IPB

موقع حرمة    تابعنا في تويتر    موقع حرمة لنسخة الجوال  سجل الزوار



Save on hotels with Hotel.info


مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )

 
Reply to this topicStart new topic
قــصـة الارهــاب مـن الـمـولـد الـى الاحـتـضـار, (نــشـأتـه - اهــــدافــه - نـتـائجــه)
قويرة نيوز
المشاركة 27-04-2004, 03:41 am
مشاركة #1


عضو
**

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 89
التسجيل: 4-07-03
رقم العضوية: 500



يخطيء البعض في تصوير الصحوه بانها حركه عفويه انطلقت من لاشي الى شيء اذ لا يمكن لاي شي ان يتحرك دون محرك ولابد لكل فعل ردة فعل ولابد لكل فكره او نضريه من مفكر ومنظر فنحن في المملكة مجتمع ليس له اية تجربه سياسيه على الاطلاق فلم نتعرض ولله الحمد للاستعمار وكنا شبه مهملين منذ هاجرت الخلافه الاسلاميه الى بلاد الشام وبلاد الرافدين فتركز النشاط السياسي خارج الجزيره تقريبا في نهاية حكم عثمان ابن عفان رضي الله عنه لذلك لم تنشا لدينا احزاب ولم تنشا لدينا قوى سياسيه مؤدلجه باية مبدأ او ايدلوجيه محدده ولم نعرف مؤسسات المجتمع المدني او النقابات المهنيه او التجمعات الفكريه بمعنى اننا فعليا وعمليا خارج منظومة اية اطر فكريه او سياسيه محدده اما خارج الجزيره فقد اسهم الاستعمار في استثارة المجتمعات هناك فاندفعوا الى مقاومته واتخذت المقاومه بعدا حزبيا وقامت هناك احزاب منها ما رغبت في توحيدما مزقه الاستعمار عن طريق اعادة الخلافه الاسلاميه على انقاض الخلافه العثمانيه التركيه وفئهرات ان الخلافه التركيه ما هي الا استعمارلبلاد العرب باسم الدين فتبنت المطالبه ببعث الوحده على ان تقتصر على العرب فقط وحتى ان كانت هذه الاحزاب والقوى قد تعالت على خلافاتها وتوحدت لمقاومة الاستعمار في بداية المشوار الا ان الوضع اختلف بعد طرد المستعمر وادى توالي الثورات والانقلابات العسكريه في بلاد الشام ومصر والعراق في نهاية الخمسينات ميلاديه الى تناحر سياسي افضى الى تغلب العسكر على الاحزاب المدنيه ومنها الاحزاب الاسلاميهوعلى راسها (( الاخوان المسلمين )) وفر العديد من اعضاء الجماعه وافرادها خارج تلك الاقطار واستضافت المملكه مجموعه برز منهم اعلاميا على سبيل المثال الشيوخ على الطنطاوي ,, من اصل مصري وسوري المولد والمنشأ ,, ومحمد الصواف ,, عراقي ,,ومناع القطان ,, سوري .. واخرون اما هؤلاء فعلى الاقل كان لهم حضور رسمي اما المجموعات الاخرى فقد عملت بالخفاء كدعاة مساجد اسسوا حلقات ذكر خصوا بها فئه الناشئه والشباب على وجه الخصوص بدأوها بتحفيظ القران وتعلم الحديث ومن ثم الامامه والخطابه والتدريب على الدعوه هؤلاء الشيوخ ليسوا كشيوخ بلادنا السلفيون التقليديون الذين لم تكن لديهم اية طموحات تتعدى المحافظه على قيم المجتمع ومستمسكاته العقديه فالشيوخ الوافدون جاءو وهم يحملون معهم فكرا سياسيا وطموحات قامة الخلافه الاسلاميه على طريقة الحكم العثماني وهي الطموحات التي بعثرتها انقلابات عسكريه .. هؤلا الشيوخ الوافدين وضعوا منهجا يقوم على اساس مجموعه من الاهداف الفرعيه التي تفضي في الاخيرالى الهدف الذي يعتبرالعنوان الرئيسي لهم
الا وهو اعادة الخلافه الاسلاميه وقد ساعدت بعض الظروف السياسيه السائده والوضع الاجتماعي على تهيئه الساحه لقيادات ما عرف لاحقا بالصحوه للعمل والانجاز ومنها :
1 – ان الدعوه الاسلاميه وما يتشعب عنها من محاضرات وتجمعات شيء غير مستغرب ولايثير الريبه والشك ولايوجد من يعترض عليه كماانه لايثير حفيظةالدوله كما تفعله الرموز الثقافيه التي تعاطفت مع الناصريه انذاك
2 – كانت الدوله في فتره المد القومي الناصري تشجع استنهاض التيار السلفي لمقاومة انتشار الفكر القومي انذاك لذا فقد كانت فرصة لمؤسسي الصحوه للانتشار والتوسع تحت مظلة الدوله وبدعمها
3 – كما حضيت هذه الحركه بدعم الدوله فقد حضيت ايضا بدعم ومباركة المؤسسه الدينيه التي كانت قلقه من التأثيراتالمتزامنه مع التغييرات الاجتماعيه نتيجة الوفره الماديه والطفره التعليميه وازدياد التأثيرات الخارجيه .. وكلنا نذكر ما حدث بعد اقرار تعليم المراه والذي اتى استجابه لضغوط منظمة الامم المتحده .. كما نذكر حادثة المعارضه المسلحه عند انشاء التلفزيون والتي انتهت بمقتل الامير خالد بن مساعد بن عبد العزيز
4 – ان تحرك الصحويين كان في اطار مجتمع اسلامي محافظ لا يحتاج لكثير من العناء او التوعيه للانخراط فيها او التعاطف معها بعكس الدعوات القوميه التي كانت تحتاج الى توعيه بما هيتها واهادفها وايجابياتها وتحتاج الى جهد ضخم للتوعيه ومردود ضعيف في الاستقطاب
هذي هي الظروف التي ساعدة هؤلاء الوافدين على التغلغل في مجتمعنا الى ان نشأ مايسمى بالصحوه التي استهدفت خمس عناصر هي :
الدوله .. المؤسسه الدينيه .. النخب المثقفه من قوميه وليبراليه .. المجتمع .. الفئات الشابه
واتبعت منهجا خاصا لكل فئه ومرحليه متعاقبه لاساليب التعامل مع كل عنصر
اولا : الدوله :
مع البدايات الاولى لنشوء الصحوه واعتقاد الدوله انها استمرار لجهد المؤسسه الدينيه التقليديه فقد استفادت الصحوهمن رعاية الدوله لها ودعمها لتوسيع قاعدتها الجماهيريه واوحى قادتها للدوله ان هذه الصحوه داعم رئيسي لثبات اركانها وانها قوه يعتد بها لصد الافكار الليبراليه والقوميه حاربت الصحوه وبقوه القوى الموجوده على الساحه وهي في الاساس قوى تكاد تكون فرديه متناثره عديمه التاثير والاثر وكل ذلك يصب في توجه الدوله وسياستها لصد المد القومي .. تلى ذلك توجيه المسؤلين في الدوله بهدؤ لتبني بعض الجهود التي لا ينبى ظاهرها باي شي سلبي كتبني رعايه مسابقات تحفيظ القرانوارسال الدعاة داخل وخارج المملكه وتسهيل طباعة الكتب والنشرات على حساب الموسرينوزيادة الضغط على الليبراليين حتى وصل الامر الى ان يكون الحكم شريكا لا راعيامما يصعب معه تراجعه عن الدعم والمسانده .. ولما كانت مشكلة الحرم بقيادة جهيمان العتيبي سارع الصحويين الى الاستنكار على هذه الفئه التي شذت وسارعت طلبا للتغيير قبل اوانه ولم يتوقف الامر عند ذلك بل لقد جير الصحويين المشكله لصالحهم موهمين الدوله بحتمية دعمها لهم لتصحيح المفاهيم المنحرفه حماية للدين والدوله فزاد دعم الدوله للصحويين وازدهرت الحركه ايام الجهاد الافغاني مما اتاح فرصة تشكيل جناح عسكري مدرب بدون ان يثير ذلك حفيظة الدوله ومؤسساتها منيه حتى كانت حرب الخليج الثانيه
ثانيا : المؤسسه الدينيه
اوحى الصحويون لها بانهم ابنائها وانهم نلاميذ شيوخها وعززوا العلاقه مع شيوخ المؤسسه الدينيه التقليديه وبالاخص كبار العلماء وعلى راسهم الشيخ الجليل / عبد العزيز بن باز رحمه الله وبالمقابل كانت المؤسسه الدينيه التقليديه بالاضافه للدعم والمؤازره تعمل على تليين مواقف الحكومه تجاه من يتجاوز الى حد التهجم او التشكيك او تشويه صورة الحكم او التعرض لوزراء او مسؤلين بعينهم وكان هذا قائما حتى حرب الخليج الثانيه
ثالثا : النخب الثقافيه ومجموعات التحديث
هؤلاء خصهم الصحويون ببرنامج ممنهج ومستمر من الهجوم الشرس من اتهام بانهم تغريبيين الى انهم حفنة تحاول جر المجتمع لاتون الانحلال والتفسخ واتهموهم بالماسونيه والعلمانيه وان تلطفوا نعتوهم بالليبراليه .. ولانه لا يخلوا فعل او قول بشري من الزلل والخأ فقد شنوا هجوما كاسحا على أي رمز ثقافي لمجرد تصريح عابر او كلمه تحمل معاني مختلفه وخصوصا اشخاصا بعينهم وشوههم وجعلوهم عبرة لمن اعتبر
حيث استغلوا عدم وجود محاكم للحق المدني تحد من القاء جوازف التهم واستغلوا عدم حماس الدوله لحمايه هذه الرموز فغالوا وامعنوا في الهجوم عليهم وتشويههم
رابعا : المجتمع كهدف رئيسي
حضي المجتمع بالاهميه الكبرى لقيادة الصحوه فقد بدؤ في زلزلة ثوابت مفاهيمه الاسلاميه واسسوا لمفاهيم جديده وتقعروا في البحث والتنقيب عم مواطن الاختلاف والتشابه ليفندوا الفكر الديني السائد ثم اعتمدوا التلاعب بعواطف الناس وتغييبهم فكريا بانتهاج اساليب التخويف والترهيب ومواعظ القبر وما بعده وغرسوا في الجميع عقدة الذنب لكل فعل سابق او لاحق بحيث اصبح الرهاب النفسي صفه ملازمه للمجتمع ووصل حد فقدان الثقه بالنفس لدى الناس وارتيابهم في ثوابتهم العقديه والسلوكيه وتحول المجتمع بصفه عامه في فتره من الفترات تالى مجتمع دراويش واصبح مجتمعا مغيبا فكريا مؤججا عاطفيا يسهل التاثير فيه وتشكيله وتحويره وكأنه عجينة من صلصال
خامسا : الفئات الشابه
اعتبرت الفئات الشابه ركنا من اركان تقوية الصحوه واصبح هدف الاستقطاب ليس مقصورا على الكم بل على الكيف ايضا ففي السابق كان التخصص في علةم الفقه والحديث والدعوه ونحوها مقصور على فئه اجتماعيه بعينها تقريبا واذا ما تجاوزنا العهد السابق لاكتمال توحيد البلاد حيث كان من يتعلم الغلوم الدينيه انذاك هم اما الموسرين او ابناء المشائخ او القضاة لانهم الاقدر على التفريغ للعلم فابن الفلاح والرعاة مشغولين بتامين لقمة العيش لاسرهم ومساعدتهم ابائهم وذويهم ولا وقت يسمح للابناء بالتفرغ للتعلم
اما ما تلى تلك الحقبه فقد انقلبت الامور حيث اصبحت شريحه الاسر الفقيره ةابناء القرى المعزولين على وجه الخصوص هم طلاب العلم الشرعي حيث ساهمت المكافأت المخصصه للمعاهد العلميه على استقطابهم وجذبهم اما الصحوه فقد رات ان لا يكتفي بهؤلاء بل لابد من اقحام الشرائح الوسطى والغنيه وابناء الموظفين والمتعلمين ليكونوا قوة فاعله في مسيرة الصحوه لذا فقد تغلغلوا بقوه في مراكز التعليم والتوجيه وسيطروا الى حد كبير على الادارات المسؤله عن اعداد المقررات وتوزيع الحصص وتوزيع الدرجات
وتملكوا ناصية التدريس فهيمنوا عليها واستغلوا ذلك في استقطاب الشباب بالترغيب تاره والترهيب تارة اخرى بحيث ربطوا بين الانضواء تحت لواء الصحوه وتحقيق النجاح او تحقيق التفوق وقد استطاعوا فعلااستقطاب الالاف من الاطفال والشباب وقد صنف من تم استقطابهم بحسب مستوياتهم العلميه والنفسيه والعقليه فهناك من هو سهل الانقياد كهؤلاء الارهابيين الفارين اليوم من وجه العداله وهناك من يتمتع بحس وشخصيه استقلاليه وهناك القيادي ومنهم اصحاب الملكه الخطابيه .. وهكذا تم توجيه كل فئه لما يلائمها ويتناسب مع قدراتها اما الفئه الانقياديه التي يسهل تغييبها وتعبئتها نفسيا والتحكم بعواطفها بعد تغييب عقولها فقد جندت كنواه لجناح عسكري كما هو حاصل اليوم حيث جند هؤلاء وتم استغلال عواطفهم وبراءة افكارهم لغرس المفاهيم الصحويه وشحن عقولهم الغضه بمفاهيم الجهاد المبتوره وتحققت غايتهم في استلاب هذه العقول واسرها رهينه للتوجهات والتعليمات العليا بحيث اصبحت تلك العقول تتلقى دون وعي ولا مناقشه ولاتفكير ولا تمحيص وغرربها ونفر الفتيه الى افغانستان ووجدوا انفسهم في اتون حرب شرسه من خرج منها حيا اصبح اما مريضا نفسيا او انه يرى الحياة كلها بمنظور تلك الحرب فلم يعد يجد ذاته الا من خلالها ولانه لم يحن الوقت المناسب لزعماء الصحوه لتوظيف تلك الكتائب الحربيه فقد اشغلت فئه المجاهدين بكل حرب تقع هنا او هناك من الشيشان والبوسنه والهرسك الى الفلبين حيث منظمة موروا الاسلاميه الى كشمير بل ان بعضا منهم لم يعد يجد ذاته الا مهاجرا ولو لبلاد لم يعد بها حرب ولاجهاد كما هو الحال لمن اصبح يتردد على افغانستان او البوسنه والهرسك حيث تزوج البعض منهم هناك وظل مهاجرا .. وبعد ان انتهت حروب اغانستانوعاد المقاتلين الذين ارسوا وهم فتيه صغار الى البلد عادوا وهم لايملكون اية خبره او ملكه تتيح لهم العمل وكسب المعيشه ووجدوا انهم لايملكون الا ثقافة القتال والنزال وسفك الدماء واصبحوا خطريين ليس على الوطن فقط بل وعلى الصحوه وقادتها فقد دفع هذا بالاضافه الى تبعات حرب الخليج الثانيه ودخول القوات الامريكيه والتي من شانها ان تعيق أي تحرك صحوي دفع هذا الى مسارعة قيادة الصحوه الى التحرك السياسي بعد شعورهم بالخوف والتعجيل ببرامجها التي لم يكن من المفترض ان يكون قد حان وقتها فتكثفت الاشرطه التحريضيه والندوات والمحاضرات التي اخذت منحى يصرح بمعارضة الدوله وينبه الى ضخامة الاخطاء والمشاكل وكانت وثيقة النصيحه عباره عن ميثاق او مسوده اوليه لدستور الحركه وشكل الحكم واهدافه وكأنهم كانوا يعدون المجتمع نفسيا للتغيير عندها لم يعد امام الدوله من خيار سوى الوقوف بحزم تجاه تلك المحاولات واقفت الحركه وسجن من سجن من قياديها الذين راهنوا علىالمجتمع ليهب للثوره معتقدين انهم هيئوه فعلا لذلك وربما يذكر البعض منكم في الايام الاخيره التي سبقت تحرك الدوله ضد تلك القيادات خطابا للشيخ / سلمان العوده يشعر فيه اتباعه بقرب سجنه ويستحثهم على الوقوف في وجه الحكومه لمنعها وكان يستشهد في خطبته الى التاريخ وكيف ان المائه الف الذين شيعوا احمد بن حنبل بعد وفاته كان بمقدورهم الاتجاه قبل ذلك للسجن واخراجه .. نسي الشيخ سلمان العوده واخوانه الصحويين انهم حاولوا عزل انفسهم عن المجتمع وتشرنقوا كفئه رسمت لنفسها صورة محتلفه عن الصورة الاجتماعيه السائده .. نسوا انهم قطعوا الكثير من الجذور التي تربطهم بمجتمعهم الذي نعتوا افراده بالعوام وهم الخاصه والعلماء .. نسوا انهم لايدركون الابعاد الاقليميه والعالميه ولا يجيدون فهمها والتعاطي معها .. ونسوا انهم دعاو ووعاظ لا خبره سياسيه لديهم فقد صنفوا المجتمع وحاولوا تقطيع اوصاله باثاره النعرات الطائفيه والمذهبيه وقد استعدوا كل الفعاليات والقوى المحليه والاقليميه والعالميه ولان بنائهم خاطيء من الاساس فقد انهار الان بعد احداث الحادي عشر من سبتمبر وبعد احداث الرياض واخيرا وليس اخر استهادف رجال الامن حيث اصبحوا اليوم في موقع المدافع في ظل واقع جديد فرضته الاحداث الراهنه ولحقت تبعاته افكارهم على اساس انها سبب كل ما حدث فاصبحوا في حيره بين محاولة تصحيح المفاهيم التي سبق ان غرسوها في اتباعهم وبين تحمل مسؤلية من اصبح ضحية ما يسمى بحرب الارهابتلك الضحيه التي تقبع الان في جوانتنامو وافغانستان او مشرده هنا او هناك او اولئك الفئه الضاله التي وجدة نفسها اليوم وقد عاداها الجميع حتى معلميهم الذين استنكروا افعالهم الاجراميه فما كان منهم الا التخبط والانتقام من رجال الامن على اعتبار انهم من اثر على معلميهم وموجهيهم كالخضير والفهد وغيرهم
هؤلا الارهابيين يا ساده يا كرام هم المطلوبين الرئيسيين لتسديد تكاليف المحاسبه عن الاخطاء التي ارتكبها شيوخ الصحوه انفسهم ولعل هذا ما سيساهم اكثر واكثر في النهايه في مطالة المجتمع الذي عانا من الصحوه خلال الثلاثه عقود الماضيه ومطالبة الاتباع المغرربهم ومطالبة الدوله التي تاذت اخيرا لهؤلاء الشيوخ في تحمل كامل المسؤليه التي طالما انكروا انها تعنيهم او انهم سبب في نشوئها .. ولن يشفع لشيوخ الصحوه من الان وصاعدا الصمت المريب الذي يمارسونه




حقوق النقل محفوظه لمنتديات حرمه


--------------------
user posted image
Go to the top of the page
 
+Quote Post
كنج السهيلات
المشاركة 27-04-2004, 05:05 am
مشاركة #2


-
***

المجموعة: الشعراء
المشاركات: 185
التسجيل: 3-08-03
رقم العضوية: 601



اخي...قويره نيوز


اشكرك على هالمعلومات المفيده...

..............................................................


سوف اعود لابداء بعض الاراء.....حول الموضوع


--------------------
Go to the top of the page
 
+Quote Post
ققح أون لاين
المشاركة 28-04-2004, 07:59 pm
مشاركة #3


عضو متميز
****

المجموعة: المتميزين
المشاركات: 301
التسجيل: 9-05-03
رقم العضوية: 33



قويرة نيوز
اصبت والله كبد الحقيقه
انتظرني غدا
سوف اطرح هنا نص مداخلة سفر الحوالي
مع قناة العربية بعد تفجير مبني المرور الاسبوع الماضي
كان الحوار بين المذيع وسفر الحوالي وشيخ اخر اسمه / موسى العبد العزيز
ولواء متقاعد مصري
المهم في هذا اللقاء
ما قاله الشيخ موسى العبد العزيز ردا على سفر الحوالي
عندما قال الاخير انه علينا محاسبة النفس
وعندما ساله المذيع
من المقصود بمحاسبة النفس
قال الجميع
الحكومه ونحن ...... الخ

لا اريد ان احرق عليكم محتوى هذا اللقاء فقد كان صاخبا
والاهم في هذا كله
ان مداخلة الشيخ موسى العبد العزيز تؤيد تحليلك اخي قويرة نيوز

غدا يوم اخر انتظروني

تم تحرير المشاركة بواسطة ققح أون لاين: 28-04-2004, 08:01 pm


--------------------
للعلم فقط :
اسم ققح اون لاين ليس له علاقه بالاسره التي تمتلك نخيل ققح في حرمة ,, انما اعجبني هذا الاسم بعد اضافة أون لاين
فكان ذلك (( انا من اسرة حرماويه اخرى غير التي تعتقدون ))
Go to the top of the page
 
+Quote Post
ققح أون لاين
المشاركة 29-04-2004, 05:24 pm
مشاركة #4


عضو متميز
****

المجموعة: المتميزين
المشاركات: 301
التسجيل: 9-05-03
رقم العضوية: 33



اخي العزيز قويره نيوز كنت قد قمت بتسجيل بعض المداخلات التلفزيونيه الهامه عبر الفيديو
منها هذا المقابله التلفزيونيه التي تؤيد ما جاء به فكرك النير /

______________________________________


قناة العربية
برنامج الساعة الثامنة الإخباري
يوم الأربعاء 3 / 3 / 1425 هــ
نفس اليوم الذي وقع فيه تفجير مبنى المرور في الوشم بالرياض

عبر الهاتف :
من مكة المكرمة المفكر والداعية الإسلامي الشيخ : سفر الحوالي
ومن الرياض : الشيخ : موسى عبد الله العبد العزيز رئيس تحرير المجلة السلفية
ومن القاهرة : فؤاد علام رئيس مباحث امن الدولة المصرية سابقا

س / المذيع يسال الشيخ / موسى العبد العزيز :
سيد موسى ربما للمرة الألف نسال هذا السؤال المعروف أن لكل تصرف لكل عمل هدف .. من يقوم بهذه الاعتداءات ؟؟ ما هو هدفه ؟ هل باستهداف المدنيين والأمنيين تحل الأمور ؟؟

ج / الشيخ موسى يجيب :
لا شك أن الهدف أصبح واضحا لكل من كان له قلب أو القى السمع وهو شهيد .. الهدف قتل المسلمين جميعا وذلك من منطلق التكفير العام للحاكم والمحكوم وهذا هو منطلق فكر الخوارج الجدد الذي اصل مقالاتهم سيد قطب ورعاها من رعاها في المملكة العربية السعودية من الدعاة المتحزبين الذين ناهضوا ولاة الأمر ثم ناهضوا قبل ذلك الدعوة إلى التوحيد فالهدف واضح بأنهم يستهدفون كل من على هذه الجزيرة وليس معهم في مبدأهم وإذا شئتم انشالله تعالى نقوم بالتفصيل في هذه المسالة


س / المذيع يسال الشيخ سفر :
المملكة مستهدفه كما هو باين ما لذي بحاجه إليه المملكة العربية السعودية برأيك للقضاء على هذه الظاهرة .. ما هو دور رجال الدين .. الهيئات غير الحكومية للحيلولة دون تفاقم هذه الظاهرة ؟؟

ج / سفر الحوالي يجيب :

أولا أقول أنا لله وأنا إليه راجعون وحسبنا الله ونعم الوكيل ونتقدم بالتعازي لأهل المتوفين ونقول لهم عظم الله أجركم ....... ( الخ من الدعاء )
أما بالنسبة لما تحتاجه المملكة .. المملكة وكل العالم الإسلامي يحتاجون اليوم وكل يوم إلى مراجعة للنفس على كل الجبهات اولا في تقوى الله تبارك وتعالى والتمسك بما انزل وثانيا في معالجة هذه المشكلة الخطيرة التي كان العلماء والحمد لله متنبهين لها وقبل أن تقع هذه التفجيرات أصدرت مجموعه العلماء في هذه البلاد بيانات منها البيان المعروف ببيان الجبهة الداخلية نددت فيه بأي أعمال قد تقع ونبهت إلى خطورتها وذكرت الإخوة في هذه البلاد المسلمين جميعا بما حدث لأخوه لنا في بلاد أخرى مثل بلاد الشام ومصر والجزائر وأعطت الحقيقة بقدر الامكان اجتهدت في إيضاح الحق ولكن هناك من ركب الشيطان رأسه وأبى إلا أن يسير في هذا الدرب ونرجوا الله تبارك وتعالى أن تكون العاقبة حميدة وان يكون ما حدث اليوم هو نهاية وعلامة إتلاف لهذا الغلو الذي لا يقبله ديننا بأي حال من الأحوال

س / المذيع يسال سفر :

سيخ سفر ما لذي تقصده بمراجعة النفس لو سمحت ؟؟

ج : سفر يجيب :

يجب علينا جميعا على كل مسلم أن يتق الله ويعلم أن ما أصابه بلا ا بذنب
ثم نعالج هذه المشكلات بالوعي والإقناع وبالعلم مثل ما تعالج بالأمن
يعني لا نترك المعركة وكأنها بين رجال الأمن أو بين الحكومة وبين فئة معينه
هذه معركة ضد الجميع المستهدف فيها هو الجميع وامن البلد هو امن الجميع والمسؤليه مسؤولية الجميع أما أن يكون هناك مقاومه ومتابعه من رجال الأمن ومعهم من معهم والحمد الله من العلماء ومن الدعاة والآخرين في موقف أخر فهذا لا ينبغي

س : المذيع يسال سفر :

شيخ سفر تعتبرون بشكل مطلق أن هذا العمل إرهابي بكل المقاييس ؟؟

ج / سفر يجيب :


بكل المقاييس هو إرهابي وهو خطير وهو نذير شر ونذير انحراف وتحولات خطيرة فكريه لدى هؤلاء الذين ابتدوا باستهداف الأجانب والأمريكان كما يقولون وألان أصبح ماثلا إمام العين أن المستهدف مسلمون من أهل القبلة تحرم دماؤهم ومعصومة ولا يمكن أن يستهدفها أي مسلم إلا من تجرد من الأيمان الحقيقي وأصبح هواه الشيطان يتلاعب به

س ؟ المذيع يسال الشيخ موسى العبد العزيز :

سيد موسى أعود أليك في الرياض قلت أن هذا الفكر الضال له من دعا له في المملكة العربية السعودية .. من تقصد بالذين رعوا هذا الفكر ومن ناحية أخرى رغم الجهود التي تبذلها المملكة في الحيلولة دون وقوع مثل هكذا اعتداءات هاهو الإرهاب يظرب مجددا.. إذا برأيك مالحل ؟

ج / الشيخ موسى يجيب :

قبل أن أجيب على هذه التساؤلات أود أن اسأل واطرح سؤال على الدكتور سفر الحوالي :

ماذا تعني بمراجعة النفس ؟

البس أحق من يراجع نفسه هم الدعاة الذين يوجهون الناس والذين تنضح كتبهم بالتكفير والذين يروجون لمقالات سيد قطب ؟
أليس من الحق مراجعة النفس أن تقوم أنت أولا بمراجعة أفكارك ومراجعة دعوتك والتراجع عن التكفير العام الذي قررته وخطأت الشيخين ابن باز والألباني رحمهما الله تعالى عندما عقبا على فتنة التكفير والتي أسقطت الدعوة القطبية والدعوة ألحاكميه ؟
أنت الذي روجت يا دكتور سفر عن الحاكميه
أنت الذي ورجت الفكر التكفيري في المملكة العربية السعودية .. وكتبك جميعها تنضح بهذا اللون
أنا أقول التسطيح والتلبيس لا يجوز الآن نحن في موقف مفترق طرق إما أن نقول الحق ونشهد الله على ذلك أننا لسنا نتحيز إلى فئة سوى إسناد النص وإسناد الفقه ثم انك بعد ذلك تطالب من ولاة الأمر أو من المجتمع أن يراجعوا النفس
الكتب التي نشرت في العقد المنصرم هذه كتب كلها تنضح بالتكفير وتنظر وعندما قام الشيخ ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى إسقاط هذه الفتنه وعقب عليها الإمام ابن باز ظلت الدعوة القطبية وأول من خطأ هذه الفتوى هو الشيخ سفر الحوالي
الشيخ سفر الحوالي ما أريده الآن وهي فرصه طيبه أن يبين لماذا خطأ الشيخين في مسائل التكفير وهما اللذان لديهما إسناد نص وإسناد فقه
إسنادك يا دكتور سفر إسناد عقلي هذا أولا
ثانيا بالنسبة للموقف الآن لاشك أن المملكة العربية السعودية تحتاج إلى نظر في الدعاة الذين يوجهون الناس لأنه ليس هناك تفريق بين الأمن وبين المدعوات
المدعوات التي وفدت إلينا من الإخوان المسلمين الذين اضروا بمصر العزيزة قبل كل شي بأفكار سيد قطب وبأفكار غيره هم الذين ألان يسوقون هذا الفكر
سوقه في الجزائر ثم سوقوه في المملكة العربية السعودية
فنحن نقول أن العلاقة بين الأمن والدعوة علاقة وطيدة جدا


س / المذيع يسال سفر الحوالي :

شيخ سفر الحوالي سمعت السيد موسى ماذا يقول ؟ ما هو ردك ؟

ج / الشيخ سفر يجيب :

الحمد لله وبعد الآن ونحن في حالة هذا الأحزان وهذا الألم وهذه المأساة التي يجب أن نتعاون على علاجها لا ينبغي لقناة مثل العربية أن تفتح المجال لمن يتسفه ويريد أن يحل مشكلات شخصيه أو قضايا ذاتية , على كل حال الذي يهمنا ألان هو تسجيل هذه القناة ويسجل الجمهور ما قاله هذا الشخص وسوف أقدم هذا إلى المحكمة وتحكم بيني وبينه بما هو معلوم والحمد لله لا نتحاكم نحن في هذه البلاد إلا إلى الشرع أما موقف الدعاة فنحن يعلم الجميع انه عندما كانت الدعوة متمكنة وقائمه في البلاد لم يحدث شيء من هذا وما ادري هذا الرجل وأمثاله نسوا أن هذه الأحداث بدأت بتفجير العليا وتفجير الخبر ونحن كنا في السجن لأنه لم يكن هناك من يسيطر على الشباب ومن يوجههم , لما خرجنا وحدثت هذه الحوادث نحن في الميدان والأمير نايف يعلم ذلك والأمير محمد وكل رجال الأمن في المملكة يعلمون إننا في الميدان نعمل وفي إحدى اللقاءات مع الذين وفق الله واهتدوا وأرشدناهم للحق يقارب عددهم المائه عقدوا اجتماع في منزل الأمير محمد بن نايف وجلسوا معه جلسة أخويه وكل هذا بجهودنا ولله الحمد وبسعينا لإقناعهم وأما هذا الشخص أنا ما رايته أبدا في أي مجلس علمي على الإطلاق لا في المملكة ولا في الخارج

حقوق النشر محفوظة لمنتديات مدينة حرمة


--------------------
للعلم فقط :
اسم ققح اون لاين ليس له علاقه بالاسره التي تمتلك نخيل ققح في حرمة ,, انما اعجبني هذا الاسم بعد اضافة أون لاين
فكان ذلك (( انا من اسرة حرماويه اخرى غير التي تعتقدون ))
Go to the top of the page
 
+Quote Post
قويرة نيوز
المشاركة 7-05-2004, 04:07 am
مشاركة #5


عضو
**

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 89
التسجيل: 4-07-03
رقم العضوية: 500



المبدع ققح اون لاين
جاءت والله في وقتها
احسنت توقيت النقل
لكن يا اخي من يفهم ومن يستوعب هذا الفكر الذي خيم على عقول شبابنا
فلم يعد احدهم يعرف الحقيقه كما ينبغي

ربما تلاحظ معي في الاونه الاخيره كيف ان الخطاب الديني لدينا قد تغير
اصبحو يتحدثون اليوم عما كانوا يستنكرونه على من يسمونهم بالعلمانيين
طرح على الشيخ عائض القرني سؤال عن رايه في ادخال مادة التربيه البدنيه للنساء
فقال لا ارى ما يمنع ذلك
هذا الراي لو كان قبل احداث 11 سبتمبر لاختلف كثيرا
علما ان هناك العديد من شباب الصحوه قد غضبوا من اجابه الشيخ عائض القرني

شكرا يا ققح شكرا

شكرا لك

تم تحرير المشاركة بواسطة قويرة نيوز: 7-05-2004, 04:09 am


--------------------
user posted image
Go to the top of the page
 
+Quote Post

Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 

RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 22-12-2014, 04:27 pm



طقس حرمة الان

للإتصال بالإدارة :: اشترك في قائمة الجوال

sitemap