاك خير
  7. تحذير لكل من يستخدم بريد الياهو والهوتميل -------------------------------------------------------------------------------- السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احذر إذا كنت تستعمل بريدا من الانترنت مثل: ‏الياهو، ‏الهوتميل، وغيرها... ‏هذه المعلومات وصلت من مايكروسوفت وشركة ‏النورتن... ارسلها لكل شخص تعلم بدخوله للانترنت! *~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~* قد تستقبل مرئيات غير مؤذية على صيغة ملف عرض على برنامج (الباور-بوينت) بعنوان " ‏الحياة ‏جميلة " إذا وصلتك هذه الرسالة لا تفتحها تحت أي ظرف وقم بمسحها فوراً... إذا فتحت هذا الملف... الرسالة التي تظهر لك على الشاشة تقول "هذا متأخر ‏جداً الآن... حياتك لن تدوم جميلة" فيما بعد سوف تخسر كل ماهو موجود على جهازك الكومبيوتري والشخص الذي أرسل لك الرسالة قد يصل إلى اسمك وبريدك ‏وكلماتك السرية هذا فايروس جديد سوف يبدأ بالانتشار ظهر يوم السبت... ‏نحن نحتاج لنفعل كل ‏شيء ممكن لإيقاف هذا الفايروس... شبكة U.S.A Online سبقت بتأكيد خطورته ‏وبرامج الحماية ضد الفايروسات ليست مؤهلة لتدميره الفايروس صنعه هاكر يسمي نفسه " ‏مالك الحياة " م ن ق و ل
  8. الســـــــــــــــــــلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه احببت في هذه الرساله المغتضبه ان انبهكم على امر هام وغايه في الاهميه وهو متعلق بفلذات الاكباد(أبنائنا) فكل انســــــــان يعيش احلى واغلى لحضات حياته عندما يسمع بكاء طفله الجديد القادم للدنيا وتجده مشغول ومهموم قبل ولادة الطفل بـ(الاسم) الذي سيختاره له وهذه قصه حقيقة::::: فقد استبشر بحمل زوجته وبعد وضعها المولوده (الجميله والبريئه) احتارا في تسميتها لعدة ايام وبعد ذالك اختارت الام تسميتها با اسم (ولــــــــــــه) وبعد تسميتها بهذا الاسم دبـــــــت حـــــــاله غير طبيعيه بالطفله واخذت تبكي بحاله هستيريه وظلت على هذه الحاله لمده تزيد عن اسبووووووووووووع وبعد عرضها على الاطبــــــــــــــاء واكدووووووا عدم وجود اي اعراض مرضيه او حالات غير طبيعيه وللاسف لم تزال حالة الطفله لم تتغير بل زادت من اسوا إلى اسوا نصحهم احد الاقارب بعرضها على احد المشايخ المعروفين وبالفعل تم عرضها عليه واو ما سأل سألهم عن اسمهـــــــــــــــــــــــا فقااااالو له اسمها (ولــــــــــــــــه) ,,,,.........فقال لهم هذا هو المـــــــــــــــــرض وبيدكم العلاج **غيروا الاسم الاسم وستستقر حال الطفله ان شاء الله............ فسارعوووووووا بتغيير اسمها وتحسنت بشكل ملحوظ وببحثهم عن معنى الاسم وجدوووا انه اسم (شيــــــــطااااااااان) وهو شيطان الخلاء اي شيطان الموجود بدورة المياه اعزكم الله..................... فا الله الله با اسماااااء فلذاااات اكبادنا وخير الاسماء كما قال المصطفى عليه الصلاة والسلام ماعبد وحمد............... منقول
  9. بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته موضوع اليوم الذي اقترحه عليكم هو قصة واقعية حدثت لشاب كان سببها قلة الخوف من الله، نسال الله العفو. وهي منقولة، وأرجو ان تكون منها الاستفادة المرجوة انشاء الله. قصه واقعيه 100%حلصت لشاب في اسواق الراشد بالخبـــــر ابي الكل يقراها يارب....استر علينا وعلى امة محمد قصه حدثت بالخبر..!! هذه قصة حصلت لأحد الشباب في الخبر في مقهى انترنت قصة شاب مؤلمة يرويها بنفسه >>> عندما كان يشرب قهوته في احدى مقاهي الخبر واذا به يرى امامه!!! في ذات يوم أسود في أحد الأسواق التجارية وفي مدينة الخبر شرقي السعودية كنت جالساً في أحد المقاهي (coffee shop) أشرب القهوة وأقرأ جريدتي المفضلة فإذا بفتاة جميلة العينين جذابة في جسمها تتغنج في مشيتها تمر من أمامي وهي تناظرني نظرة الولهانة المتعطشة لجمالي ووسامتي وأناقتي ، فإذا بي أقوم واقفاً وأطردها من غير شعور فإذا بها تدخل أحد المحلات فلم أستطيع أن ادخل خلفها وذلك خوفاً من رجال الهيئة وليس خوفاً من الله ( والعياذ بالله ) فادارت وجهها إليّ وأشرت بيدها البيضاء الجميلة الناعمة المذهبة بالخواتم والألماس ومن غير شعور دخلت المحل وقالت لي بكل أدب لو سمحت ممكن الرقم ، فأمليته عليها شفهياً وهي تسجله في الجوال الذي ظهر لنا في هذا العصر وجلب لنا المصائب والمشاكل.وبعدها بساعات آخر الليل هاتفتني وبدأنا بالكلام الحلو والإعجاب من كل الطرفين وقالت لي أنها مطلقةوسيدة أعمال وتملك أموالاً وتبلغ من العمر (31 ) عاماً وإذا رأيتها كأنها فتاة بعمر الـ ( 18 ) ربيعاً . وبعد كل هذا الكلام بدأنا بتحديد المقابلات وتقابلنا كبداية في المطاعم ثم المقاهي ، كنت في كل مقابلة لم أستطيع أن أقبلها أو حتى أقبل يديها فزاد تمسكي بها أكثر ، لأنني قلت في نفسي أنها شريفة ولم تتعرف على أحد غيري من قبل ولا تريد أن تتعرف على أحد غيري لأنني في نظرها الشاب الوسيم وهذا صحيح فأنا على قدر كبير من الجمال . وفي ذات يوم هاتفتني وقالت لي أريدك في أمر مهم ، فقلت لها أنا تحت أمرك يا حياتي ، فقالت لي أريدأن أقابلك في المطعم الفلاني بعد ساعة فقلت أنا قادم على نار ( بل على جحيم ) ... فقابلتها في المطعم ودار الحديث بيننا فقلت لها ماذا تريدين مني يا حياتي أن أفعله ؟؟ فإذا بها تخرج من ح(***)(***)(***)تها تذكرة سفر إلى القاهرة بالدرجة الأولى بإسمي وكذلك إقامة لمدة ثلاثة أيام في فندق سميرا ميس ( خمس نجوم ) .. وكذلك شيك مصدق بإسمي بمبلغ وقدره عشرة الآف ريال سعودي (10000) ، فقالت لي أريدك أن تذهب إلى القاهرة بعد غد كما هو محجوز في التذكرة الى ذلك الفندق ( الجحيم ) إلى شخص يدعى ( فلآن ) وهذا رقم هاتفه (؟!؟!؟!) حتى يذهب بك إلى الشركة الفلانية وتوقع نيابة عني معه على كمية من الملابس والأزياء العالمية القادمة من باريس ، وهذه ورقة توكيل مني بذلك ، فارجو منك الذهاب فقلت لها من عيني يا حياتي . فأخذت إجازة من العمل بعد الشجار مع رئيسي فسافرت في نفس الموعد ( فياليتني لم أسافر تلك السفرة ) فبعد أن وصلت هناك في الساعة الرابعة عصراً أخذت قسطاً من الراحة ، وفي تمام الساعة السادسة مساءاً أخذت هاتفي الجوال وطلبت ذلك الرقم ( فياليتني لم أطلبه ) ... توقعوا من كان على هذا الرقم ؟؟؟ إنها صاحبتي !!!!!!! فقلت لها فلانة ؟؟ فقالت نعم بشحمها ولحمها هل تفاجأت يا حبيبي ؟؟ فقلت نعم فقالت لي أنا أتيت لأشرح لك الأمر أكثر ثم قالت لي تعال يا حبيبي إلى الجناح رقم ( ؟!؟!؟! ) فذهبت فوراً وأنا مبسوط فدخلت عليها بالجناح في نفس الفندق وهي لآبسة الملابس الشفافة الخليعة الفاتنة التي من رآها وهي بتلك الزي لا يستطيع أن يملك نفسه !!!! ونسيت نفسي وحصل المحظور .... وهكذا أحلوت الجلسة فمدّدت إجازتي إلى عشرة أيام ( 10 ) ومكثت هناك كل المدة معها ، وبعد أن عدنا إلى السعودية على طائرة واحدة وفي الدرجة الأولى المقعد بجانب المقعد ونحن في الجو والله يرانا من فوق وكأننا لم نحس بوجوده والعياذ بالله !!!! وأستمريت معها على هذا الحال لمدة سنة!!! أذهب لها للجماع في فلتها وهي كذلك تأتي في شقتي المتواضعة ، وليس لشقتي التي لا تليق بمقامها ولكن كانت تأتي لجمالي ووسامتي وإشباع رغبتها الجنسية ليس إلا.. !! وفي ذات يوم كنت أنا وأخي في مدينة الرياض العاصمة الحبيبة قدّر الله وحصل لنا حادث مروري فأصيب أخي بنزيف حاد وأنا لم أصب بأي أذى والحمد لله وإنما كدمات خفيفة غير مؤلمة ، فتجمهرت الناس علينا وأتى الهلال الأحمر وأسعفنا إلى احد المستشفيات القريبة من الحادث فأدخل أخي غرفة العمليات فوراً وطلب مني الطبيب ان أتبرع لأخي من دمي لأن فصيلتي تطابق فصيلته .. فقلت أنا جاهز .. فأخذني إلى غرفة التبرع بالدم وبعد أن أخذوا مني عينة بسيطة وفحصها من الأمراض المعدية وكنت واثقا من نفسي ولم يطرأ على بالي لحظتها صديقتي التي جامعتها ، فبعد نتيجة الفحص أتى الطبيب ووجهه حزيناً فقلتله ماذا أصاب أخي يا طبيب ؟؟؟؟ قل لي أرجوك ؟؟ فقال :- يا إبني أريدك أن تكون إنساناً مؤمناً بقضاء الله وقدره ، فنزلت من السرير واقفاً وصرخت قائلاً هل مات أخي ؟؟.. هل مات أخي ؟؟.. فقال لا .. فقلت ماذا إذاً ؟ فقال لي الطبيب :- أن دمك ملوث بمرض الإيدز ال(***)(***)(***)(***) ( فنزل كلامه عليّ كالصاعقة .. ليت الأرض أنشقت وابتلعتني ) ..ولم يقل لي هذا الكلام ، فإذا بي أسقط من طولي على الأرض مغشياً عليّ ، وبعد أن صحوت من هول الصدمة وجسمي يرتعش وهل حقاً أني مصاباً بهذا الداء القاتل يا الله يا الله ومنذ متى وأنا بهذه الحالة ؟؟ وقال لي الطبيب :- أنت غير مصاب ولكنك حامل للمرض فقط وسوف يستمر معك إلى مدى الحياة والله المستعان . وبعد يومين من الحادث توفي أخي رحمة الله عليه فحزنت عليه حزناً شديداً لأنه ليس مجرد أخ فقط ولكن كان دائماً ينصحني بالإبتعاد عن تلك الفتاة ( صاحبتي ) لأنني قد صارحته بقصتي معها من قبل ..فبعد موت أخي بعشرة أيام إذ بصاحبتي تهاتفني تقول لي أين أنت يا حبيبي ؟ طالت المدة فقلت بغضب شديد :ماذا تريدين ؟ فقالت ماذا بك ؟ فقلت مات أخي بحادث وأنا حزين عليه ، فقالت الحي أبقى من الميت ولم تقل رحمة الله عليه .. لقسوة قلبها ، فقالت عموماً متى أراك ( ولم تقّدر شعوري بعد ) فقلت لن أراك بعد اليوم ، فقالت لماذا ؟ فقلت لها بصراحة أنا أحبك ولا أريد أن أضرك بشيئ فقالت ما بك ؟؟ فقلت أنا حامل مرض الإيدز فقالت كيف عرفت ذلك ؟؟ فقلت عندما أصبنا بالحادث أنا وأخي رحمة الله عليه ( فقلت لها القصة كاملة ) .. فقالت لي هلأتيت فتاة غيري ؟ قلت لها لا .. وأنا صادق ثم قالت هل نقل إليك دم في حياتك ؟ فقلت لها أيضاً لآ .قالت إذاً قد تحقق مناي قلت لها غاضباً ما قصدك يا فلانة ؟؟ فقالت اريد أن أنتقم من جميع الشباب الذين هم من كانوا السبب في نقل المرض لي وسيرون ذلك وأنت أولهم والبقية من أمثالك في الطريق !!! وبعدها بصقت في وجهي وأغلقت السماعة . فقلت حسبنا الله ونعم الوكيل عليك يا فتاة الإيدز ، وكلمات أخرى لا أريد أن أذكرها حتى لا أجرح مشاعركم فانا اليوم أبلغ من العمر (32 ) عاماً ولم أتزوج بعد وأصبت بهذا المرض وأنا في الـ (29 ) من عمري وكنت لحظتها مقدم على الزواج ( الخطوبة ) وإلى هذا اليوم ووالدتي وإخوتي يطالبونني بالزواج ولكنني أرفض ذلك لأنني حامل للمرض ال(***)(***)(***)(***) وهم لا يدرون ولا أريد أن أنقله إلى شريكة حياتي وأطفالي ،علماً بأنني أكبر إخوتي ووالدي رحمة الله عليه كان يريد أن يفرح بي ولكنه توفي وأنا في الـ ( 29 ) من عمري ولم أحقق حلم والدي .. حتى زملآئي في العمل يكررون علّي دائماً بأن أتزوج فأنا اليوم متعب نفسياً ونزل وزني إلى ( 55 ) كيلو بعد أن كان قبل المرض ( 68 ) كيلو .. كل ذلك من التعب النفسي والكوابيس المزعجة من هذا المرض ال(***)(***)(***)(***) الي لا أدري أين ومتى سيقضي على حياتي فقد تبت إلى الله توبةً نصوحاً وحافظت على الصلوات وبدأت أدرس وأحفظ القرآن الكريم ولو أنه كان متأخراً بعد فوات الآوان .. *********************************** ***** رساله من الشاب النادم: فأنا أوجه رسالتي هذه إلى جميع إخواني وأخواتي المسلمين بالإبتعاد عن كل شيئ يغضب الله كالجماع الغيرشرعي ( الزنا ) وغير ذلك من الأمور المحرمة . وهذه نصيحتي أوجهها عبر صفحات الإنترنت وعبر النشرات اقول فيها :- أن الحياة جميلة وطعمها لذيذ وبالصحة والعافية وطاعة الله ألذ .. .. وليس في لذة دقائق جماع غير شرعي تضيع حياتك وتؤدي بك إلى الجحيم والكوابيس المزعجة وغير ذلك التي أعيش بها اليوم وكل يوم والله المستعان وهذا القصة كتبتها لكم لحبي وخوفي الشديد عليكم من الأمراض ال(***)(***)(***)(***)ة فارجو منكم التقرب إلى الله أكثر وتقوية إيمانكم به حتى لا يغويكم الشيطان إلى المحرمات والعياذ بالله.. *********************************** ***** واخيراً رجاء من هذا الشاب النادم: أرجو منكم الدعاء لي بالشفاء وجزى الله خيراً من أعان على نشر هذه القصة للعبرة والعظة .. من يقرأها عبر صفحات الإنترنت ارجو منه أن يرسلها إلى من يعرفه من أصدقائه عبر الإيميل او المنتديات لاخذ العظه والعبره لاللشماته. منقول
  10. الله يجزاك خير على هالموضوع الهادف والمفيد
  11. موضوع اكثر من رائع تشكرين اختي وياليت كل من يدخل الى عالم النت يستفيد ويفيد ويكون نعمه لصاحبه لانقمه والعكس كثيير ومره اخرى الله يجزاك خير على الموضوع الهادف
  12. في منتصف شهر رمضان وعندما أقيمت صلاة الفجر في مسجد من مساجد حي السليمانيه بمدينة الرياض ،عندما أقام الصلاة المؤذن إذا بمصلٍ من المصلين يسقط أرضا ويختلط المسجد ماذا يعملون به ، منهم من قال نذهب به جميعا ونترك الصلاة ، ومنهم من قال نصلي ثم نأخذه للمستشفى ، واقترح عليهم آخر قائلأ بل يأخذه ثلاثة أو أربعة ونصلي ، ومن أراد أن يذهب به إلى إسعاف المستشفى العسكري فعلية ان يذهب، في الطريق استيقظ هذا الشاب الذي هو في الأربعين من عمره وبدأ بما ذا ؟ بدأ بلا اله إلا الله والحمد لله والله أكبر والحمد لله ولا حول ولا قوة إلا بالله والله اكبر ولا اله إلا الله ، وصل إلى إسعاف المستشفى العسكري، بادره الأخوة ، وعندما وضعوه على جهاز القلب رأوا في قلبه عجبا رأوا جلطة لو كانت في جمالٍ لأهلكتها، فكيف بهذا الرجل يبتسم بذكر الله ؟ يطمئن بذكر الله ؟ لا اله إلا الله والله اكبر، يرددها وجاء وطلب الأخصائي الأول للقلب وجاء إليه ورأى حاله وتعجب من ابتسامته ، ثم دنا منه فرأى مافي قلبه وذهب مسرعا ليجهز غرفة الإنعاش في الإسعاف ليأخذه إليها ويقول الزميل عندما دخلت إليه وجدته يسر في أذن أحد زملائي سرا فضننت أنه يكلمه في شي خاص فابتعدت عنه ، ثم ماهي إلا دقيقة أو أقل وإذا بذاك الشاب يقول أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ، ثم يموت0 فيقول الزميل فإذا بزميلي الآخر يبكي يبكي يبكي سألته لماذا ؟ وبعد أن أفاق من بكائه بعد ثلاثٍ أو خمس دقائق قال لي يا دكتور فلان هذا الرجل قال لي كلاماً، قلت له: ماذا قال لك ؟ قال: أسر لي وهو مبتسم، قال: والله إني متوفّى ، ووالله إني لأرى الجنة وقال والله إني على خير ، ثم دخلت أنت فتشهد ومات0 سئل عن هذا الرجل على أي حال كان هذا الرجل؟ فقيل لزميلنا: هذا الرجل كان يسابق المؤذن إلى المسجد فساعة يسبقه وساعة يسبقه المؤذن والغلبة دائماً لهذا الرجل ، شاب في الأربعين ما خرج من مسجد إلا تذكر انه صلى صلاة فنهته عن الفحشاء والمنكر،لم يعهد عليه زيغ ، نميمة ، غيبه ,كذب ،غش ، تدليس أو قطيعة رحم الله أكبر ...... ما أجملها من خاتمه ..... يقول الرسول صلى الله عليه وسلم ( إنما الاعمال باخواتيم ).... ويبعث المرء على مامات عليه .... نسأل الله عز وجل أن يحعل خير أعمالنا خواتيمها وخير ايامنا يوم أن نلقاه آميــــــــن يا رب العالمين ..... منقول
  13. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته =============== هذه قصة واقعية حدثت في مغسلة الأموات ببريدة : يقول أحد مغسلي الأموات ببريدة: ((أتي إلينا بشاب في مقتبل العمر ويبدو على وجهه ظلمة المعاصي وبعد أن أتممت تغسيله لاحظت خروج شئ غريب يخرج من الأذن،إنه ليس دماً ولكنه يشبه الصديد وبكمية هائلة، راعني الموقف لم أرى ذلك المنظر في حياتي ، توقعت أن مخه يخرج مابه انتظرت خمس دقائق، عشر...، ربع ساعة... لم يتوقف .. وجلت كثيراً لقد امتلات المغسلة صديداً سبحان الله من أن يأتي كل هذا؟؟؟.. إن الدماغ لو خرج مابداخله لما استغرق ذلك عشر دقائق ولكن علمت أنها قدرة العلي القدير، وعندما يئسنا من إيقاف هذا الصديد كفناه ولم يتوقف هذا حتى عندما ألحدناه في القبر)) لم يرقد لي جفن، وبدأت أسأل عن هذا الفتى الغريب عن الذي أوصله إلى هذه الحالة، فأجاب مقربوه أنه كان يسمع الغناء ليل نهار صباح مساء،وكان الصالحون يهدون له بعض أشرطة القرآن والمحاضرات فيسجل عليها الغناء، نعوذ بالله من ذلك ، ، ، إنها رسالة لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد . . . فيا مستخدماً لنغمات الموسيقى في الجوال وإسماع المصلين إياها . . . تذكر الوقوف أمام ذي العزة والجلال . . . اللهم احسن خاتمتنا وادخلنا الجنة مع النبيين والصادقين والشهداء وحسن أولئك رفيقاء هذه القصة واقعية واسألوا مغسلي الأموات تجدوا العجائب.. منقول...
  14. خطيره الله يجزاك خير بس من تعلم اخذوا عادات الغرب حتى في طريقه شكرهم والله يجزاك خير على هالصوره
  15. تشكرين اختي سكر على المرور والله يجزاك خير على دعوتك وماقصرتي اخي مستر كول تشكر على المروروهذا مانتمناه الفائده المجنيه من الموضوع وشكرا