Booking.com
راعي حرمة

ومضات لشاعر حرمة : إبراهيم المدلج

Recommended Posts

هِيَ الأيّامُ: كم تطوي .. وتُطْوَى

وفي طيّاتها: سأَمٌ .. وسَلْوَى

تنيخُ بنا لَيَاليها .. خِفَافاً ..

وتَرحَلُ مُثْقَلاَتِ الفجرِ شَجْوَى

تباغِتُنَا الخُطوبُ .. نَضيقُ مِنْها

فنوسِعُها مَلاَمَاتٍ .. وشَكْوى

تَئِنُّ الأرضُ كلّ الأرضِ ممّا

يُعاني المسلمون: أنِينَ لأْوى

جِراحاتٌ ، وآهاتٌ، ورعبٌ

وجَوْرٌ في نوائِبِهم وَبَلْوى

يَضجُّ الغربُ مَذْعوراً إذا ما

يَهُوديٌّ رأى المقْلاعَ يُلْوَى

وإنْ يُذبَحْ لَنَا شَعْبٌ جَريحٌ

فَمَسأَلَةٌ مع الأيَّامِ تُطْوَى

___________________________

هو الخُلْفُ المقيتُ .. ولا سِواهُ

يمزّق جمعَنا .. يطفي رُؤاهُ

زُها ستين عاماً .. كان بيتُ

يوائمنا .. قد اْختلّتْ بُناهُ

سراةٌ من سراةِ العُرْبِ زَلَّتْ

بهمْ قدمٌ على شططٍ فتاهوا

وفيهمْ ذلك الموتورُ .. أرخى

حبالَ هواهُ .. ما أشقى هواهُ

مضى عقدٌُ وما اْنْدَمَلَتْ جراحٌ

نَزَفْنَ .. ولا تصافَحَتِ الْجباهُ

وما زالتْ أمانينا : حنينٌ

إلى ماضٍ : قصُرنا عن خُطاهُ

فهل نَدَّارَكُ الباقي بعودٍ

إلى الباري ؟ فليس لنا سواهُ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يعطيك العافيه اخي راعي حرمة

اتمنى ان نشاهد المزيد من قصائد ابو حافظ

فأذا كانت مجلة اليمامه وبقية الصحف تعتز بنشر قصيده لهذا الشاعر

فمن باب اولى ان تنشر قصائده في منتدى المدينة التي ينتمي اليها هذا الشعر الضخم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يا راعي مسقط رأسك ..راعي حرمة

نعم لأنت راعيها وراعي كل شبر في بلاد المسلمين ما دمت تمتعنا بمثل هذه الدرر السنيّة من إبداعات الشاعر إبراهيم المدلج ..

لا أخفيك لأول مرة أقرأ له .. لكن كأنما كلماته حفرت في ذاتي .

كيف لا وهي نشيدنا ونحيبنا الدائم على أمتنا .

أسأل الله أن يرفع الغمة ويكشف الظلمة .

ودمت بخير يا راعي ...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اشكركم على هذا التواصل

اتمنى ان يتم انشاء موقع عبر الانتر نت خاص بابو حافظ

على غرار موقع شاعرنا حمد العسعوس

مثل هذا الموقع سوف يحفظ ادبيات ابو حافظ

وسوف يساهم بشكل اكبر في عملية الانتشار اكثر من اي ديوان قد يؤلف

بودي ان تنتشر المواقع الالكترونيه الحرماوية في كل زوايا الانترنت

هكذا نحقق الانتشار لغاليتنا حرمة

بارك الله في الجميع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ياليت ياراعي حرمة كل فترة تتحفنا بقصيدة من قصائد شاعر حرمة الأول إبراهيم الناصر المدلج

هذه القصائد الجميلة في معانيها القوية في كلماتها وعباراتها والتي يجب على من يقرض الشعر

أن يقرأها ويتعلم منها وشكراًلكم ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صح لسان قائل هذه الومضات..وسلم بنان ناقلها..

الشكر الجزيل لك بمنحنا هذه الرائعه..

حقا انها كلمات جميله ومعبره..سلمت يمين شاعرناالقدير/ابراهيم المدلج

دمتم بحفظ الله ورعايته

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

من فضلك سجل دخول لتتمكن من التعليق

ستتمكن من اضافه تعليقات بعد التسجيل



سجل دخولك الان