Booking.com
سكر

هل ضاع الأمل ؟

Recommended Posts

بسم الله الرحمن الرحيم

ولد هذا الطفل وسط عائلتي الكبيرة في الحب والعطاء

وكأي طفل وجد الحب والرعاية معاً ..

أحبه بعض أفراد العائلة حباً كبيراً حتى أن بعضهم ضحى بماله ووقته لا لاشيء

إلا لشيء واحد فقط

وهو أن يراه مثل الأطفال الآخرين الذين تربوا تربية صحيحة سويه

يكبر بين أيديه يبتسم تارة.... ويضحك تارة أخرى....

وأيضاً يبكي طالباً المزيد من الرعاية والإحساس بالحب

لبوا كل متطلباته وجلبوا له كل إهتماماته

ينتظرون أول كلمة ينطقها ماما ثم بابا والمزيد غيرها....

دلالة على تطور الزمن ودخوله عالمنا الكبير .

بدأ يحبو وينتقل هنا وهناك وكان بالفعل محل إهتمام عائلتي

التي إحتظنته وولد بين صرخة وفرحة

صرخة ألم وفرحة لقاء وساعتها لم أنسى توافد الزوار.....

ليروا طفلنا الجميل وسط فرحة أبناء العائلة

مر وقت طويل نسبياً حتى بدأ يخطو أول خطوة

وكانت خطوة بلا شك أنتظرها الكثير منا وإعلاناً من طفلنا

ببداية مرحلة جديدة

وبالفعل تسارعت الخطوات... خطوة ... تلو... الخطوة

وسط ترقب وإهتمام كبير

وإعلاناً أخر من طفلنا العزيز بأنه

بدأ يعتمد على نفسه في التنقل هنا ...........و..................هناك .

ولكن كان يحتاج إلى الإهتمام أكثر من ذي قبل

وبالفعل وجد الإهتمام أكثر لأن المرحلة تتطلب ذلك ..

ومع مرور الأيام

بدأ يكبر ويكبر وكنا اكثر فرحاً وسعادة

لاننا نرى هذا الزهرة تتفتح أمامناً وفي أحضاننا ..

وفجاة ولا نعرف الأسباب

بدأ إهتمامنا يقل حتى أن صحته بدأت تتدهور....

وبدأت الأمراض تسري في جسده

في غفلة منا وفي هذه الأثناء كنت ألمح نظراته معاتبه وأحياناً يائسة !!

وكان البعض أفراد الأسرة يحاول ويقاوم هذه الإنتكاسة ........

وهذا الإجحاف غير المبرر !

في ظل قلة الإهتمام ونقص في الرعاية

ولا أدري ماذا أصابنا تجاهه وأين ذهبت أحاسيسنا وحبنا الكبير له !!!

المهم أنه بدأ مرحلة الضعف الذي يسري شيئاً فشيء في جسده الذي نحل

و في نفسيته التي تدهورت ....

شحب اللون وضاعت الابتسامة بكل المقاييس ( كانت ) رائعة

والآن لا أجد غير رموش ثقيلة

وعيون حزينة

وجفون مسودة

تنبأ عن قلب أو كبد عُطب !!!

أضع يدي على جسده أحس ببروده مخيفة

أرفع اليد بعد اليد فلا أجد القوى !

أين تلك الخطوات بل القفزات

وأحياناً التسلق لقمم الاشياء المرتفعة ( كان ) يصل لها

يتبعها صوته الناعم وأن كان صراخاً أحيانا .....

وضحكته التي تحرك خوفنا من سقوطه أرضاً فقد ( كان ) حبنا !! .

وبعد ذا .......

عرفت أني أول من تسبب في مرضه !

ولكن بعد ماذا ؟

هل أكون سبباً في مرضه ، وسبباً في موته ؟ هل تنتقدونني ؟

هل سيشفى ؟ ويعود ينمو مثل أقرانه !

تساؤلات تعصف بالفؤاد حنقاً وخوفاً , ليس المهم عندي الآن سواء شفائه.....

وان أراه يعود كما كان وأفضل بعيداً عن كل الأجواء التي عصفت به خارج حب عائلتي .

أن من أقصد بين يديك وأمام ناظريك




أنه






منتديات مدينة حرمة






شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
ولا يزال للأمل بقية إذا بقيت العزيمة والإصرار

بمعنى

أننا من يتحكم في موت هذا المنتدى أو بقائه على قيد الحياة

ولكن !!!

هل يبقى على قيد الحياة وبهي من العلل الشى الكثير أم يكون صامداً كصمود الجبال؟

نعم للأسف المنتدى يحتضر !!!

ويتطلب وقفة الجميع ألان وليس بعد أن تقع الفأس بالرأس

وللأسف اقتصرت المشاركات الأخيرة والنشطة في هذا المنتدى على المواضيع التي يتم فيها الترفية والتسلية فقط !!!

علماً أن هذا المنتدى يضم العديد من الأسماء أللتي تملك قلماً ناطقاً وفي الوصف مبدعاًً

فهل بدأت هذه الأقلام تشكو المرض أو التعب !!؟

أخواني أخواتي المنتدى منكم ولكم فبرجوعكم له تكتمل الفرحة ويحي

وبابتعادكم عنه تنطفي شموعه ويموت

فلكم ألان أن تختاروا ما يطيب لكم ولمنتدى مدينتكم ومدينتنا

حرمة

ـــــــــــــ

كل الشكر لكِ أختي / سكر

على ما سطره قلمك

والذي يدل على حماسك وغيرتك على بلدك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الاخت سكر : تحية طيبة

لاازيد على تعليق الاخ الفاضل (المجمعاوي في بريطانيا) كما قال كل الشكر لكِ أختي / سكر

على ما سطره قلمك والذي يدل على حماسك وغيرتك على بلدك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اخي المجمعاوي في بريطانيا

كما عهدتك دائماً ....ولا يزال للأمل بقية . ولكن أين الجميع ؟؟؟؟.

بإنتظارك دائماً .... فأنت تضع البصمة تلو البصمة ..... ومشاركاتك دليل أحتمي به .

أستاذي راعي النزية

واديا الكلبي والنزية يشكوان القحط والجفاف والطبيعة تتغير ونحن لا نتغير !

لماذا ؟ وماذا أصابنا ؟

دمتما بود .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مشكووووره اختي

سكر

على هذا الموضوووع

وانتي صاادقه ومليوون

صادقه

ومنتدياات مدينه حرمه

ناايمه نايمه نايمه نايمه نايمه نايمه نايمه .......

ومشكوووره

والف شكررررر

اختي سكر..........

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

من فضلك سجل دخول لتتمكن من التعليق

ستتمكن من اضافه تعليقات بعد التسجيل



سجل دخولك الان